السيد بوقدوم يحذر من خطورة تدهور الوضع في ليبيا    شنين: مشروع الجزائر الجديدة لن يرضي اللوبي الاستعماري    حركة جزئية على مستوى رؤساء أمن الولايات    تراجع طفيف لأسعار النفط    سكن ترقوي عمومي: سحب شهادات التخصيص لموقع 2.000 وحدة بسيدي عبد الله بداية من الأحد المقبل    بلحيمر يهنأ الشركة الناشئة "ليغال دوكترين" لإطلاق منصتها الموجه للبلدان الإفريقية    غوتيريس يعول على أن يلتزم مجلس الأمن بالتوصل إلى حل للنزاع بالصحراء الغربية    بن قرينة : كفاح الشعب الجزائري لا زال يقلق فرنسا الاستعمارية    الأرندي يستنكر تصريحات مارين لوبان ويؤكد إعتزاز الجزائريين بتاريخهم    سطيف: تفكيك شبكة وطنية تحترف النصب والاحتيال عبر وسائل التواصل الاجتماعي    بقاط.. الحجر المنزلي هو الحل الأنسب في بعض الأحياء الملوثة    السينا يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    قوجيل: الدستور الجديد سيبقى للأجيال القادمة    ارتفاع ضحايا كورونا إلى نحو 550 ألف وفاة وأكثر من 12 مليون مصاب حول العالم    ملال: "الشبيبة تملك الإمكانيات اللازمة لتطبيق البروتوكول الصحي"    الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    موجة الحر على الولايات الغربية والوسطى    غلق السوق اليومي بحي "الونشريس" ببلدية الرغاية    جيجل :نقاط مراقبة للكشف عن كورونا بمداخل الولاية    وزير الأشغال العمومية يأمر بتسليم مشروع الجسر الذي يربط منطقة حوش المسعودي ومدخل المدية قريبا    حجر صحي منزلي على بلديتي القالة والشط    وفاة ممرضة في مستشفى عين الكبيرة بسطيف متأثرة بفيروس كورونا    وزارة الصحة تقرر مضاعفة عدد الأسرة بالمؤسسات الإستشفائية للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا    اليوم الأول من الحجر الجزئي ب 18 بلدية بسطيف: التزام بالقواعد وتوقف تام للحركة    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    "باريس سان جيرمان" يُصر على خطف "بن ناصر"    الإنجليز يُسلّطون الضوء على مستقبل "بن رحمة" !    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    المبادرة نظمت لحماية الصحة النباتية بورقلة    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    بغية تجهيز عددا من الهياكل الرياضية    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    خالدي يحفز الشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاب رياض الشلفي للنصر
نشر في النصر يوم 26 - 04 - 2011


الراي هبط إلى الحضيض ولا مستقبل له
حاوره عبد الرحيم مرزوق
أبدى تأسفه على زمان الفنان بلاوي الهواري وأحمد وهبي والشيخة الريميتي، وقال أن أغنية الراي انحرفت عن الطابع الوهراني الأصيل، انه صاحب أغنية "أعلاش الناس في قلوبهم الحيلة" الشاب رياض الشلفي الذي التقيناه أمس على هامش إحيائه سهرة فنية بعاصمة الزيانيين في اطار تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الاسلامية، فكان معه هذا الحوار:
أغنية الراي؟
-أغنية الراي بصراحة لم تعد ملتزمة بالطابع الوهراني الأصيل رغم انتشارها عالميا، الا أن المتطفلين على مجال الفن أساءوا بسلوكهم لسمعة هذه الأغنية التي انجبت أسماء مبدعة مثل الشاب حسني والشاب مامي والكينغ خالد الذين حلقوا بها بعيدا حيث تذوقها الأجانب لتفردها وتميزها بالايقاع الموسيقي.
في رأيك ما هي العوامل التي جعلت أغنية الراي تتراجع في وسط متذوقيها؟
-لا أخفي عليك سرا اذا قلت أن الذين يقفون وراء هذه الكارثة هم المنتجون، وهذا الأمر يعرفه العام والخاص فالفنان يصطدم بواقع مرّ عندما يحاول تسجيل أغنية ما، حيث يشترط عليه المنتج أغنية بكلمات لا تمت بصلة للفن الأصيل، باختصار إن المنتجين هم الذين أصبحوا يتحكمون في مجال أغنية الراي وهم يتعاملون مع المغنين بعقلية تجارية بحتة، ما أثر سلبا عليه.
هل سبق وأن واجهت حالة من هذا النوع، وهل استجبت ولو مرة لشروط المنتجين؟
-كلمات أغاني انتقيها، لأني لا أتصور نفسي أردد كلمات بذيئة سوقية، حتى جمهوري لا أسمح له أن يفرض علي ما أغنيه، فما بالك بالمنتجين الذين لاتهمهم سمعة أغنية الراي بقدر انشغالهم بالمغانم المادية، ويجد كثير من الفنانين الشباب أنفسهم بين أيدي هؤلاء المنتجين، وأكثر من ذلك أنهم يشتطرون عليهم أغنية بكلمات منحطة (سوقية بذيئة) تخدش الأداب العامة.
الفنان ابن بيئته، فكيف لم يتأثر الشاب رياض الشلفي بهذا الواقع المفروض على مطربي الراي؟
-أغنية الراي (مخلطة) وهذا سبب الميوعة والخلاعة التي تظهر أحيانا في بعض الأغاني، ولكن الفنان المتحصن بأصوله وجذوره لاتقتلعه رياح التغريب. فوالدي فنان له سمعة طيبة وسط جمهوره لذلك أحافظ على هذا الرصيد حتى أكون نسخة منه.
ماذا يسمع الشاب رياض الشلفي من الأغاني؟
-أهوى الاستماع للأغنية المغربية بالخصوص عبد الوهاب الدوكالي، عبد الهادي بلخياط، لطيفة رافت، لأني أجد فيهم النموذج الحي وأحاول تقليدهم لكوني أحب الأغنية النظيفة التي ألقى الشكر من طرف الجمهور عندما أغنيها.
مع من تعاملت في مسيرتك الفنية؟
-عملت كثيرا مع مراد جعفري الذي أحترمه وأقدره، كذلك الفنان أمين تيتي محمد الصغير والشاب عز الدين والشاب محفوظ هؤلاء الفنانين الذين يؤدون أغنية الراي يشكلون جبهة فنية تسعى للحفاظ على سمعة الأغنية الرايوية.
ماذا تقول في الشابة الزهوانية؟
-الشابة الزهوانية اكتسبت اسمها (وهي الآن في الفايدة) بكل اختصار حتى لا تدفعني لأقول المزيد.
رياض الشلفي هل أنت من مدينة الشلف؟
-أنا أصيل الشلف وأفخر بأدائي الراي الشلفي الذي هو الراي العروبي، والراي الوهراني سليل الأغنية الوهرانية الأصيلة، ولكن تم تطويره موسيقيا حيث أصبح على هذا الشكل واكتسب العالمية الايقاع الموسيقي.
هل أنت متفائل بأغنية الراي؟
-لا.. الراي ليس له مستقبل، فالموجة تتقاذفها التيارات في البحر لتنتهي كالزبد، وهذا حال أغنية الراي عندنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.