ضرورة تكتل المصنعين العموميين والخواص في تجمعات    استعدادا لاستضافة وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 رئيس الجمهورية يسدي تعليمات بالإنشاء الفوري لهيئة متابعة التحضيرات    الرئيس تبون: الجزائر تعتزم استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    اليوم بإستاد الجنوب، الساعة الثامنة بتوقيت الجزائر مصر -الجزائر: مواجهة نارية بذكريات الزمن غير الجميل    المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الجزائر – مصر مجيد بوقرة "اللي فات مات نربحوا مصر وفرات"    قفزة نوعية في مجال التحويلات رسكلة النفايات تدُر 8 ملايير سنتيم أرباحا بالبليدة    محكمة سيدي أمحمد.. التماس 8 سنوات سجنا نافذا لوالي الجلفة السابق قنفاف و6 سنوات سجنا للأمين العام    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي: خطوة نحو تصويب المسارات الخاطئة    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    منصور بوتابوت لاعب الجزائر السابق: مقابلة أم درمان انتهت .. ومباراة اليوم ستكون متقاربة في المستوى    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود تبلغ 35,26 بالمئة    الرئيس تبون يستقبل رئيس دولة فلسطين    قسنطينة: حجز قرابة 2500 كبسولة "بريغابالين" وتوقيف 3 أشخاص    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    ليبيا: محكمة تقضي بإعادة حفتر لسباق الانتخابات الرئاسية    خارطة طريق جزائرية للحج والعمرة    تأجيل جلسة محاكمة الوزير السابق يوسف يوسفي ليوم 20 ديسمبر القادم    اصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ل 27 نوفمبر الفارط    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    غرداية: جني 7450 قنطار من الفول السوداني الحيوي    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد    بشار: أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    ديوان البحث الجيولوجي يعتمد مخبرا لعلوم المعادن    مؤسسات ناشئة: اختتام الطبعة الثالثة لبرنامج تحدي الشركات الناشئة الجزائرية يوم الاثنين    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    "أوبيجيي" دعا مستفيدين من حصة 2000 وحدة لتسديد الحقوق: توزيع وشيك للسكن الاجتماعي بولاية قالمة    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    أقسم أن هذا البلد محروس..    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    توطين للثقافة العلمية العامة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بريطانيا تواجه أزمة حادة في المواد البترولية

تواجه المملكة المتحدة أزمة نقص وقود حادة، حيث تتشكل طوابير المركبات والسيارات الطويلة، خارج محطات الوقود في جميع أنحاء بريطانيا، وسط شح البنزين فيها .
وقد تصاعدت أزمة الوقود هذه بريطانيا، لعدم وجود عدد كاف من سائقي الصهاريج والشاحنات الثقيلة المخصصة لتغطية نقل مشتقات الوقود، حيث تسبب النقص الكبير في السائقين، في عرقلة عمليات تزويد المحطات بالوقود اللازم.
فيما أعلنت كبريات شركات الطاقة، مثل بريتش بتروليوم، وبي بي وايسو، أن مئات محطات تعبئة الوقود التابعة لها، قد أغلقت أو تأثرت بنقص البنزين أو بنفاد بعض أنواعه، ما جعل الكثير من المحطات تلجأ لتقنين عمليات التزويد بالوقود، كي تتمكن من تزويد أكبر عدد ممكن من السيارات بمادة البنزين .
ويقدر النقص في عدد سائقي الصهاريج والشاحنات، الذي تسبب في خلق هذه الأزمة، وفق احصاءات جمعية النقل البري في بريطانيا، بأكثر من 100 ألف سائق، وبحسب أرقام مكتب الإحصاء الوطني، غادر حوالى 14 ألف سائق من الدول الأوروبية بريطانيا في العام الأخير فقط.
ويعود النقص في أعداد سائقي الشاحنات لعدة أسباب، منها عدم توافر سائقين من خارج بريطانيا بسبب التعقيدات التي رافقت انتشار وباء كورونا في البلاد، وبسبب خروجها من الاتحاد الأوروبي.
هذا وتستعد بريطانيا في محاولة اسعافية لادارة الأزمة والسيطرة ولو جزئيا عليها، لتطبيق خطة منح تأشيرات مؤقتة لتسهيل عمل سائقي الشاحنات الأجانب، لمواجهة العجز الكبير في عدد السائقين، الذي أثر على قطاعات حيوية مختلفة، كقطاع مبيعات البنزين والغاز، ومحلات التجزئة.
وتشير تقارير الصحف البريطانية، في هذا الصدد، إلى أنه سيتم اصدار 5 آلاف تأشيرة مؤقتة كمرحلة أولى، لاستقدام سائقين.
هذا وتنتشر صور وفيديوهات لمضخات وقود مغلقة، وأمامها طوابير السيارات المصطفة خوفا من نفاد البنزين، فيما عد نموذجا حيا على صعوبات الإمداد والتوريد، التي يقاسيها البريطانيون، نتيجة تفشي فيروس كوفيد-19، وخروج بلادهم من المنظومة الأوروبية.
وفي مواجهة المخاوف المتصاعدة بين المواطنين من نقص البنزين، دعا وزير النقل البريطاني سائقي السيارات، إلى عدم المبالغة والقيام بعمليات تخزين وشراء كبيرة، كي لا تستفحل الأزمة أكثر.
ويرى مراقبون للمشهد، أن هذه الأزمة التي تؤثر بشكل مباشر على كل بريطاني، ستفتح النقاش والجدل على مصراعيه في المملكة المتحدة، حول عدة ملفات داخلية خلافية، أبرزها ملف الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وتداعياته الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.