غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    أثنى على أداءه في‮ ‬افتتاح الكان    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    عدم استشارة الخبراء وراء سوء ترشيد استعمال الطاقات    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    وحدات الحماية المدنية في حالة استعداد تام    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    مواصلة إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    .. كمن يخشى الغرق في كوب ماء    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    بكم تفتخر الجزائر    «تقييم محاربي الصحراء منطقي وبلايلي كان الأحسن»    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار الخلاف حول رئاسة الكتلة البرلمانية للأفلان
العياشي دعدوعة يتحدى معارضيه
نشر في الفجر يوم 18 - 10 - 2008


أكدت مصادر مطلعة من المجلس الشعبي الوطني أن "خلافا وقع بين نواب الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني قبل تدخل رئيس الكتلة، العياشي دعدوعة، أثناء إلقاء كلمة الحزب بخصوص مناقشة مشروع قانون المالية الذي سيتم التصويت عليه يوم الخميس المقبل بعد أن تم الاستماع إلى رد وزير المالية، كريم جودي"، حيث وصل الأمر بالبعض إلى "حد التهديد بمقاطعة كلمته التي ألقاها في ختام مناقشة المشروع". وذكرت مصادر نيابية أنه "مايزال الخلاف بين نواب الأفلان حول منصب الكتلة البرلمانية، حيث لم يهضم لحد الآن بعض النواب الذين تم استخلافهم من خلال إجراء انتخابات على مناصب نواب الرئيس ورؤساء اللجان ومختلف المناصب النيابية من نواب رؤساء اللجان ومقررين وغيرها". وعرفت مختلف المناصب إجراء انتخاب على مستوى الكتلة عدا منصبي رئيس البرلمان الذي هو غير قابل للتغيير وكذا منصب رئيس الكتلة البرلمانية، العياشي دعدوعة، الذي رفض الأمين العام تغييره". وذكر السعيد بوحجة في تصريح ل "الفجر" على هامش المؤتمر العاشر للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات أن "منصب رئيس الكتلة البرلمانية غير قابل للتغيير كونه يلعب دور المنسق الرئيسي بين القيادة الوطنية والنواب في البرلمان ما يتطلب من المؤهل لشغل ذلك المنصب أن يحظى بثقة الأمين العام وقيادته السياسية". وقد أثار إعادة تعيين أو تثبيت العياشي دعدوعة على رأس الكتلة البرلمانية استياء العديد من نواب الحزب الذين رأوا في هذا التعيين بمثابة "استفزاز والتقليل من قدراتهم"، حيث يؤكد البعض منهم أنه "كان على القيادة الوطنية أن تعتمد على مبدأ التداول مثلما قامت به على مستوى جميع المناصب البرلمانية التي تعود إلي حزب جبهة التحرير الوطني". وكانت مجموعة من نواب الأفلان قد أبدوا عشية تدخل رؤساء المجموعات البرلمانية في ختام الجلسات المخصصة لمناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2009 رفضهم أن "يتحدث العياشي دعدوعة نيابة عنهم أوباسمهم " وصل الحد بالبعض إلى التهديد بمقاطعته على المباشر. إلا أن العياشي دعدوعة تحدث باسم الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، ما يوحي بأن هذا الصراع سيتواصل حتما مادام هذا الأخير على رأس المجموعة البرلمانية وهو مرشح للبقاء على رأسها لفترة أطول.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.