فرصة أمام الأحزاب لاستخلاف المترشحين المرفوضين    اتفاق على ضرورة وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني    ضمان سير مختلف الأنشطة التجارية والمصالح العمومية خلال العيد    المحكمة العليا ترفض الطعون المقدمة من قبل المتهمين    الحكومة تدرس تجديد رخصتي جازي وموبيليس    مواقف ثابتة وخالدة للجزائر.. والرئيس تبون يصنع الاستثناء    هنية: "نحن نقوم بواجبنا تجاه القدس .. لا يمكن لغزة أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يجري "    القدس يصمد و غزة ترد    برنامج زابينغ رمضان يترحم على ضحايا غزة ويستنكر إقتحام الاقصى    مولودية وهران تعود بالفوز من معقل الكناري    النيران تلتهم 37 هكتارا من المحاصيل الزراعية    العثورعلى جثة أربعيني معلقة بجذع شجرة    مجالس الكرماء مع أهل الوفاء    قوات الأمن تقمع وقفة مندّدة بالانتهاكات الإسرائيلية    دعوة إلى تعزيز العمل التضامنيّ الراقي    أسعار الخضر والفواكه تأبى التراجع    وفاة شخص وجرح اثنين في حادث مرور بأدرار    تحية اعتزاز وإكبار لحرائر الشعب الفلسطيني والمقدسيين الأبطال    مدرسة قرآنية عريقة محل التوسع المكاني والروحي    تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء    ضرورة التزام بالتدابير الوقائية    هذه حقيقة محاولة الاعتداء على محرز    800 مشروع فندقي على المستوى الوطني    ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي إلى 30 شهيدا و203 جرحى    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    الجيش يواصل حربه على الإرهاب والإجرام    محرز يتعرض لاعتداء    سنعطي أقصى ما لدينا ضد الجزائر حتى نتعلم    حجز 19 قنطارا من التبغ الجاف    معاقبة اللاعب ربيعي بأربع مباريات    في خدمة طلبة الدول الصديقة    لقاء للتنسيق والمبادرة    اعتراف آخر بدبلوماسية الجزائر    تماشيا مع التزامات الرئيس    منتدى فرنسي-إفريقي في ديسمبر    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    28 شهيدا في غزة    المحكمة العليا ترفض طعون المتهمين    تراجع سعر النفط الجزائري ب75ر1 دولار شهر ابريل    مساع لإعادة درارجة للفريق الأول لمولودية وهران    البلوزة الوهرانية و «الجبادور» من التراث    «الوضع المالي مقلق ونطلب تدخل السلطات»    للصائم فرحتان 》    الإدارة تطمئن اللاعبين بشأن المستحقات    الخطوط الجوية الجزائرية تعلن عن اضطرابات في رحلاتها من وإلى جنوب البلاد بسبب سوء الأحوال الجوية    مدير الصحة بمستغانم يلّح على التقيد بالبرتوكول الصحي    مرضى السرطان يستغيثون    التطعيم هذا الأحد بمختلف العيادات    شيتور يشدد على أهمية دور الجمعيات في التحسيس بأهمية الانتقال الطاقوي    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    معلم برتبة تحفة نادرة    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعا الى تدخل عسكري في شمال مالي
نشر في النصر يوم 30 - 07 - 2012

محمد السادس يغير لهجته "العدائية" تجاه الجزائر
أطلق العاهل المغربي الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة عيد توليه الحكم في المملكة المغربية قبل 13 سنة إشارات ود تجاه الجزائر، وخصها لوحدها في خطابه دون غيرها من بقية المغرب العربي. وأكد الملك محمد السادس في خطابه أنّ التحولات الكبرى التي تشهدها منطقة شمال إفريقيا "تتيح فرصة تاريخية للانتقال بالإتحاد المغاربي من الجمود إلى حركية تضمن تنمية مستدامة ومتكاملة"، وأردف العاهل المغربي: "سيواصل المغرب مساعيه في أفق تقوية علاقاته الثنائية مع كافة الشركاء المغاربيين٬ بمن فيهم جارتنا الشقيقة الجزائر، وذلك استجابة للتطلعات الملحة والمشروعة لشعوب المنطقة٬ لاسيما ما يتعلق بحرية تنقل الأشخاص والسلع ورؤوس الأموال والخدمات".
وخص العاهل المغربي الجزائر دون غيرها من دول المغرب العربي بالذكر ، نائيا بنفسه هذه المرة عن الخطاب الذي طوره الحزب الحاكم العدالة والتنمية ضد الجزائر مؤخرا، على خلفية عدم تحمس الجزائر لإغراءات المخزن لقضية فتح الحدود.
و لا يوحي خطاب العاهل المغربي بأي تحول ميداني في العلاقات مع الجزائر، وخصوصا في ظل تصلب الطرح بخصوص تسوية النزاع في الصحراء الغربية مفتاح كل التسويات في المنطقة.
ورغم تأكيده رغبة بلاده مواصلة المفاوضات لأجل النزاع حول الصحراء الغربية ، كرر العاهل المغربي موقف المخزن بمحاولة فرض مقترح الحكم الذاتي كأرضية لتسوية النزاع من جهة و معارضة استمرار الوسيط الاممي كرسيتوفر روس في مهمته ، بعد إصدار تقريرا تضمن نقذ شديد القسوة على المغرب على عكس التقارير الأممية السابقة.
ويوجه مثل هذا الخطاب أساسا للاستهلاك الخارجي في الغالب، وإظهار المخزن في موقع مسالم وصاحب مبادرة، و للتمير على مستوى المخزن عن خطاب الحكومة التي يهيمن عليها الإسلاميون والتي صدرت عنها مواقف ناقمة على الجزائر.
واشترط رئيس الحكومة المغربي عبد الله بن كيران في حوار صحفي صدر منتصف الأسبوع الماضي بن كيران فتح الحدود البرية بين البلدين لإعادة بعث الاتحاد المغاربي وعقد قمة قادة الاتحاد دعت إليها تونس قبل نهاية العام الجاري.
و في موقف ذي صلة بالمنطقة أعلن العاهل المغربي دعم بلاده لتدخل عسكري في شمال مالي، معاكسا الموقف الجزائري من القضية ،
وقال الملك محمد السادس أن منطقة الساحل والصحراء٬ تشهد مخاطر عديدة٬ تشكل تهديدا للوحدة الترابية والوطنية للدول٬ مما يقتضي من المجتمع الدولي أن يوليها اهتماما عاجلا من خلال القيام بمبادرات حازمة"، في موقف على نفس الموجة مع الموقف الفرنسي والدول التي تدور في فلكه في غرب إفريقيا ، حيث تضغط هذه الدول لأجل تدخل عسكري في شمال مالي لمساعدة الحكومة المركزية على استرجاع شمال البلاد الذي أعلن استقلاله من جانب واحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.