بلعابد يدعو إلى تلقيح موظفي وأساتذة وعمال التربية    الفريق شنقريحة: علينا الاستعداد لإفشال كل المخططات المعادية    إيتوزا تضمن نقل جميع العاملين في القطاع الصحي    إنشاء خلية إصغاء لمتابعة وتنسيق مبادرات الاستثمار    غالي يطلع الأمم المتحدة على الأوضاع المأساوية    درّاج جزائري يتعرّض للعنصرية في طوكيو    اقتراح جديد من أجل تقنية الفيديو في ملاعب الكرة..    الأمن الوطني يشيد بسلوك أحد المواطنين    هاري كين متهم بقضية قتل... ما القصة؟    تحية إلى جنود الخير..    كوفيد-19: تلقيح نحو 3.5 مليون شخص إلى غاية اليوم بالجزائر    عملية التلقيح في 4500 صيدلية قريباً    منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكورونا    عرقاب: المحطات ستنجز بصفة استعجالية وبطرق حديثة    السلاح النووي الإيراني واحتمالات عملية عسكرية    وزارة الصحة تكذب الإشاعات والأكاذيب المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي    مخطط استعجالي يتضمن حلولا لجميع الاختلالات    رونالدو يطمئن عشاق جوفنتوس    لعمامرة في زيارة عمل إلى السودان    «إيتوزا» تضمن النقل خلال يومي العطلة الأسبوعية    أزمة عطش حادّة بقرية القطفة بالمسيلة    الفلاحون يفضلون بيع الشعير بالسوق السوداء    فلسفة الصورة    توزيع الأقنعة الطبية على المواطنين    مهرجان فرنسي يحتفي بالسينما الجزائرية    قيس سعيّد: ليطمئن الجميع في تونس وخارجها على الحقوق والحريات    هذه قصة لقمة بلقمة..    المرض بين البلاء والابتلاء    رحلة البحث عن الأوكسجين لا تزال مستمرة    الاتحاد الدولي يوجه تحذيرا لمدرب ألماني    مسابقة «الرسام الشاب» تبلغ آجالها الأخيرة    «شرف محارب» يستحضر تضحيات الجزائريين إبان الثورة    مربّع استنزاف    جنوب إفريقيا تعترض على منح الكيان الصهيوني صفة مراقب    اللجنة العسكرية تعلن فتح الطريق الساحلي    تحديد ممثلي الجزائر في المنافسات القارية في 10 أوت    سيطرة امريكية – صينية على المنافسة    عون يعلن استعداده للإدلاء بإفادته في قضية مرفأ بيروت    أسعار النفط تحقّق مكاسب    تبسة : تحديد يوم 7 أوت موعدا لتوزيع 3240 وحدة سكنية من برنامج عدل    البرج: وفاة شاب وإصابة 09 أشخاص آخرين في حادث مرور تسلسلي    بالصور.. اخماد حريق غابة جبل دوار الفايجة بالحويجبات في تبسة    فتح معبري "كيل تنالكم" و"الدبداب" واستئناف الرحلات الجوية قريبا    وفاة النائب عن ولاية عين تيموشنت دومة نجية متأثرة بفيروس كورونا    الدكتور السعيد يدعو لإعلان حالة الطوارئ الصحية    وزير خارجية الكيان الصهيوني في المغرب يومي 11 و 12 أوت    الالعاب الاولمبية (السباحة): اقصاء الجزائريين اسامة سحنون و امال مليح في الدور الاول    بريطانيا تفتح أبوابها أمام الطلبة الجزائريين    بطلة الكاراتي "أمال بوشارف" تورى الثرى بجانب قبري شقيقتها وأمها    سقوط طفل داخل بئر عمقه 10 أمتار بباتنة    بأصابع مقطوعة ولحية غزاها الشيب.. أول ظهور لسيف الإسلام القذافي    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    فضائل الذكر    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البعد الثوري لفكر جمعية العلماء في ملتقى بجامعة الأمير بقسنطينة
نشر في النصر يوم 03 - 07 - 2012

شرع نهار أمس باحثون من الجزائر وفرنسا بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة في إماطة اللثام عن البعد الثوري في فكر ونشاط جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الذي كثيرا ما غيب أو شكك في تواجده منطلقين من تراث الجمعية ومواقفها , ومتخذين أعمال ومواقف وآثار العربي التبسي نموذجا لذلك . الملتقى الذي يختتم هذا اليوم بالتزامن مع حفل اختتام الموسم الجامعي حضرته السلطات الولائية وضيوف من تبسة , تناول في يومه الأول ثلاثة محاور أساسية ,عرج باحثون من جامعات فرنسا وأدرار وسكيكدة وقسنطينة وتبسة وميلة والمسيلة في المحور الأول على مظاهر البعد الثوري وتجلياته في منهج جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وفكرها الاصلاحي عموما , من خلال المجلات والمواقف والأنشطة والتراث الفكري لرائدها عبد الحميد بن باديس ,باعتبار هذه الجمعية تمثل الحركة الإصلاحية بالجزائر منذ بداية القرن العشرين إلى فجر الثورة التحريرية , وفي المحور الثاني تناول باحثون من مختلف جامعات الوطن نماذج لفكر بعض أقطاب الجمعية الآخرين على غرار الشيخ البشير الإبراهيمي ومحمد العيد ال خليفة والشهيد احمد بوشمال , بينما خصص باحثون آخرون في المحور الثالث مداخلاتهم للشيخ العربي التبسي أين عرجوا على جوانب هامة من أعماله ونشاطاته منها آليات منهج الشيخ العربي التبسي الإصلاحي وأبعاده , والبعد الثوري في فتاوى الشيخ العربي التبسي ,و النخب الجزائرية والحراك الاجتماعي: العربي التبسي أنموذجا .
و تتواصل أشغال الملتقى اليوم مع مداخلات تركز أساسا على ركائز التعليم في رؤية الشيخ التبسي وجماليات الكتابة الأدبية عنده ومعالم الإصلاح والعمل الدعوي في تصوره ونماذج من فتاواه وأثرها في المحافظة على الوحدة الوطنية ومحاربة الاستعمار .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.