مدير جديد ل اتصالات الجزائر    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    ترامب يلتقي مدير تويتر !    بالصور.. “السياربي” تقلب الطاولة وتبلغ نهائي كأس الجمهورية    غوارديولا : محرز باق في السيتي    برشلونة يدهس ألافيس وخطوة تفصله عن لقب الليغا    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    رابحي: ضرورة بلورة مطالب المسيرات السلمية في مقترحات مبنية على حوار جاد    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    الفريق قايد صالح: الجيش سيواصل التصدي لمخططات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم    أول تعليق لشكيب خليل    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار اتحاد خنشلة وأمل مروانة    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بسبب عدم صرف مستحقات الموردين    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    وزارة الدفاع : توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 52 كيلوغرام من الكيف المعالج ببشار    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهرجان الوطني للأكلات و الحلويات التقليدية
نشر في النصر يوم 18 - 02 - 2019


طباخون يقترحون إعداد قاموس للمطبخ الجزائري
أكد طباخون من مختلف ولايات الوطن بأن المطبخ التقليدي يعد جزءا من التراث الثقافي و الحضاري الجزائري، يتوجب الحفاظ عليه و العمل على ترقيته، ليتحوّل إلى علامة تجارية لا تقل نجاحا عن الطعام الهندي و الصيني و الإيطالي، الذي تنتشر مطاعمه حول العالم لتروّج للثقافة و تخدم الاقتصاد ، غير أن هذا المسعى لن يتأتى، حسبهم، إلا إذا تم التعاطي مع المطبخ التقليدي بطريقة أكاديمية، تسمح بإعداد قاموس جزائري لأهم و أشهر الأكلات، مع الإشارة إلى عناصرها الغذائية و تاريخها وطبعا تحديد مكوناتها الأصلية.
إعداد / هدى طابي
15 طباخا شاركوا أمس في فعاليات المهرجان الوطني للأكلات و الحلويات التقليدية، المنظم من قبل الشيف جمال أيمن زعيتر، بالتنسيق مع جمعية محترفي الطهي و وكالة كوين إيفنت، على مستوى المجمع التجاري رتاج مول بقسنطينة، تنافسوا في عرض أطباق مناطقهم، و التعريف بها، مؤكدين بأن الهدف من مشاركتهم في الحدث، هو الحفاظ على المطبخ التقليدي كإرث محلي، ولما لا تلقين أصوله للأجيال، خصوصا وأنه لم يتمكن إلى غاية الآن من الانتشار و تحقيق الشهرة في الخارج، على غرار المطبخ المشرقي و التركي و حتى المغربي، رغم أنه لا يزال محافظا على مكانته محليا.
الشيف جمال أيمن زعيتر
الترويج لمطبخنا لا بد و أن يقوم على قيمته الغذائية
يرى الشيف جمال أيمن زعيتر، صاحب مبادرة المهرجان، بأن مثل هذه الفعاليات تعد ضرورية للتعريف بثراء المطبخ الجزائري، و ترسيخ ثقافته لدى الأجيال الصاعدة، خصوصا و أن و أطباقنا تعتبر وجبات كاملة و غنية، لتنوع مكوناتها، باعتبارها تشمل عادة الخضار و القمح و البقوليات و زيت الزيتون، وهي تحديدا الميزة التي لابد لنا، كما قال، أن نستغلها إذا أردنا أن نروج لمطبخنا في الخارج، كما فعل الصينيون و الهنود و الإيطاليون، وحتى الأتراك الذين باتت مطابخهم علامات فارقة في المطاعم و الخدمات عالميا.
وقال الشيف زعيتر، بأن مشاركاته السابقة في عديد الفعاليات الغذائية في الخارج، بينت له بوضوح القابلية التي يتمتع به المطبخ الجزائري، بدليل التتويجات التي يحظى بها في كل مرة، وهو ما شجعه على جمع 15 شيفا من مختلف ولايات الوطن، على غرار قسنطينة، غليزان، سكيكدة عنابة ، الطارف، وهران، بسكرة و حاسي مسعود وغيرها، لخلق جو للعمل المشترك و تبادل الأفكار في مجال التحضير و التقديم، بما يسمح بترقية مطبخنا التقليدي و إخراجه من خانته الضيقة، حفاظا عليه، خصوصا في ظل سعي بعض الجيران إلى نسب أطباق إقليمية مشتركة إلى تراثهم و استئثارهم ببعض الوصفات، على غرار « الكسكسي».
الشيف وديع من برج بوعريريج
تأسيس المطبخ التقليدي أكاديميا سيسمح بتطويره
يعتبر الشيف وديع من برج بوعريريج، بأن المطبخ التقليدي لا يقل أهمية عن باقي عناصر الموروث الحضاري الجزائري التي تشملها الدراسات الأكاديمية، على غرار الموسيقى والشعر، لذلك فإنه من الضروري جدا، حسبه، أن يؤسس للمطبخ التقليدي أكاديميا، من خلال دراسة وصفاته بدقة و تحديد عناصرها، سواء ما تعلق بجانبها التاريخي و أصلها، أو ما يخص قيمتها الغذائية و الصحية، ولما لا إعداد قاموس للأكلات التقليدية و مناطقها و العادات المرتبطة بها، يكون بمثابة دليل غذائي و سياحي متكامل.
ويؤكد الطباخ بأن الفرد الجزائري خلافا لما يعتقد، يتمتع بثقافة غذائية كبيرة، و يعتبرا ذواقا و عارفا بالطعام، لكن المشكلة تكمن في أن فنادقنا و مطاعمنا، لا تتعامل معه على أساس أنه زبون واع و متفتح و لذلك تغفل عن جانب الإبداع في ما تقدمه له، مشيرا إلى أن إدماج المرأة أكثر في المطاعم الكبرى، من شأنه أن يغير الوضع، لأنها بطبعها تميل إلى إرضاء من تطعمهم و تحبذ فكرة التجديد.
الشيف حسين دلالو من عنابة
العصرنة تشمل التقديم و ليس التحضير
بدوره أكد الشيف حسين دلالو من عنابة، بأن الترويج للأطباق التقليدية الجزائرية، و إدخالها إلى قوائم طعام المطاعم الكبرى خارج الوطن، لن يتأتى إلا من خلال التحكم في فن التقديم و تزيين الصحن، الذي يعتبر موضة رائجة في أيامنا ويعد، حسبه، الطريقة الوحيدة لتطوير و عصرنة المطبخ الجزائري، رافضا بذلك أي إمكانية للتجديد في الوصفات أو تعديل نكهاتها، لأنها تعتبر، كما قال، جزءا من موروث تقليدي له أصوله و فنياته، و التصرف في المطبخ التقليدي لا يكون إلا من خلال لمسة خاصة في طريقة التقديم و ليس التحضير.
و أضاف المتحدث، بأن أسواقنا و محلاتنا اليوم باتت غنية بالأواني و الإكسسوارات الخاصة بطاولات الطعام و التي يمكن الاعتماد عليها في تقديم صورة جميلة و حضارية عن مطبخنا، من خلال استغلالها لتقديم طبق تقليدي بطريقة فنية وعصرية.
الشيف سميحة خلف الله من قسنطينة
الوعي بخطورة المواد المضافة أعاد الحلويات التقليدية إلى الواجهة
قالت الشيف سميحة خلف الله من قسنطينة، بأن قيمة المطبخ التقليدي الجزائري، تكمن في أنه طبيعي، مكوناته بسيطة و معروفة عموما، فحتى موضة الألوان و المنكهات الصناعية و المواد المضافة التي انتشرت في السنوات القليلة الأخيرة، خصوصا في ما يتعلق بإعداد الحلويات التقليدية، تراجعت بقوة مؤخرا ، بعدما أصبح المستهلكون أكثر وعيا بخطورتها وهو الأمر الذي خدم بالمقابل الوصفات التقلدية المعروفة و أعادها إلى الواجهة.
أكدت محدثتنا، بأن الكثير من القسنطينيين مثلا، أصبحوا يفضلون الحلويات التقليدية المحلية المعروفة في المدينة، كزينة لموائد أعراسهم و مناسباتهم، حتى أنهم باتوا يركزون على الأشكال التقليدية المعروفة، و يختزلون خياراتهم في الأنواع التي ترتبط مباشرة بالسينية القسنطينية، على غرار طمينة اللوز و البقلاوة و الغريبية .
الشيف هبة حاج سماحة من وهران
الطبخ التقليدي الجزائري مجال خصب للبحث في التراث
بدورها تؤكد الشيف هبة حاج سماحة من وهران، بأن المطبخ التقليدي الجزائري لا يزال محافظا على مكانته الهامة في المجتمع، و ذلك بالنظر إلى تنوعه و تميز أذواقه و لذتها، علما أن أسرارا كثيرة عن هذا المطبخ لم تكشف بعد، و لا تزال تحتفظ بها الى اليوم ربات بيوت و جدات، يملكن وصفات و حيلا عبقرية في مجال الطبخ، تعادل قيمتها بالنسبة لطباخ محترف، قيمة الذهب.
و قالت المتحدثة، بأن هذا الثراء لا يقتصر على منطقة معينة، بل يشمل كل ربوع الوطن، ما يؤكد بأن مطبخنا التقليدي هو مجال خصب للبحث في التراث، خصوصا و أن موائدنا ترتبط عادة بتقاليد و عادات، تعود أصول بعضها إلى قصص تاريخية و أساطير ساحرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.