مفاوضات بين كبار المنتجين لوقف انهيار أسعار النفط    تونس: البرلمان يفوض الفخفاخ صلاحيات لمواجهة كورونا    حجز 1505 كلغ من السميد كانت موجهة للبيع عن طريق المضاربة بالقالة    محاربة المضاربة: التجار ملزمون بالتصريح بجميع المخازن والمستودعات        توقيف تجار مخذرات وآخرين بحوزتهم بنادق صيد دون رخصة    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعد مسودة لمختلف الاحتمالات بإشراك الشركاء الاجتماعيين    وزير البريد: “السيولة متوفرة في كافة مكاتب البريد والموزعات”        وزارة الثقافة تجمد نشاطات التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية    وزارة المالية تدعو الجمعيات الخيرية للتقدم لمصالح الضرائب والجمارك    وصول الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا إلى أرض الوطن    الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص لنشاطات فئات محدّدة    قافلة تضامنية موجهة للمعوزين بمناطق الظل في عنابة    مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدد حياة الجزائريين    منع التجار والصيدليات من الغلق المبكر في البليدة    تسهيلات استثنائية لاستيراد المواد الغذائية والتجهيزات الطبية    الإرهابيون يواصلون سفك الدماء في الساحل الإفريقي    العلاج " بالكلوروكين" يعطي نتائج إيجابية في وهران وتيبازة    توسيع استشارات المواطنين حول كورونا عبر الرقم الاخضر الى 48 ولاية    وفاة شخص واصابة ثلاثة اخرين خلال ال 48 ساعة الاخيرة    جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها    دعوة للترشح لمهرجان افتراضي للفيلم المنزلي    بلعمري يهاجم رئيس الشباب السعودي بضراوة    راكيتيتش يهدد مكانة بن ناصر الاساسية مع الميلان !    السلوك السياسي العربي    فرنسا: إلغاء إمتحانات الباكالوريا لأول مرة منذ استحداثها سنة 1808!    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين في وسط فرنسا    03 اصابة بفيروس كورونا في نادي برشلونة    سطيف.. رفع الحجر الصحي عن 324 شخص تم اجلائهم من تونس    نايمار يتبرع بمبلغ ضخم لمواجهة كورونا    فرنسا: قتيلان في حادث طعن بمدينة ليون    تأجيل الاجتماع الطارئ لأوبك وحلفائها الى 8 أو 9 افريل    قائمة الدول العربية الأكثر تضررا من "كورونا"    تراجع ب 50 بالمائة في رقم أعمال شركة “نفطال” خلال النصف الثاني من شهر مارس    إقتطاع مبالغ مالية من الرواتب الشهرية لنواب حمس دعما لولاية البليدة    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    الرقمنة في خدمة الثقافة    وزير الشباب والرياضة يطمئن الرياضيين الجزائريين    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    انطلاق مسابقة الصّالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية    حجز أكثر من 300 قنطار من السكر والفرينة بغريس    كفاكم عبثا    الإتحاد الأوروبي يوضح مصير رابطة الأبطال في حال إلغاء الدوريات    سارقا محل الدراجات النارية بحي مرافال مهددان بالحبس    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    37 مليون مشاهدة لمسرحية » عادل إمام » عبر اليوتيوب    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا    دعوة الباحثين والمبتكرين لدعم القطاع الصحي    البليديون سيتجاوزن "كورونا" مثلما فعلوا مع محن كثيرة    اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة إلى المنافسة    الإدارة ترغب في ضم المهاجم نعيجي    فقرات من وحي الوباء، وبعضا من الشعر والأدب    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشرات الآلاف من أفراد التعبئة يحتجون أمام مقرات الولايات
المجلس الوطني يقرر عقد اجتماع وطني قريبا
نشر في الفجر يوم 20 - 01 - 2014

نظم أمس عشرات الآلاف من أفراد التعبئة الجزئية في صفوف الجيش الوطني الشعبي لفترة 1995-1999مسيرات سلمية في الولايات، للمطالبة بحقوقهم وإنصافهم من قبل السلطات العمومية، مؤكدين تمسكهم بمطالبهم، في انتظار عقد اجتماع وطني خلال الأيام القليلة القادمة.
خرج صباح أمس في العديد من الولايات عشرات الآلاف من أفراد التعبئة الجزئية المنضوون تحت لواء المجلس الوطني الذي تأسس مؤخرا وتوجه المعنيون نحو مقرات الولايات، ونظموا مسيرات سلمية لإيصال انشغالاتهم إلى المسؤولين المحليين، وكان لهم ما أرادوه، حيث استقبلوا من طرف ممثلي الولاة الذين وعودهم بتقديم مطالبهم وإيصالها وتبليغها إلى السلطات العليا في البلاد.
وقال بن يطو عبد القادر، عضو المجلس الوطني لأفراد التعبئة الجزئية في صفوف الجيش الوطني الشعبي، أن المعنيون لبوا نداء المجلس وخرجوا في مسيرات سلمية رفعوا فيها شعارات ورددوا فيها ضرورة التكفل بمطالبهم، مؤكدا أن هذه الخطوة لقين استجابة من المسؤولين المحليين في الولايات حيث تم استقبال ممثلي أفراد التعبئة الجزئية في الولايات من قبل ممثل الوالي عن كل ولاية وسلموه نسخة من المطالب وتلقوا وعودا بأنه سيتم تبليغها.
وكشف المتحدث أن المجلس الوطني لأفراد التعبئة الجزئية سيعقد اجتماعا وطنيا خلال الأيام القليلة القادمة لمناقشة وتقييم هذه المسيرات السلمية وبعدها سيتم الإعلان عن أي قرار أو إجراء يتم القيام به مستقبلا. وبقسنطينة، احتج أمس العشرات من أفراد التعبئة المجنّدين في الفترة بين 1995 و1999 في إطار مكافحة الإرهاب، أمام مقر ديوان الوالي بقسنطينة، بسبب ”تجاهل ” مطالبهم من قبل الجهات الوصية، والمتمثلة حسب ما جاء في العريضة المرفوعة الى قيادة الاركان، والتي تحصلت ”الفجر” على نسخة في ”الاعتراف والتقدير من أعلى سلطة في البلاد لأفراد التعبئة الاحتياطيين لما قدّموه من تضحيات خلال العشرية السوداء، والاستفادة الكاملة من قانون المصالحة الوطنية والوئام المدني، ومنح تعويضات مادية ومعنوية عن سنوات الخدمة لأفراد التعبئة الاحتياطيين وفق ما وعدت به قيادة الجيش، وإصدار نص أو قانون المنحة الشهرية لأفراد التعبئة ذاتهم مع التعهد بالتكفل الصحي بهذه الفئة مع استفادتها من امتيازات المراكز الصحية، بالإضافة إلى منح الأولوية في العمل والسكن لأفراد التعبئة ممن خدموا تحت مظلة الجيش الشعبي في مكافحة الإرهاب خلال العشرية السوداء، علاوة على تسوية وضعية الضمان الاجتماعي لهذه الفئة وفق التعليمة الخاصة تحت رقم 118/ن ع 5 /1995. وندد المجندون الاحتياطيون خلال العشرية السوداء لمكافحة الإرهاب بتجاهل مطالبهم وعدم منحهم حقهم المشروع، كما عبروا عن استيائهم وتذمرهم الشديدين إزاء سياسة الدولة في تسوية ملف الإرهاب بتقديم الإرهاب ذاتهم امتيازات و ضمانات للعيش الكريم وعدم إنصاف من حاربهم ووقف في وجههم لإعادة الاستقرار والأمن للبلاد. وبسكيكدة، نظموا تجمعا احتجاجيا في ساحة الشهداء ضم عددا من الافراد والعناصر التي كانت في الخدمة في تلك الفترة. واستجاب، أمس، أفراد التعبئة الجزئية في صفوف الجيش الوطني الشعبي بولاية بومرداس، لنداء المجلس الوطني الذي نادى بحركة احتجاجية أمام مقر الولايات، وذلك ردا عل تماطل السلطات العمومية بسبب عدم تكفلها بجملة المطالب المودعة سابقا على حد قولهم. وحسب ممثل أفراد التعبئة بولاية بومرداس، فقد بعث هؤلاء رسالة إلى رئيس ديوان والي بومرداس موجهة لرئيس الجمهورية، ينددون فيها بالتماطل الحاصل في دراسة وتسوية وضعية هذه الفئة. وتجمع ايضا العشرات من أفراد التعبئة والمجندين وذوي الحقوق صبيحة يوم أمس أمام مقر ولاية معسكر، محتجين على ظروفهم وأوضاعهم الاجتماعية المتردية والمزرية التي يعيشونها، مطالبين بعدة مطالب أهمها الاستفادة الكاملة من قانون المصالحة الوطنية والوئام المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.