تدمير قنبلتين تقليديي الصنع وحجز معدات التنقيب عن الذهب    3 قتلى 33 جريحا فى حادثي مرور خطيرين بالبويرة    ظاهرة التسرّب بقطاع التكوين والتعليم المهنيين محل دراسة بوهران    بن مسعود يعاين مشاريع السياحة بسكيكدة    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    عمراني يعلن عن القائمة المعنية بمباراة القطن التشادي    سليماني ينتقل إلى نادي موناكو ويبعث مشواره من جديد    ليل الفرنسي قريب جدا من ضمّ وناس    بن يطو هداف مع الوكرة ضد السد في افتتاح الدوري القطري    فيورنتينا يتعاقد مع ريبيري في صفقة انتقال حر    اجراء الرئاسيات في اقرب اجال يجنب البلاد الفراغ الدستوري    “كنا السباقين للدعوة لتوافق وطني من خلال الجلوس على طاولة حوار”    هيئة الحوار والوساطة اليوم في بيت حزب الجيل الجديد    تيزي وزو أكبر الولايات معاناة مع الحرائق    محلات تجارية في انتظار أصحاب مشاريع “كناك”    بلايلي يستأنف التدريبات مع فريقه الترجي التونسي    4 ميداليات منها 3 ذهبيات تحصدها الجزائر في نهائي تجذيف    إحباط تهريب مبالغ مالية بالعملة الصعبة إلى تونس    عرقاب: الجزائر جاهزة لإنتاج 5600 ميغاواط من الكهرباء    الدالية: رفع التجميد عن 1922 منصب عمل بقطاع التضامن    الجلفة : مشاريع “مهمة” لربط سكان عديد المناطق الريفية بالماء الشروب    بن فليس يدعو الى توفير تدابير الثقة لتمكين الشعب من ممارسة صلاحياته عبر تنظيم انتخابات رئاسية    الماركتينغ الخارق    ترامب يلغي زيارته إلى الدنمارك بعد رفضها بيع غرينلاند    إجراءات ”إستعجالية” لتدعيم شبكة توزيع الكهرباء ببلدية رقان في أدرار    اعتماد مخططات تنموية “واعدة” بسوق أهراس    أزيد من 100 شاب في سياحة علمية بجيجل    23 حاجا جزائريا متواجد في العيادات    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    الطلبة في مسيرتهم الأسبوعية ال26    غرداية    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    البيروقراطية .. داء بلا دواء؟    نسمات عى إيقاع المداحات    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفير المياه الشروب بالعاصمة 24 /24 ساعة
وداعا للعطش خلال رمضان
نشر في المشوار السياسي يوم 14 - 05 - 2017


إنجاز 15 بئرا جوفيا غرب العاصمة
أكد مدير الموارد المائية بالنيابة لولاية الجزائر، كمال بوكرشة، أنه سيتم خلال شهر رمضان المقبل تزويد سكان ولاية الجزائر دون انقطاع أو تذبذب بالماء الشروب 24سا /24سا. وأوضح بوكرشة على هامش مراسم إبرام اتفاقيات شراكة لفائدة مؤسسات ناشئة بالعاصمة، أن ولاية الجزائر سجلت خلال السنة الماضية في نفس الفترة رمضان) وخاصة في المنطقة الغربية للولاية (بوزريعة ودالي ابراهيم وبني مسوس... إلخ) بعض الاختلالات في التزويد بالماء الشروب حيث تم اتخاذ هذه السنة جميع الإجراءات بالتنسيق مع مؤسسة (سيال) لتفادي مثل هذه التذبذبات خاصة في الشهر الفضيل الذي سيعرف هذه السنة وفرة في التزويد بالماء الشروب، يؤكد المسؤول. وتتمثل هذه الإجراءات التي تم اتخاذها هذه السنة بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والبيئة، في إنجاز 15 بئرا جوفيا لفائدة المنطقة الغربية لولاية الجزائر بطاقة ضخ تقدر سعتها بحوالي 14.000 متر مكعب يوميا من المياه الصالحة للشرب واستغلالها لتدعيم عملية التوزيع العادي لفائدة سكان الجهة الغربية من العاصمة، بالإضافة إلى إنجاز أنابيب للمياه الشروب انطلاقا من بلدية الدويرة لفائدة ذات المنطقة بهدف تفادي التذبذب في توزيع المياه الصالحة للشرب، يضيف بوكرشة. وكشف في ذات السياق عن عدة مشاريع انطلقت فيها المديرية بالتنسيق مع مؤسسة سيال لولاية الجزائر، تهدف أولا و قبل كل شيء إلى المحافظة المستمرة على تزويد بصفة منتظمة 24سا/24سا سكان العاصمة بالماء الشروب دون انقطاع أو تذبذب، كما تعمل على رفع من عدد خزانات المياه والآبار الجوفية مع إعادة تهيئة شبكات المياه القديمة ومكافحة ظاهرة تسرب المياه.
إنجاز نفق أرضي لحماية بلديات العاصمة من الفيضانات وضمن المشاريع الكبرى المسجلة في قطاع الموارد المائية بالعاصمة، أشار المتحدث إلى إنجاز نفق أرضي لتجميع وصرف مياه الأمطار يبلغ طوله 5ر2 كلم ونصف لحماية العديد من البلديات من مخاطر الفيضانات على غرار المقرية وباش جراح وحسين داي، لافتا إلى أنه سيتم إستلامها في غضون الثلاثي الأول من سنة 2018 وخصص لها ميزانية تقدر ب2 مليار دج. ومن جهة أخرى، يتم حاليا مواصلة أشغال مشروع إنجاز نفق أرضي ضخم لتوجيه وتطهير مياه الصرف الصحي عبر 5 أشطر يمتد من (منارة رأس كاكسين) ببلدية الحمامات إلى غاية الصابلات لتطهير المياه القذرة للصرف الصحي التي تصب مباشرة في البحر، والذي إنطلقت الأشغال فيه منذ سنة وسيتم إستلامه نهاية السنة الجارية 2017.
القضاء على كل النقاط السوداء الملوثة للشواطئ وأضاف أن مياه الصرف الصحي التي تجمع عبر النفق الممتد من الحمامات غربا إلى غاية الصابلات (الخروبة)، سيتم توجيهها نحو محطة المعالجة والتصفية ببلدية ببراقي. وأفاد أن مثل هذه الإجراءات سمحت بالقضاء على النقاط السوداء لتلوث الشواطئ والبيئة البحرية، حيث إرتفع عدد الشواطئ المسموحة للإستغلال بالعاصمة خلال موسم الإصطياف جراء ذلك إلى نحو 71 شاطئ على إمتداد الساحل العاصمي. وأوضح ذات المصدر أنه في إطار مخطط تهيئة شبكة مياه الصرف الصحي للعاصمة، تم ضبط دراسات تقنية تحدد النقاط الرئيسية التي ترتفع فيها مخاطر حدوث فيضانات و بناءا على معطياتها تباشر المديرية أشغال تدعيم وتعزيز إحترازية لتفادي كوارث الفيضان المحتملة. في المقابل، أكد المصدر أنه تم إحصاء 666 وحدة صناعية على مستوى المناطق الصناعية بالعاصمة على غرار الحراش ووادي السمار، حيث تقوم المديرية بتفتيش دوري لكل المؤسسات الصناعية التي تنشط عبر تراب الولاية، وذلك للوقوف عن مدى امتثال الصناعيين للقوانين المتعلقة بتطهير مياه الصرف الصناعية في محطات مصغرة قبل التخلص منها في شبكات صرف المياه. وقامت مصالح مدرية الموارد المائية بإجراء تحاليل على المياه المستعملة ولفت نعرف مصدر كل مادة يتم صبها في البحر بشكل دقيق، كما وضعنا محاضر تطهير لهذه الوحدات الصناعية. وأكد في ذات الصدد إستعداد مصالح مديرية الموارد المائية مرافقة هاته الوحدات الصناعية في إنجاز محطات التطهير المصغرة. وفي ذات الشأن، أشار المسؤول الى أن أغلب الوحدات استجابت لتوجيهات إلزامية إنشاء محطات تطهير أولي لمعالجة المياه المستعملة التي تفرزها قبل صبها نحو البحر التي تعد ضرورية للحفاظ على الحيوانات والنباتات وصحة المواطن، فيما تم توجيه إعذارات كتابية لوحدات أخرى بسبب تباطؤها. وذكر أن 35 وحدة لم تستجب لهذا الإجراء ولم تمتثل لمعايير التطهير، بإنشاء محطة أولية للتطهير سيتم إتخاذ الإجراءات المناسبة ضدها وقد تصل إلى الغلق. كما أشار إلى تواصل أشغال إنجاز محطتي تصفية المياه المستعملة بكل من بلدية المحالمة (مدينة سيدي عبد الله) ومحطة الرغاية، وذلك من أجل حماية البيئة والقضاء على التلوث بالعاصمة حيث تساعد هاته المشاريع على القضاء على ظاهرة التلوث والحفاظ على البيئة والأنواع البحرية وحماية للصحة العمومية، يبرز المتحدث ذاته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.