لن صالح يستقبل بدوي بالمرادية    توقيف 4 منقبين عن الذهب و حجز 26 كلغ من المخدرات    الفريق ڤايد صالح يشرف على مراسم حفل تخرج الدفعات    المواطنون الحاملون لبطاقات التعريف الورقية مطالبون بالحصول على البيومترية    "الخضر" يتدربون بتعداد مكتمل ومعنويات مرتفعة    القبض على مروج المخدرات بتقرت    إيران ترد على العقوبات الأمريكية بغلق باب المفاوضات    طلب عاجل من إمام أوغلو لأردوغان    أويحيى من وراء القضبان يحضر ميهوبي بديلا عنه على رأس "الأرندي"    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز لضمان التأهل في المركز الأول    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    ضغط كبير على الحافلات المتوجّهة إلى المناطق الساحلية    سكيكدة تضع مرافقها وهياكلها لاستقبال المصطافين    مرزاق علواش حاضر في مهرجان ميونيخ    الموافقة على تدعيم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية بست طائرات جديدة    بالصور.. اللواء شنقريحة يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة القيادة والأركان    اللّقاء الجماعي الموسّع رقم 374 هذا الخميس    الحكم الزامبي سيكازوي لإدارة مباراة الجزائر أمام السينغال    الدعوة إلى حماية الموقع الأشولي بوادي الرايح بمستغانم    الرابطة تهدد الأندية المدانة بحرمانها من الاستقدامات    وزير الطاقة : " الجزائر ملتزمة باستكمال مشاريع النفط والغاز مع الشركاء"    نشوب حريق مهول بالقرب من المدخل الرئيسي لجامعة صالح بوبنيدر قسنطينة 3    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    جميعي يرد على المعارضة : “من يحاول إزاحة الأفلان من الساحة فهو واهم”    عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    مأزق ورشة البحرينة وفشل مؤكد لصفقة القرن    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مثل القلب مثل الريشة    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسب تقرير لمنظمة «أوبك»
نشر في النصر يوم 13 - 06 - 2018

ضبابية شديدة تكتنف آفاق سوق النفط في النصف الثاني من العام الحالي
مهماه بوزيان: أوبك بإمكانها أن تنهي هذه السنة بسعر في مستوى 70 دولار ا للبرميل
اعتبرت منظمة الدول المصدرة للبترول « أوبك» ، أمس، أن هناك ضبابية شديدة تكتنف آفاق سوق النفط في النصف الثاني من العام الحالي، رغم أن أرقام المنظمة تشير إلى تصريف تخمة المعروض العالمي، فيما يرى الخبير في الشؤون الطاقوية مهماه بوزيان ، أن «أوبك بإمكانها أن تنهي هذه السنة بسعر في مستوى 70 دولار ا للبرميل».
وأوضحت «أوبك» في تقرير لها، أمس، أنه» في الآونة الأخيرة، فقدت العقود الآجلة للنفط الخام بعض الزخم وسط حالة من الضبابية، مع استعداد المتعاملين لاحتمال عودة مزيد من المعروض إلى السوق»..
ويأتي هذا التقرير للأوبك، قبل أيام من انعقاد الاجتماع المقرر في فيينا في 22 جوان الجاري، لمناقشة تطورات سوق النفط ، في ظل تعافي الأسعار وصعودها فوق معدل 75 دولارا للبرميل.
ومن جانبه، أوضح الخبير في الشؤون الطاقوية مهماه بوزيان في تصريح للنصر، أمس، أن سوق النفط دخلت مرحلة تتسم بثلاث خصائص والمتمثلة، في كون أن التوقعات في غالبها لم تعد دقيقة وقال في هذا الصدد، أنه الآن «توجد ريبة وعدم القدرة على تدقيق المنظور القريب بالنسبة لسوق النفط ، سعرا أو احتياطات أو استهلاك « والميزة الثانية -كما أضاف- هي «أن سعر برميل النفط أصبح يتسم بالحساسية المفرطة ، و الأسواق النفطية تتميز بنفسية عصبية ، بحيث أن سعر النفط يمكن أن يصل إلى 80 دولارا للبرميل وبعد 3 أو 4 أيام، يمكن أن ينزل تحت 75 دولارا» لذلك فإن سعر البرميل، أصبح يتسم منذ سنوات -كما قال- بالعصبية والأسواق تتسم بالمزاجية ، «بحيث يكفي وقوع حدث عابر في منطقة ما من العالم أن يؤثر بشكل مباشر على سعر النفط» موضحا أنه في السنوات السابقة تعتبر «العوامل الهيكلية هي التي تقود أسعار النفط وهي التي تصنع المنحى صعودا او نزولا ، لكن الآن أصبحت العوامل الظرفية هي العوامل الطاغية».
أما العنصر الثالث -يضيف المتحدث- فيتمثل في «طبيعة التحول في الأسواق الطاقوية العالمية، لأن الأقطاب لم تعد الآن متمحورة حول الخام، بل أصبحت متمحورة على الصناعات البتروكيماوية ومتمحورة على مزيج من استخدام الغاز الطبيعي».
كما أشاد الخبير الطاقوي ، «بمستوى النضج الذي وصلته «أوبك» ، في هذه المرحلة، بحيث استطاعت أن تحقق توافق تاريخي استمر لفترة زمنية» ، مشيرا إلى إمكانية الوصول إلى توافق على سعر في حدود 70 دولارا للبرميل، خلال الاجتماع المقرر في 22 جوان ، وأضاف في نفس السياق، أنه بإمكان أوبك أن تنهي هذه السنة بسعر في مستوى 70 دولار ا للبرميل.
وللإشارة، كان وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، قد صرح مؤخرا، أن بعض المشاكل الجيو سياسية بالمناطق المنتجة للبترول، تلقى الحلول بصفة عادية و لا تؤثر على أسعار البترول التي تتراوح ما بين 75 و 80 دولار للبرميل، و قلل الوزير ، في هذا الصدد، من مخاوف أثيرت حول انهيار أسعار البترول، بفعل احتمال تقديم كل من روسيا و السعودية لاقتراح رفع سقف الإنتاج المتفق عليه داخل «أوبك» خلال الاجتماع المزمع عقده يوم 22 جوان القادم ، مؤكدا أن الجزائر ستستمر في العمل مع مجموعة الدول الأعضاء في «أوبك «والدول غير الأعضاء على ضمان التوازن بين العرض والطلب للحفاظ على استقرار أسواق النفط، وذلك خلال الاجتماع المقرر في 22 جوان الجاري بفيينا، موضحا أنه توجد لجان فرعية تقوم بمراقبة السوق الدولية عن كثب، وتعد مجموعة من التقارير، حيث سيتم خلال اجتماع فيينا دراسة هذه الأعمال لاتخاذ مجموعة من الإجراءات.
وللتذكير، اتفقت «أوبك» ومنتجون من خارجها على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية العام الجاري ، بهدف التقليص من المخزونات العالمية للنفط ، و تخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى جانب روسيا و منتجين آخرين الإمدادات بنحو 1.8 مليون برميل يوميا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.