عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        هذه هي الحالة الصحية لرجاء الجداوي بعد إصابتها بكورونا    الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    ناج من حادث تحطم الطائرة الباكستانية: "لم أر إلا النيران"    حفتر يهاجم أردوغان    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزارة الداخلية تهنىء الجزائريين بعيد الفطر    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    الذهب يرتفع إلى أعلى مستوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسب تقرير لمنظمة «أوبك»
نشر في النصر يوم 13 - 06 - 2018

ضبابية شديدة تكتنف آفاق سوق النفط في النصف الثاني من العام الحالي
مهماه بوزيان: أوبك بإمكانها أن تنهي هذه السنة بسعر في مستوى 70 دولار ا للبرميل
اعتبرت منظمة الدول المصدرة للبترول « أوبك» ، أمس، أن هناك ضبابية شديدة تكتنف آفاق سوق النفط في النصف الثاني من العام الحالي، رغم أن أرقام المنظمة تشير إلى تصريف تخمة المعروض العالمي، فيما يرى الخبير في الشؤون الطاقوية مهماه بوزيان ، أن «أوبك بإمكانها أن تنهي هذه السنة بسعر في مستوى 70 دولار ا للبرميل».
وأوضحت «أوبك» في تقرير لها، أمس، أنه» في الآونة الأخيرة، فقدت العقود الآجلة للنفط الخام بعض الزخم وسط حالة من الضبابية، مع استعداد المتعاملين لاحتمال عودة مزيد من المعروض إلى السوق»..
ويأتي هذا التقرير للأوبك، قبل أيام من انعقاد الاجتماع المقرر في فيينا في 22 جوان الجاري، لمناقشة تطورات سوق النفط ، في ظل تعافي الأسعار وصعودها فوق معدل 75 دولارا للبرميل.
ومن جانبه، أوضح الخبير في الشؤون الطاقوية مهماه بوزيان في تصريح للنصر، أمس، أن سوق النفط دخلت مرحلة تتسم بثلاث خصائص والمتمثلة، في كون أن التوقعات في غالبها لم تعد دقيقة وقال في هذا الصدد، أنه الآن «توجد ريبة وعدم القدرة على تدقيق المنظور القريب بالنسبة لسوق النفط ، سعرا أو احتياطات أو استهلاك « والميزة الثانية -كما أضاف- هي «أن سعر برميل النفط أصبح يتسم بالحساسية المفرطة ، و الأسواق النفطية تتميز بنفسية عصبية ، بحيث أن سعر النفط يمكن أن يصل إلى 80 دولارا للبرميل وبعد 3 أو 4 أيام، يمكن أن ينزل تحت 75 دولارا» لذلك فإن سعر البرميل، أصبح يتسم منذ سنوات -كما قال- بالعصبية والأسواق تتسم بالمزاجية ، «بحيث يكفي وقوع حدث عابر في منطقة ما من العالم أن يؤثر بشكل مباشر على سعر النفط» موضحا أنه في السنوات السابقة تعتبر «العوامل الهيكلية هي التي تقود أسعار النفط وهي التي تصنع المنحى صعودا او نزولا ، لكن الآن أصبحت العوامل الظرفية هي العوامل الطاغية».
أما العنصر الثالث -يضيف المتحدث- فيتمثل في «طبيعة التحول في الأسواق الطاقوية العالمية، لأن الأقطاب لم تعد الآن متمحورة حول الخام، بل أصبحت متمحورة على الصناعات البتروكيماوية ومتمحورة على مزيج من استخدام الغاز الطبيعي».
كما أشاد الخبير الطاقوي ، «بمستوى النضج الذي وصلته «أوبك» ، في هذه المرحلة، بحيث استطاعت أن تحقق توافق تاريخي استمر لفترة زمنية» ، مشيرا إلى إمكانية الوصول إلى توافق على سعر في حدود 70 دولارا للبرميل، خلال الاجتماع المقرر في 22 جوان ، وأضاف في نفس السياق، أنه بإمكان أوبك أن تنهي هذه السنة بسعر في مستوى 70 دولار ا للبرميل.
وللإشارة، كان وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، قد صرح مؤخرا، أن بعض المشاكل الجيو سياسية بالمناطق المنتجة للبترول، تلقى الحلول بصفة عادية و لا تؤثر على أسعار البترول التي تتراوح ما بين 75 و 80 دولار للبرميل، و قلل الوزير ، في هذا الصدد، من مخاوف أثيرت حول انهيار أسعار البترول، بفعل احتمال تقديم كل من روسيا و السعودية لاقتراح رفع سقف الإنتاج المتفق عليه داخل «أوبك» خلال الاجتماع المزمع عقده يوم 22 جوان القادم ، مؤكدا أن الجزائر ستستمر في العمل مع مجموعة الدول الأعضاء في «أوبك «والدول غير الأعضاء على ضمان التوازن بين العرض والطلب للحفاظ على استقرار أسواق النفط، وذلك خلال الاجتماع المقرر في 22 جوان الجاري بفيينا، موضحا أنه توجد لجان فرعية تقوم بمراقبة السوق الدولية عن كثب، وتعد مجموعة من التقارير، حيث سيتم خلال اجتماع فيينا دراسة هذه الأعمال لاتخاذ مجموعة من الإجراءات.
وللتذكير، اتفقت «أوبك» ومنتجون من خارجها على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية العام الجاري ، بهدف التقليص من المخزونات العالمية للنفط ، و تخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى جانب روسيا و منتجين آخرين الإمدادات بنحو 1.8 مليون برميل يوميا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.