المشروع .. تصالح الجزائر مع ذاتها وتاريخها    مشروع تعديل الدستور يعطي أدوات قوية لحماية حقوق الإنسان    إنجاح الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم صوت العقل    جمعية آفاق لمرضى القصور الكلوي تكرم صحفي «الجمهورية» أحمد بن نعوم    في جانفي 2021    إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه    اعتبروه خطوة تجاه السلام والاستقرار    تزامنا وذكرى المولد النبوي الشريف    الفصل في المسألة خلال مجلس الوزراء المقبل    في الفترة الممتدة بين 28 سبتمبر و18 أكتوبر الجاري    بموجب مرسوم تنفيذي صدر في الجريدة الرسمية    تحسبا لاستلام المفاتيح قريبا    قال إن الوضعية الوبائية مقلقة حاليا..فوزي درار:    هبة شعبية وسياسية ضد ماكرون.. ومطالب بحماية الجالية    جراد يدعو للتحلي بالمسؤولية أمام خطورة الجائحة    اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا «مؤشّر مشجع»    انطلاق أولى المشاورات السياسية برعاية أممية    جلسة مفتوحة بمجلس الأمن حول فلسطين    محرز يصفع الفرنسيين    القرض الشعبي الجزائري: إطلاق خدمات "الصيرفة الإسلامية"    الجيش يشارك في غرس الاشجار    أمن العاصمة يوقع بأفراد شبكة إجرامية    التأسيس لدولة حديثة وديمقراطية    النائب رحيم يمثل الجزائر    إطلاق 9 منتجات للصيرفة الإسلامية    فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها    7 وفيات.. 263 إصابة جديدة وشفاء 163 مريض    أوروبا تتحول إلى ترسانة من القيود ضد كورو نا    كورونا : 263 إصابة جديدة, 163 حالة شفاء و 7 وفيات    محطة موازية لرحلات « اضطرارية»    حادث مرور مروع يخلف 4 جرحى    تأجيل محاكمة 21 متهما من مجموعتي حرب العصابات    شبيبة القبائل تواجه فريق الناحية العسكرية الأولى    كلمات والدة نور محمدوف تقوده لاعتزال مفاجئ    الكاتب الذي يغرد خَارج السرب ليس بكاتب    حبُ من الماضي    محاوله لترميم الْحُلْم    زرارقة يقتنص جائزة الرواية البوليسية    تحضيرات أخيرة لإطلاق تصوير "يد مريم"    تعزية «الجمهورية»    فشل المفاوضات مع المدرب مواسة    بوغرارة في ورطة بسبب رحيل بعض اللاعبين    يوم إعلامي تحسيسي حول تعميم استعمال وسائل الدفع الإلكتروني    الصحراويون يدينون بفتح قنصليات في المناطق المحتلّة    انطلاق فعاليات الطبعة 17 من صالون «باتي واست»    بكير يلتحق بصفوف شباب بلوزداد    إضراب معلمي مدرسة "شعلال"    تسليم الجوائز للفائزين في جائزة محمد ديب للأدب    416 إصابة جديدة بالسرطان    احترافية ومصداقية في الممارسة المهنية    مصادرة 19 ألف قارورة خمر    "مساعدة ضحايا الجرائم"    إعانة مالية لاتحاد بسكرة وشباب أولاد جلال    إدراج ايبو مباشرة في الجدول النهائي    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    قارورة على شكل أيسكريم    بيرام    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمن عنابة يحجز 60 كلغ من الكيف ويوقف بارونين
تزايد ملحوظ لكميات المخدرات المهربة من المنطقة الغربية
نشر في الفجر يوم 20 - 03 - 2012

تفاجأت مصالح أمن عنابة، أول أمس، خلال عملية مداهمة لمسكن يقع بالحي الشعبي وادي الذهب، غرب مدينة عنابة، باكتشاف أكثر من 60 كلغ من الكيف المعالج، مهيأة في شكل صفائح معدة للبيع، مخبأة داخل المسكن الذي يستعمله شخصان للإقامة وإدارة الأعمال المتعلقة بترويج المخدرات.
وأثناء المداهمة ألقت مصالح الأمن القبض على شخصين، 33 و45 سنة، لا مهنة لهما يعملان بتجارة المخدرات.
وتبين من خلال التحقيق مع الموقوفين أنهما يشرفان على إدارة أغلب عمليات تهريب المخدرات من المنطقة الغربية للبلاد، حيث تربطهما علاقات قوية مع شبكات التهريب الجزائرية والأخرى العاملة بالحدود المغربية، حيث يتوليان بيعها وتوزيعها بمنطقة عنابة والولايات الشرقية المجاورة. وحسب مصالح الأمن، فإن عملية توقيف باروني المخدرات، جاءت إثر عملية ترصد وتتبع لتحركاتهما بعد ورود معلومات لمصالح الأمن تشير إلى تداول مجموعات من مروجي المخدرات بعنابة وضواحيها لكميات كبيرة من صفائح الكيف المعالج يجهل مصدرها، حيث قادت التحقيقات الأولية مع باعة ومروجين صغار إلى معرفة مكان تموينهم بالمخدرات، واتضح أنها شقة سكنية بحي وادي الذهب الشعبي، يقطنها شخصان. وبعد عملية ترصد ومتابعة لتحركات الشخصين المذكورين، تم طلب أمر قضائي بالتفتيش والاقتحام للشقة السكنية، حيث تم ضبط الشخصين، فيما قضت عناصر فرقة مكافحة المخدرات عدة ساعات لتفتيش الشقة والعثور في كل مرة على صفائح من المخدرات تم جمعها أخيرا وتضح أنها تزن أكثر من 60 كلغ. وحسب مصالح أمن عنابة فقد لوحظ، خلال الأشهر الأخيرة، تزايد في كميات المخدرات المحجوزة عكس السنوات الفارطة حيث كانت الكميات لا تتجاوز في أغلب الأحيان 2 كلغ أو 3 كلغ، ما يوحي بأن شبكات أخرى جديدة أكثر تنظيما وتمويلا تنشط حاليا على مستوى الوطني، انطلاقا من الحدود مع المملكة المغربية المصدر الرئيسي للمخدرات في الجزائر. كما ترجح مصالح الأمن أن يكون لهذا النشاط المكثف لشبكات التهريب للمخدرات، باتجاه المنطقة الشرقية، علاقة بظهور سوق جديدة تمتد خارج الحدود الجزائرية باتجاه تونس وليبيا، حيث بدأت تظهر بوادر نشاطات تهريب للمخدرات إلى تونس، التي تعتبر بوابة عبور إلى المدن الليبية، في غياب الدولة وانتشار الفوضى والعصابات المسلحة بشتى أنواعها وميولاتها في ليبيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.