تمنراست: تنصيب العقيد بشير زير قائدا جهويا للدرك الوطني    متى يعود الطلبة للجامعات؟    تسليم 200شهادة استغلال فلاحي بقالمة    حركة البناء الوطني : التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني "جزء من خطة أكبر تستهدف المنطقة بأكملها"    هلاك شخصين وإصابة 3 آخرين في حادث مرور بتيسمسيلت    عودة عشرات الجزائريين من أمريكا    تعليمة وزارية للتكفل البيداغوجي والنفسي لمترشحي شهادتي "البيام" و"الباك"    إبراهيم اتفاقية بين السياحة والنقل    80 مليار دينار لتمويل مخططات التنمية عبر البلديات سنة 2020    المساجد تفتح أبوابها أمام المصلين    "الكينغ" .. جميلتي بيروت    مؤسسة "انيام" تعد استراتيجية خاصة بالتطوير وإعادة التأهيل لاكتساح السوق الوطنية    اختبارات لأدوية قد تمنح مناعة ضد كورونا    بلمهدي: نستبشر خيرا بالتزام المصلين بالاجراءات الصحية    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    وهران: مغادرة 263 مواطن فندق الباشا والأصالة بعد انتهاء فترة الحجر الصحي    العاصمة: إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    "آخرساعة" تنشر قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة بعنابة    الافلان يستنكر اتفاق السلام بين الإمارات والكيان الصهيوني    غارات الإحتلال الصهيوني تخلف اصابة 4 فلسطنيين    مدير الكرة بنادي الإتفاق يكشف سبب غضب مبولحي: لقد تم شتم والدته باللغة البرتغالية!    يورغن كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية        الصحف الإسبانية توبّخ البرصا    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    سيدي بلعباس: وضع حد لنشاط عصابة أشرار خطيرة        تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    لأول مرة.. تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    فيلم وثائقي حول صديق الثورة الجزائرية المجاهد الأرجنتيني روبيرتو محمود معز    التطبيع قبل قيام جامعة الدول العربية العِبرية    اسعار النفط تتراجع    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    منذ بداية السنة الجارية    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    الموت يغيب الفنانة شويكار    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    ردّ اعتبار الزوايا    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:
استفزازاتك لن تغير الماضي الإجرامي لأجدادك
نشر في المشوار السياسي يوم 11 - 07 - 2020

استرجاع رفات رموز المقاومة يزعج اللوبي الفرنسي المتطرف
استنكرت عدة أحزاب سياسية، التصريحات التي أدلت بها مؤخرا رئيسة حزب التجمع الوطني الفرنسي (اليمين المتطرف)، مارين لوبان، تزامنا مع احياء الجزائر للذكرى ال 58 للاستقلال وانهاء الحقبة الاستعمارية الفرنسية التي اعتبرتها لوبان عملا حضاريا . في هذا الإطار، اعتبر حزب الحرية والعدالة، في بيان له، أن تصريحات زعيمة اليمين المتطرف ينم بوضوح عن النزعة العنصرية الحادة المتأصلة في هذا التيار الذي لا يجد مناسبة إلا ويستغلها بتصريحات الكراهية والعداء لكل ما هو جزائري مع كل طلب ترفعه الجزائر دولة وشعبا حول ضرورة اعتذار فرنسا عن جرائها طيلة أكثر من قرن وثلاثين سنة من الاستعمار الغاشم. واعتبر الحزب أن استرجاع الجزائر لجماجم زعماء المقاومات الشعبية لم يمر على أمثال مارين لوبان دون أن يذكرها بالماضي الاستعماري البشع لبلدها، خاصة أن استعادة الجزائر لجزء من اجساد أبطالها بالطريقة التي حصلت ذكرها أيضا بجرائم والدها مجرم الحرب جون ماري لوبان ، مضيفا أن هذه التصريحات الوقحة لن تغير من الوقائع التاريخية ومن جرائم الحرب التي تلاحق أباءها وأجدادها وأن مطلب الجزائريين بالاعتذار سيبقى حقا عادلا ومشروعا يسعون إليه حتى يتحقق و أمرا مقدسا لدى كل الجزائريين بذات القداسة التي يرفضون فيها أي تدخل في شؤونهم الداخلية . من جانبها، أبرزت حركة البناء الوطني أن التصريحات الأخيرة لمارين لوبان تؤكد مرة أخرى أن مقاومة وكفاح الشعب الجزائري الثائر من أجل استقلاله وسيادته وحريته لازال يقلق ويزعج فرنسا الاستعمارية ويثير أبواقها المتطرفة . وأوضح الحزب أن مثل هذه التصريحات الاستفزازية لن تزيد الشعب الجزائري والمكتوي بنار المستعمر الغاشم، الذي لم يترك بعد 132 سنة غير تاريخ مثقل بجرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية، إلا قوة ووحدة وإصرارا في عزمه على المضي قدما في بناء الجزائر الجديدة بتمتين الجبهة الداخلية في ظل الوفاء لخيار شهداء المقاومة الأبرار وقيم الثورة المجيدة . وتلقى التحالف الوطني الجمهوري، من جهته ب استهجان واستنكار كبيرين ردة فعل لوبان حول مطالبة السلطات الرسمية الجزائرية فرنسا بالاعتذار عن ماضيها الاستعماري وما اقترفته من جرائم ابادة ضد الجزائريين. وأوضح الحزب أن هذه التصريحات تؤكد الحقد الدفين لهؤلاء باعتبارهم ابناء وحفدة مجرمي الجيش الاستعماري الفرنسي والمنظمة المسلحة السرية وبما يؤكد كذلك الانزعاج الكبير لهذه اللوبيات والدوائر المعادية لبلادنا من العودة الموفقة للدبلوماسية الجزائرية ونجاحها في فرض رؤيتها الحكيمة في القضايا الإقليمية والدولية ومن التماسك المعبر عنه من الشعب مع جيشه عبر مختلف المراحل الحساسة والدقيقة التي مرت بها بلادنا . أما حزب التجمع الوطني الديمقراطي، فقد أكد في بيان له أيضا أن سخرية زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان من مطالبة الجزائريين فرنسا بالاعتذار لدليل على النزعة العدائية ضد بلد مستقل كان الفضل لأبنائه في الدفاع على شرف فرنسا في كل حروبها بينما كان والدها لوبان وأوساريس وبيجار واخرون يمارسون أبشع أنواع التعذيب في حق الشعب الجزائري . واعتبر حزب جبهة التحرير الوطني، أن تصريحات مارين لوبان تؤكد مرة أخرى العقدة التاريخية لبعض السياسيين في فرنسا تجاه الجزائر المستقلة، مضيفا أنه كان من الاحرى أن يخجلوا من احتجاز بلادهم لرفات وجماجم أبطال المقاومات الشعبية في صورة تعكس الوجه الحقيقي لبشاعة الاستعمار الذي يرى فيه هؤلاء المتطرفون عملا ايجابيا . وأضاف الحزب أن ما حرك زعيمة اليمين المتطرف هو حديث رئيس الجمهورية عن ضرورة اعتذار فرنسا عن جرائمها واستعادة رفات جميع شهداء وابطال الجزائر لدى فرنسا وغيرها من الحقوق غير القابلة للتقادم ووضعها أمام الحقيقة التاريخية بان الجزائر مستقلة ، داعيا جميع الاحزاب وتنظيمات المجتمع المدني الى الانتباه لما يحاك ضد بلادنا من تطاول وتآمر والعمل معا لتقوية الجبهة الداخلية وتعزيز اللحمة الوطنية .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.