الفريق ڤايد صالح يدعو العدالة إلى استرجاع أموال الشعب بكل الطرق    مسيرات طلابية حاشدة بالعاصمة تطالب برحيل وجوه النظام القديمة    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية    تعيين السيد بن عبد الواحد على رأس اتصالات الجزائر    إطالة الأزمة خطر على أداء الاقتصاد الوطني    القضاء الأرجنتيني يحاكم الرئيسة السابقة في 21 ماي بتهمة الفساد    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    «أبناء العقيبة» لتعويض خسارة الذّهاب و «السنافر» لإنقاذ الموسم    البيض.. مديرا النشاط الاجتماعي ودار الثقافة تحت الرقابة القضائية بتهمة تبديد المال العام    هذه فضائح عائلة كونيناف التي فتحتها فصيلة الأبحاث للدرك الوطني    المكتب السّابق لم يقم بعملية تسليم المهام وقرّرنا الذّهاب للقضاء    جوفنتوس يفشل في تكرار صفقة أخرى من ريال مدريد    عريبي يسجل ويطرد في تأهل النجم لنصف نهائي الكاف    مصر: الموافقة على تعديلات الدستور بنسبة 88.8%    غوارديولا: “محرز سيكون معنا الموسم المقبل”    عملية واسعة لجرد التراث اللامادي لمنطقتي ورفلة وتفرت    الداخلية : 42 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    ماذا ربح الإسلام برئاسة البشير؟!    الشعوب العربية تعلّمت الدّرس ولن تعيد فصول «الرّبيع الدّموي»    وفاة مناصر مولودية وهران    “فيغولي” لاعب الموسم في “غلطة سراي”    البنوك والجمارك اليقظة ثم اليقظة    التحضير لعملية ترحيل جديدة بالعاصمة    تأجيل الدورة الاستثنائية لاجتماع اللجنة المركزية دون انتخاب الأمين العام    سعر سلة خامات أوبك يقفز إلى 44 ، 72 دولارا    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    هذا موعد إنطلاق اولى الرحلات من المطار الدولي الجديد    قالمة: الوالي يوفد لجنة للوقوف على أضرار لحقت بمنزل الرئيس بومدين    فيما تم توقيف 10 أشخاص    تفاصيل مجزرة سيريلانكا    وزارة التجارة تقلص قائمة المواد المسموح بإستيرادها    حي سيدي رواق بطولقة في بسكرة: ندرة المياه و تسربات الصرف يخرجان السكان للشارع    بريكة بباتنة: الماء و الطاقة ينغصان حياة سكان حي "رحماني فرحات"    هذا ما قاله أحمد قايد صالح اليوم    نعيجي يصر على إقناع بلماضي قبل الكان    الجزائر تطرح مناقصة لشراء القمح    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    بشار: توقيف 3 مهربي مخدرات وحجز 52 كلغ من الكيف المعالج    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسط ترحيب شعبي وإدانة من باريس ، نجامينا تسقط في يد المتمردين وديبي مطالب بالرح
نشر في صوت الأحرار يوم 04 - 02 - 2008

شهدت المواجهة المسلحة بين المتمردين التشاديين والقوات الحكومية أمس والتي دامت أكثر من ثلاث ساعات،منعرجا حاسما بسقوط العاصمة التشادية نجامينا فجر أمس في يد المتمردين، في وقت لا يزال الرئيس التشادي إدريس ديبي محاصرا في مقر الرئاسة وسط دعوات إفريقية ودولية لتغليب منطق الحوار بين الطرفين المتنازعين.
وأكدت مصادر سياسية وعسكرية في نجامينا أن "المدينة بأسرها باتت تحت سيطرة المتمردين ولم يعد هناك إلا معارك تطهير"، مشيرة إلى أن الرئيس ديبي "لا يزال في المقر الرئاسي" إلى حد كتابة هذه السطور مساء أمس. وأوضحت ذات المصادر أن إطلاق النار الكثيف الذي كان يسمع قبل الظهر أصبح "متقطعا أكثر بكثير" قبيل الساعة 00،12 (00،11 تغ). ومن جهته أعلن مسؤول في التمرد التشادي أن بإمكان الرئيس إدريس ديبي المحاصر في مقر الرئاسة الرحيل إذا أراد. وصرح اباكار توليمي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "نفترض وجود ديبي داخل قصر الرئاسة وإذا أراد الرحيل فإننا لا نرى مشكلة في ذلك". وأضاف "إننا نسيطر على الوضع وعلى المدينة، ثمة جيوب مقاومة لكن ما زال (جنود الحكومة) فقط حول القصر الرئاسي ويقصفون بالسلاح الثقيل". وأفاد مصدر عسكري أن إدريس ديبي حاول ظهر أمس فك الطوق المفروض عليه وأمر الدبابات من طراز تي-55 التي تحميه بإطلاق النار. وقال شهود أن السكان في بعض الأحياء رحبوا بوصول المتمردين الذين يجوبون العاصمة في شاحنات صغيرة مرقطة وهم يرتدون بدلات خضراء ويضعون عصبات بيضاء على أذرعهم. وقد حصلت أعمال نهب وتخريب فور وصولهم وفق ما أفاد مسؤولون في أجهزة أمنية تابعة لمنظمات دولية ،وقال شهود أن المتمردين احتلوا سجن نجامينا وأطلقوا سراح جميع السجناء. وحسب مصدر عسكري تشادي، فان رئيس أركان الجيش التشادي داود سمعان قتل الجمعة الماضية في مساغيت على مسافة خمسين كلم شمال نجامينا في أولى المواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية. ومن المتوقع إجلاء رعايا أجانب تجمعوا في عدد من المواقع تحت حراسة الجيش الفرنسي مساء السبت بالطائرة إلى فرنسا، على ما أفاد بعضهم.ويقيم نحو 1500 فرنسي في تشاد بينهم 85% في نجامينا تحديدا. وأكد مسؤول في تحالف المتمردين لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي بواسطة الأقمار الصناعية أن المتمردين سيلتزمون "القواعد الدولية" في ما يتعلق بالأجانب. وقال اباكار توليمي "نطمئن جميع الأجانب أننا سنحترم كل القواعد الدولية المرعية في ما يتعلق بحماية الأجانب الفرنسيين وغير الفرنسيين". وعبر رتل من المتمردين يضم حوالى 300 شاحنة بيك أب صغيرة تتسع كل منها لحمل ما بين 10 إلى 15 عنصرا منذ الاثنين الماضي البلاد على مسافة 800 كلم انطلاقا من السودان حيث أقام المتمردون قواعدهم. وأمام هذه التطورات ،أعربت باريس أمس في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية عن "إدانتها الشديدة لمحاولة الاستيلاء بالقوة على السلطة" في تشاد "من قبل مجموعات مسلحة أتت من الخارج" حسبما جاء في البيان. وقد دعت فرنسا رعاياها في العاصمة التشادية إلى لزوم منازلهم وعدم التوجه إلى مراكز التجمع التي كانت قد حددت سابقا لهم استعدادا لإجلاء محتمل. وكان الفرنسيون المقيمون في العاصمة التشادية قد بدؤوا بموجب تعليمات سابقة التجمع في ثلاثة مواقع من المدينة استعدادا لإجلائهم في حال صدور طلب بذلك من السفارة الفرنسية. كما دعت الولايات المتحدة رعاياها إلى الاستعداد لإجلاء محتمل، أما الأمم المتحدة فقد أجْلت موظفيها غير الأساسيين بالفعل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.