توقيف 3 داعمين للإرهاب بوهران    منتدى التعاون العربي- الصيني: بكين تؤكد انعقاد الاجتماع الوزاري التاسع بنجاح    استرجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية: مكتب مجلس الأمة يعبرعن عرفانه لرئيس الجمهورية    تفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية: غليان في الشارع اللبناني    الندوة الدولية ال45 للتضامن مع الشعب الصحراوي "إيكوكو" ستعقد يومي 7 و 8 نوفمبر القادم بلاس بالماس    بن سبعيني مرشح لجائزة لاعب السنة    حجز 5976 مؤثر عقلي بالبليدة وجيجل    العثور على طفل كان مفقودا في الأغواط    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    انطلاق امتحان "البكالوريا" غدا في تونس    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    بين وزارتي المجاهدين والتضامن.. مشروع اتفاقية لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    توقيف ترامواي سطيف    حجر جزئي ب 18 بلدية بسطيف : ارتياح ملحوظ لدى مواطنين ادركوا ضرورة التجند لمكافحة كوفيد-19    سوناطراك: مليار دج تبرعات الشركة لمواجهة وباء كورونا    بركاني: شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار الفيروس    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    ليبيا: قوات الوفاق تهوّن من أضرار قصف حفتر لقاعدة الوطية    حزب طلائع الحريات: نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في اثراءه    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    الألعاب المتوسطية وهران-2022    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    وداعًا أيّها الفتى البهي    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر توصي بتمديد خفض الإنتاج.. والسعودية تعارض
منتجو النفط يلتزمون باتفاق فيينا وإجماع على وضع سقف لإنتاج نيجيريا النفطي
نشر في الفجر يوم 25 - 07 - 2017

l اللجنة الفنية لدول أوبك والمنتجون المستقلون سيجتمعون في 21 أوت المقبل
قال، أمس، وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن لجنة من أوبك ومنتجين غير أعضاء فيها قد أوصت بتمديد تخفيضات إنتاج النفط لما بعد الربع الأول من 2018 إذا اقتضت الضرورة.
وجاءت تصريحات الوزير الروسي في مؤتمر صحفي عقد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، بعد اجتماع للجنة الوزارية لمراقبة تنفيذ اتفاق فيينا النفطي، والتي تضم كلا من الكويت وفنزويلا والجزائر والسعودية وروسيا وسلطنة عمان.
وأكد نوفاك أن الدول المشاركة في الاتفاقية ستستخدم جميع الآليات لتحقيق التوازن في سوق النفط، مشيرا إلى ضرورة أن تنفذ جميع الدول المشاركة في الاتفاق بدرجة 100٪.
وأضاف أن خفض الإنتاج في روسيا وصل حاليا إلى 303 - 305 ألف برميل يوميا، وهو وفق متطلبات الاتفاقية.
أما السعودية، فأعلنت خفض صادراتها من النفط إلى 6.6 مليون برميل يوميا، أي دون مستوياتها قبل سنة بنحو مليون برميل يوميا.
وقال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إن المملكة قلصت إنتاجها بما يفوق تعهدها في إطار الاتفاقية، والذي يقدر بثلث تقليص الدول الأخرى.
وقد صرح وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، قبيل الاجتماع، أنه لن تجرى مناقشة تعميق تخفيضات إنتاج النفط خلال الاجتماع.
وتوقع وزير الطاقة السعودي أن نمو الطلب على النفط يكفي وزيادة لتعويض أثر ارتفاع إنتاج النفط الأمريكي في 2018 وإنه سيفضي إلى تحسن الأوضاع بأسواق الخام، مضيفا أن أوبك وشركاءها غير الأعضاء مثل روسيا مستعدون لأخذ إجراءات إضافية للمساعدة في استعادة التوازن بالسوق والقضاء على واحدة من أسوأ حالات تخمة المعروض على الإطلاق، قائلا أن السوق واجهت ضغوطا في الأسابيع الأخيرة بسبب تراجع التزام أوبك بالتخفيضات وزيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا المعفيتين من قيود الإنتاج، موضحا أن أوبك مستعدة لمواجهة تلك التحديات بشكل مباشر.
ومن النقاط التي بحثها الاجتماع زيادة الإنتاج لدى نيجيريا وليبيا، العضوين في أوبك والمعفاتين حتى الآن من حملة خفض الإنتاج، حيث قال الوزير الروسي إن اللجنة توصلت إلى اتفاق مع نيجيريا على خفض الإنتاج بنفس مستوى الأعضاء الآخرين عندما يصل إنتاجها إلى 1.8 مليون برميل يوميا. بدوره، قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق إن أوبك قد تدعو إلى عقد اجتماع غير عادي لتغيير اتفاق الإنتاج من أجل ضم نيجيريا، التي وافقت على فرض سقف مشروط على إنتاجها النفطي.
وأشار الوزير الكويتي إلى أنه من المقرر عقد الاجتماع التالي للجنة الفنية لدول أوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة في 21 أوت المقبل.
وفي تصريحات صحيفة قبل انعقاد اجتماع لجنة المراقبة، قال وزير الطاقة الروسي إن التزام الدول الأعضاء في منظمة أوبك، والمنتجين المستقلين باتفاق فيينا بلغ في شهر جوان الماضي نسبة 98٪.
وأضاف أن اتفاق خفض الإنتاج ساعد على امتصاص 350 مليون برميل من النفط في 6 أشهر من السوق العالمية، التي تعاني من تخمة في المعروض.
واتفقت ”أوبك” مع عدد من المنتجين بقيادة روسيا على تقليص إنتاج النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من جانفي 2017، وحتى نهاية مارس العام القادم.
وقاد اتفاق تقليص الإنتاج أسعار الخام إلى الارتفاع فوق 58 دولارا للبرميل في جانفي، لكن الأسعار عاودت الانخفاض منذ ذلك الحين إلى نطاق بين 45 و50 دولارا للبرميل حيث أخذت جهود تقليص المخزونات وقتا أكثر مما كان متوقعا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.