محاكمة المتورطين في الفساد تحييدهم عن المشهد السياسي المقبل    توقيف عنصر دعم الجماعات الإرهابية وحجز 200 كلغ من الكيف المعالج    بن صالح يشرف على افتتاح الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    حماية الجزائر والمواطن من أضرار الأنشطة النووية    غليزان.. إصابة 9 أشخاص في حادث إصطدام حافلة لنقل المسافرين بسيارة    «توب سامر» مسابقة لأحسن بلدية لصيف 2019    سكان "سيد لحبيب" ببشار يقطعون الطريق    إمضاء اتفاقية شراكة بين الفاف والاتحادية القطرية    أدم أوناس يشفى من الإصابة ويعود إلى التّدريبات    عليق "من 2011 ونحن ندافع عن الفريق وما يهمني هو مستقبله"    بالصور..تعزيزات أمنية مشددة بمطار القاهرة لإستقبال المنتخب الجزائري    إرهاق وتعب وسط مترشّحين وإحباط محاولات غش في البليدة    بالصور.. اللواء بومعيزة يشرف تخرج الدفعات بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران    محرز وماندي في قائمة أغلى اللاعبين المشاركين في الكان !    هلال سوداني ينضم الى نادي أولمبياكوس اليوناني    تهيئة 10 نقاط للجمع وتحضير 28 حصادة    ربط 3.600 مسكن بالغاز الطبيعي    معاناة مريرة لمرضى انفصام الشخصية في الجزائر    جاب الله ينعي محمد مرسي    مهنتنا معرضة للخطر اليومي    مسار حافل بالعطاء من الثورة إلى ما بعد الاستقلال    سنن يوم الجمعة    ارتفاع أسعار النفط بنسبة 4 بالمئة    التسجيلات الأولية للناجحين في “باك” 2019 تنطلق يوم 20 جويلية القادم    إقتناء شاحنات صهاريج للتزويد بمياه الشرب بورفلة    عار على جبين المجتمع الدولي    وزير السكن يتوعد المؤسسات المقاولاتية المخالفة لمقاييس الجودة في البناء    فضائل سور وآيات    مصر ترفض اتهامات هيومن رايتس بإهمال رعاية مرسي    ما هي الحقيبة السرية التي تحدث عنها مرسي قبيل وفاته؟    6014 حاجا يحجزون تذاكر السفر الإلكترونية    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    أردوغان يدين موقف المجتمع الدولي حول وفاة “محمد مرسي”    التحقيق مع إطارات من ONOU حول صفقات طحكوت    التأكيد على تشجيع التصدير وتعزيز الشراكة مع الأجانب    المنصف المرزوقي ينهار بالبكاء على مرسي    جلاب: الازمة السياسية لم تمنع عديد الدول من المشارك في المعرض    بالبوني في عنابة: حبس شخصين بتهمة بيع لحوم فاسدة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    نسبة النجاح تتجاوز ال 91 بالمائة في إمتحان السانكيام    بلاتيني يعتقل بسبب قضية فساد اخرى بمنح حق تنظيم كأس العالم لقطر 2022    بوهدبة يؤكد على ضرورة تعزيز التواجد الأمني    مخصصة لإنجاز محطة تلفزية جهوية منذ 2013 : إلغاء استفادة حداد من قطعة أرضية على مساحة 1555 مترا مربعا بالمسيلة    الكشف عن سبب وفاة “محمد مرسي” والأمراض التي عانى منها    عطال يكشف عن لاعبه المفضل !    الأمم المتحدة تتوقع بلوغ عدد سكان العالم نحو 11 مليار نسمة بحلول عام 2100    بحضور أزيد من‮ ‬30‮ ‬برعماً‮ ‬بمكتبة المطالعة‮ ‬    منذ مطلع السنة الجارية بتيسمسيلت‮ ‬    البيض‮ ‬    الرئيس الصيني في أول زيارة إلى بيونغ يونغ    تومي‮ ‬في‮ ‬عين الإعصار    ما تبقى من «أنيمون»    الفنان الراحل كمال كربوز    المسرح والنقد الصحفي    صعوبة الولوج إلى الموقع يحرم الحجاج من الحجز الالكتروني لتذاكر السفر    احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية    ‘'عصور الجديدة" بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضون لسيدي السعيد يحتجون مجددا للمطالبة برحيله: مواجهات أمام مقر الإتحاد العام للعمال الجزائريين
نشر في النصر يوم 31 - 03 - 2019

نظم نقابيون ينتمون للاتحاد العام للعمال الجزائريين، وقفة احتجاجية، ضد الأمين العام عبد المجيد سيدي السعيد أمام مقر المركزية النقابية بساحة أول ماي. تحولت إلى مناوشات وعراك استعملت فيه السلاسل والهراوات، بعد تدخل مؤيدين للامين العام الحالي الذين عمدوا إلى إغلاق البوابة الرئيسية لمبنى دار الشعب، أمام النقابيين المحتجين، الذين حاولوا الدخول.
شهدت الوقفة الاحتجاجية التي قام بها عشرات النقابيين صباح أمس، أمام مقر الإتحاد العام للعمال الجزائريين مواجهات عنيفة بالأسلحة البيضاء والسلاسل. حيث قام عدة أشخاص يحملون سلاسل وأسلحة بيضاء بالتهجم على المحتجين أمام البوابة الرئيسية لمبنى دار الشعب. ليتدخل أعوان الشرطة الذين قاموا بتوقيف 3 أشخاص وتحويلهم إلى أحد المراكز الأمنية القريبة من مقر الاتحاد العمالي.
ورفع العشرات من النقابيين المحتجّين أمام مقر المركزية النقابية قادمين من مختلف الولايات و القطاعات على غرار اتصالات الجزائر و نفطال و الصحة و مؤسسة تسيير مراكز الردم .. شعارات تدين ممارسات الأمانة العامة للاتحاد العام للعمال الجزائريين بقيادة سيدي السعيد المطالب بالرحيل فورا من منصبه، و تتهمه بإقصاء النقابيين الحقيقيين وتزكية الدخلاء بالتزوير.
وشهد الاتحاد العام للعمال الجزائريين منذ بداية الحراك الشعبي "تمرّد" العشرات من النقابات على الاتحاد بسبب قرارات وخطاب الأمين العام للمركزية النقابية. وأصبح المطلب الرئيس للنقابات والعمال هو رحيل عبد المجيد سيدي السعيد. وتحدث نقابيون عن الشروع في التحضيرات لعقد مؤتمر استثنائي للإطاحة بالرجل الذي يقود منذ أكثر من عشريتين أكبر تنظيم عمالي في البلاد.
وذكر عضو قيادي في المركزية النقابية، بأن اللّجنة الوطنية المركزية التي تعد أعلى هيئة في الاتحاد، و التي تملك صلاحية إقالة الأمين العام أو سحب الثقة منه و أمانته العامة، تعمل حاليا على التحضير لندوة استثنائية جامعة تنعقد أشغالها في أجل أقصاه عشرة أيام من أجل بحث سبل سحب الثقة من سيدي السعيد، و تعيين أمين عام لقيادة المرحلة الانتقالية في هذه المؤسسة .
ويسعى المعارضون للامين العام الحالي، لعقد ندوة وطنية بحضور كل النقابيين الراغبين في تنحية الأمين العام، للاتفاق حول الخطوات الواجب تنفيذها لتجسيد هذا المطلب، وستكون هذه الندوة بمثابة بداية التحضير لمؤتمر وطني يجمع كل النقابيين الذين تم إقصاؤهم في عهد سيدي السعيد ليتم خلالها إقصاء القيادات غير الشرعية و التي تمت تزكيتها بالتزوير.
ويوضح القيادي السابق في الاتحاد، منير لطراوي، أن النقابيين يمثلون جبهة تطهير الاتحاد من القاعدة، أي أنه حراك عمالي نقابي عفوي من 48 ولاية. وأضاف المتحدث أن الاحتجاج سيستمر كل يوم سبت إلى غاية الإطاحة بسيدي السعيد والأمانة الوطنية، مفيدا بأن العمال يطالبون بالتغيير والعودة إلى مبادئ عيسات إيدير وإعادة الاعتبار للنقابيين الأحرار والعمال.
ويؤكد نقابيون، إن الوقفات الاحتجاجية أمام مقر الاتحاد لن تتوقف رغم أسلوب « التخويف» الذي يستخدمه الموالون للامين العام الحالي، كما أفاد نقابي سابق بأن العمال يرفضون الهياكل التي تم فرضها من طرف الأمانة العامة، وأعلنوا إعادة هيكلة كل المجالس والفدراليات واللجان بعد رحيل سيدي السعيد ومحيطه. ولم نتمكن من الدخول إلى مقر المركزية النقابية لتسجيل موقف القيادة مما يحدث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.