أسعار النفط تتراجع بنسبة 5 بالمئة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    أليو سيسي:”الجزائر والسنغال هما المرشحان للتأهل عن المجموعة الثالثة”    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬
لا أقود انقلاباً‮.. ‬والجيش أخذ صف الشعب

أكد رئيس المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬في‮ ‬السودان،‮ ‬الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن،‮ ‬أمس،‮ ‬إن القوات المسلحة السودانية لن تستخدم القوة في‮ ‬وقف المظاهرات بالبلاد،‮ ‬لاسيما وأن الجيش أخذ على عاتقه مسؤولية حماية الشعب والوقوف الى جانبه‮. ‬وأكد البرهان،‮ ‬في‮ ‬مقابلة مع شبكة‮ ‬سي‮ ‬ان ان‮ ‬الأمريكية نشرتها أمس‮: ‬أنا لا أقود إنقلابا،‮ ‬القوات المسلحة أخذت قرارها بالوقوف إلى جانب الشعب،‮ ‬وهذا كان مطلب الشعب ونحن نعمل في‮ ‬سبيل تحقيق مطالبه‮ . ‬وبشأن ردة فعله إن طلب منه السودانيون التنحي،‮ ‬أجاب دون تردد‮: ‬على الفور‮ ‬،‮ ‬مضيفا‮: ‬نحن ننتظرهم‮ (‬المتظاهرون‮) ‬للمبادرة وإنهاء المظاهرات،‮ ‬هؤلاء مدنيون والقوة لن تستخدم لقمعهم‮ . ‬وعن مصير الرئيس السوداني‮ ‬السابق،‮ ‬عمر البشير،‮ ‬قال البرهان إنه سيحاكم في‮ ‬كل القضايا الموجهة إليه في‮ ‬المحاكم السودانية،‮ ‬بما فيها الجرائم المرتكبة في‮ ‬دارفور،‮ ‬بالإضافة إلى قضايا قتل المتظاهرين‮. ‬ولفت رئيس المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬في‮ ‬السودان،‮ ‬إلى أن عددا من المحامين السودانيين سيسافرون إلى الولايات المتحدة الأمريكية هذا الأسبوع لتناول موضوع الاتهامات التي‮ ‬وجهها ذوي‮ ‬ضحايا فيما‮ ‬يتعلق بتفجير البارجة الأمريكية‮ ‬يو أس أس كول‮ ‬عام‮ ‬2000،‮ ‬والتفجيرات التي‮ ‬طالت عددا من السفارات الأمريكية في‮ ‬أفريقيا شرق أفريقيا العام‮ ‬1998‮. ‬تجدر الإشارة،‮ ‬إلى أن المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬في‮ ‬السودان قد أعلن،‮ ‬قبل‮ ‬يومين،‮ ‬أن خطوات استكمال إعلان الحكومة المدنية الانتقالية ستتم بتوافق سياسي‮ ‬جامع لكل القوى السياسية،‮ ‬مبديا تفاؤله بأن الحل السياسي‮ ‬العاجل أصبح ممكنا في‮ ‬البلاد بتوافق الجميع‮. ‬وطالب المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬بالإسراع في‮ ‬نقل السلطة للمدنيين حتى‮ ‬يتفرغ‮ ‬الجيش لمهامه في‮ ‬حفظ أمن وسلامة البلاد وحماية مكتسبات الثورة‮.‬
تمديد فترة تسليم السلطة
من جهة أخرى،‮ ‬اتفق المشاركون في‮ ‬اجتماع قمة افريقية تشاورية للشركاء الإقليميين للسودان بالعاصمة المصرية القاهرة،‮ ‬أمس الاول،‮ ‬على تمديد فترة تسليم السلطة لحكومة إنتقالية مدنية في‮ ‬السودان إلى ثلاثة أشهر‮. ‬وقال المتحدث الرئاسي‮ ‬المصري،‮ ‬في‮ ‬تصريح صحفي،‮ ‬عقب الاجتماع،‮ ‬إنه تم خلال القمة الاتفاق على مد فترة تسليم السلطة لحكومة انتقالية في‮ ‬السودان من خمسة عشر‮ ‬يوما إلى ثلاثة أشهر،‮ ‬موضحا أن الرؤساء الذين حضروا الاجتماع أكدوا أن مدة خمسة عشر‮ ‬يوما‮ ‬غير كافية،‮ ‬ومن ثم تم التوافق على مهلة الثلاثة أشهر لتشكيل الحكومة وظهور الملامح المدنية للمرحلة الانتقالية‮. ‬وأشار المتحدث،‮ ‬إلى أنه تم الاتفاق على عقد وزراء خارجية الدول التي‮ ‬حضرت القمة،‮ ‬سلسلة من الاجتماعات للتنسيق ومتابعة تطورات الأوضاع في‮ ‬هذا البلد‮. ‬وأوضح أن اجتماع القمة التشاوري‮ ‬للشركاء الإقليميين للسودان حظي‮ ‬بالأهمية،‮ ‬نظرا لتطور الأوضاع في‮ ‬السودان،‮ ‬مشيرا إلى أن الاجتماع خرج بنتائج إيجابية لصالح الشعب السوداني،‮ ‬من أجل الحفاظ على وحدة البلاد ومقدراتها واستقرارها،‮ ‬فضلا عن الانتقال السلس للمرحلة الانتقالية‮. ‬وشارك في‮ ‬القمة رؤساء دول تشاد وجيبوتي‮ ‬ورواندا،‮ ‬والكونغو والصومال وجنوب إفريقيا،‮ ‬كما شارك رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي،‮ ‬ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي،‮ ‬ومستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية،‮ ‬ومبعوثين عن رؤساء كل من أوغندا وكينيا ونيجيريا‮. ‬وبحث هذا اللقاء تداعيات الوضع في‮ ‬السودان وسبل تعزيز العمل المشترك وأنسب السبل للتعامل مع المستجدات الراهنة على الساحة السودانية،‮ ‬وكيفية المساهمة في‮ ‬دعم الاستقرار والسلام في‮ ‬هذا البلد‮. ‬وعزل الجيش السوداني،‮ ‬الرئيس عمر البشير،‮ ‬في‮ ‬11‮ ‬افريل الجاري،‮ ‬على وقع مظاهرات شعبية احتجاجا على تدني‮ ‬الأوضاع الاقتصادية والغلاء منذ نهاية العام الماضي‮. ‬وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا وحدد مدة حكمه بعامين،‮ ‬إلا أن رئيسه وزير الدفاع عوض بن عوف استقال بعد‮ ‬يوم واحد من توليه المنصب جراء رفض شعبي‮ ‬وخلفه عبد الفتاح البرهان،‮ ‬وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.