مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    الإفراج عن 4700 محبوس    إطلاق نسخة جديدة للموقع الإلكتروني الرسمي    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    ..ارتاحوا في جزائر الاستقلال    بعد أربعة أشهر على التعليق الكامل للمنافسات    جنوب بيت لحم بالضفة الغربية    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد    بمناسبة عيد الاستقلال    جراد أكد أنها تعد مرآة لتاريخنا وأمجاد شعبنا    في إطار برنامجها الرامي لتطوير لكرة القدم    لتفادي تكرار سيناريو خسائر صائفة 2019    لفائدة سكان بلدية تيمياوين الحدودية بأدرار    التحضير لبناء مقر عصري لطباعة النقود في الجزائر    المدير العام للأرشيف الوطني يؤكد:    وزير الصحة يؤكد:    منذ نهاية شهر ماي الفارط ببئر توتة    ليبيا: الوفاق تتعهد بالرد على قصف الوطية    بلديات تغفل عن الاحتفال بعيد الاستقلال؟    ورقة نقدية باسم مجموعة الستة    القطاع الصناعي العمومي: تراجع الانتاج بنسبة 7ر6% خلال الفصل الأول لسنة 2020    استرجاع جماجم قادة المقاومة إدانة صريحة للمستعمر    رمز الشجاعة والمقاومة ضد الاحتلال الفرنسي    الرئيس ترامب يخرج خطاب الاستقلال عن تقاليده التاريخية    غوغل يحتفل ب 5 جويلية    الاتحاد الأوروبي يدعّم حقّ تقرير المصير في الصّحراء الغربيّة    دورتان تكوينيتان حول إدارة التغيير وتسيير الميزانية    ندوات تاريخية وشهادات نادرة لمجاهدين عن الثورة    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    تجديد العهد والتمسك ببناء الجزائر الجديدة    الاستقلال عن ريع المحروقات.. الإنجاز الذي ينتظر التحقيق    ظلام على مسافة 2 كلم باتجاه شاطئ ساسل    25 عملية جراحية لتقويم اعوجاج العمود الفقري سنويا    والي معسكر يعيد افتتاح ملعبي واد التاغية وتيغنيف    لاعبو سريع غليزان يكرّمون المجاهد سي صبري    المساهمون يطالبون بتعزيزات أمنية خلال الجمعية العامة    25 مؤسسة تربوية لتخفيف الضغط عن الأقطاب الحضرية    تحويل قائمة المستفيدين إلى مصالح صندوق السكن    أحمد زبانة .. البطل    الأغنية تغنى بها بلاوي الهواري لأول مرة في رثاء شهيد المقصلة «أحمد زبانة»    القضية على مستوى العدالة والإدارة عالجت المشكل    تدشين ملاعب جوارية تزامنا مع ذكرى عيد الاستقلال    86 عائلة تنتظر الترحيل منذ 3 سنوات    خرق القواعد الصحية وراء ارتفاع الإصابة بالوباء    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    مستشفى أزفون يساعد الأولياء على مرافقة المراهقين نفسيا    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    شاهد على جرائم الاستعمار الفرنسي    انطلاق تصوير أوبيرات حول مجد الجزائر    وفاة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا    الفنلندي بوتاس يتفوق على هاميلتون    ليستر سيتي يفوز على كريستال بالاس بثلاثية    مصارعو الجيدو يحتجّون    Google يحتفل بعيد إستقلالنا    أزمة نقص السيولة تتواصل بتلمسان والزبائن مستاؤون    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بداية إنفراج للأزمة

هل سيكون ذهاب بلعيز تمهيد لذهاب‮ ‬البلاءات الثلاثة‮ ‬الباقون؟‮ ‬
قدم رئيس المجلس الدستوري،‮ ‬الطيب بلعيز،‮ ‬امس،‮ ‬استقالته لرئيس الدولة،‮ ‬عبد القادر بن صالح،‮ ‬حسب ما أعلنت عنه ذات الهيئة،‮ ‬في‮ ‬بيان لها‮. ‬وجاء في‮ ‬البيان‮: ‬اجتمع المجلس الدستوري،‮ ‬يوم الثلاثاء‮ ‬16‮ ‬أبريل‮ ‬2019،‮ ‬حيث أبلغ‮ ‬رئيس المجلس الدستوري‮ ‬الطيب بلعيز أعضاء المجلس أنه قدم إلى السيد رئيس الدولة استقالته من منصبه كرئيس للمجلس الدستوري،‮ ‬الذي‮ ‬باشر فيه مهامه بدءا من تاريخ أدائه اليمين الدستورية بتاريخ‮ ‬21‮ ‬فيفري‮ ‬2019‮ . ‬وفي‮ ‬رسالته إلى رئيس الدولة،‮ ‬دعا الطيب بلعيز أن‮ ‬يحفظ الله‮ ‬الجزائر ويقيها والشعب الجزائري‮ ‬الأبي‮ ‬من كل مكروه،‮ ‬مثلما ورد في‮ ‬البيان‮. ‬للإشارة،‮ ‬فقد تم تعيين الطيب بلعيز على رأس المجلس الدستوري‮ ‬يوم‮ ‬10‮ ‬فيفري‮ ‬الفارط من قبل رئيس الجمهورية السابق،‮ ‬عبد العزيز بوتفليقة،‮ ‬وجاء التعيين خلفا للراحل مراد مدلسي‮. ‬وتأتي‮ ‬استقالة بلعيز،‮ ‬بعد ضغط شعبي‮ ‬متواصل في‮ ‬إطار الحراك الذي‮ ‬انطلق‮ ‬يوم‮ ‬22‮ ‬فيفري،‮ ‬وانتهى بتقديم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة استقالته‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬أفريل الجاري‮. ‬وتواصل الضغط الشعبي‮ ‬على مدار جمعتين لإسقاط ما‮ ‬يسمى بالباءات الثلاثة،‮ ‬وهم رئيس الدولة،‮ ‬عبد القادر بن صالح،‮ ‬والوزير الأول،‮ ‬نور الدين بدوي،‮ ‬ورئيس المجلس الدستوري،‮ ‬الطيب بلعيز‮. ‬وبالعودة لمسار الطيب بلعيز،‮ ‬فقد شغل هذا الأخير منصب عضو في‮ ‬لجنة إصلاح العدالة سنة‮ ‬1999،‮ ‬ليتدرج بعدها في‮ ‬المناصب الوزارية منها العدالة والداخلية،‮ ‬فمستشارا للرئيس،‮ ‬قبل أن‮ ‬يعين رئيسا للمجلس الدستوري‮ ‬يوم‮ ‬10‮ ‬فيفري‮ ‬الفارط‮. ‬وفي‮ ‬ذات السياق،‮ ‬توالت ردود الأفعال على استقالة الطيب بلعيز،‮ ‬حيث قال بن خلاف،‮ ‬رئيس الكتلة البرلمانية لحزب التنمية والعدالة،‮ ‬أن الشعب الجزائري‮ ‬كانت من خلال مطالبه الواضحة هي‮ ‬ذهاب‮ ‬البلاءات الأربعة‮ . ‬وأوضح بن خلاف،‮ ‬أن ذهاب البلاء الأول،‮ ‬الطيب بلعيز،‮ ‬هو تمهيد لذهاب البلاءات الثلاثة الباقون،‮ ‬وقال بن خلاف،‮ ‬إن الباء الأول هو عبد القادر بن صالح الذي‮ ‬نصب كرئيس دولة وهو مرفوض من الشعب الجزائري،‮ ‬مضيفا أن الباء الثاني‮ ‬هو نور الدين بدوي،‮ ‬الذي‮ ‬جاء بحكومة‮ ‬غير دستورية وقانونية وغير أخلاقية‮. ‬وتابع‮: ‬البلاء الثالث الذي‮ ‬يجب أن‮ ‬يذهب هو الذي‮ ‬بدأ بأول انحراف وقع على مستوى البرلمان‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلى معاذ بوشارب‮.‬‭ ‬وكما اعتبرت لويزة دريس آيت حمادوش،‮ ‬أستاذة العلوم السياسية،‮ ‬في‮ ‬أن استقالة الطيب بلعيز من منصبه رئيسا للمجلس الدستوري،‮ ‬هو دليل على أن فرض المرحلة الانتقالية في‮ ‬إطار الدستور من طرف أشخاص من النظام مستحيلة التنفيذ‮. ‬كما اعتبرت ذات المتحدثة،‮ ‬في‮ ‬حوار لموقع‮ ‬كل شيء عن الجزائر‮ ‬،‮ ‬أن هذه الاستقالة هي‮ ‬اول دليل على أن الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في‮ ‬غضون‮ ‬90‮ ‬يوما مستحيلة من الناحية السياسية‮. ‬وبخصوص بقية الباءات وعلى وجه الخصوص بدوي‮ ‬وبن صالح،‮ ‬فتقول لويزة دريس آيت حمادوش إن الحراك الشعبي‮ ‬حدد الأشخاص الذين‮ ‬يطالب برحيلهم،‮ ‬وبلعيز واحد منهم،‮ ‬مستبعدة أن‮ ‬يتوقف الشعب عن مظاهراته بعد استقالة بلعيز،‮ ‬لاعتبار أن ما‮ ‬يطلبه هو عملية انتقالية حقيقية مع حكومة محايدة وذات مصداقية‮. ‬ورأى الخبير الأمني‮ ‬محمد العربي‮ ‬الشريف،‮ ‬أن استقالة بلعيز تمثل أكبر مطالب الحراك،‮ ‬ونحن نتوجه بسلاسة لتحقيق مطالب الشعب الجزائري‮ ‬،‮ ‬داعيا النخب والطبقة المثقفة والأحزاب إلى أن تكون في‮ ‬مستوى مسؤولياتها لإخراج الجزائر من الأزمة‮.‬‭ ‬ياسمين‮. ‬ب

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.