الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    آدم زرقان ونبيل لعمارة في أجندة الناخب الوطني    التوقيع على إتفاقيتين حول التكوين الطبي والبحث التكنولوجي    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    خبراء إقتصاديون: ضرورة تعزيز التوجه نحو الطاقات المتجددة    241 مترشحة تجتزن مسابقة القبول للطور الثانوي    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتيجة الظروف الاعتقالية الصعبة
أسير مدني صحراوي يضرب إنذاريا عن الطعام
نشر في المشوار السياسي يوم 04 - 08 - 2020


رر الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد رمضان الخفاوني، الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام نتيجة الظروف الاعتقالية الصعبة بالسجن المركزي القنيطرة، حسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين. وأضافت الرابطة أن الأسير المدني الصحراوي قرر الدخول في الإضراب عن الطعام نتيجة إصابته بحالة تسمم بالسجن المركزي القنيطرة نتج عنها قيء شديد وإسهال بعد تناوله وجبة غذائية لا تتطابق والمعايير الصحية المناسبة في ظل الانعدام التام للرعاية الصحية الملائمة بالسجن. واحتجاجا على هذه الممارسات غير القانونية، تقدم المعني بشكاية إلى ما يسمى المندوب العام لإدارة السجون المغربية وباقي الجهات المختصة قصد تحميلهم المسؤولية الكاملة تجاه الوضعية المزرية التي يتواجد عليها بالسجن المركزي القنيطرة والحرمان من كافة الحقوق الأساسية بداية بالحق في العلاج، الدراسة والتحصيل العلمي، المنع من الاتصال الهاتفي، سوء التغذية وكل أشكال سوء المعاملة والتمييز العنصري المتعمدة من طرف موظفي السجن. وأكدت الرابطة أن على رأس موظفي السجن، المنسقون مع المندوب العام للسجون بعد رفضهم تزويد الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجن المركزي القنيطرة بمواد التغذية بذريعة عدم توفرها ووقف العمل طيلة أيام عيد الأضحى المبارك. للتذكير، يتواجد الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد رمضان الخفاوني بالسجن المركزي القنيطرة شمال العاصمة المغربية بموجب حكم جائر تصل مدته للسجن مدى الحياة، خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.