الرئيس تبون يحل بإسطنبول في إطار زيارته إلى تركيا    "البعد الإنساني الذي أخذته ثورة التحرير هزم غطرسة الاحتلال الفرنسي"    حكومة مالي: إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي    حوادث المرور: وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    أسعار النفط تواصل الارتفاع    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    سنرفع حجم الاستثمارات بين الجزائر وتركيا لتصل إلى 10 ملايير دولار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لعمامرة: الابادة الجماعية في رواندا اثخنت تاريخ افريقيا المأساوي

أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة يوم الثلاثاء ببروكسل ان الابادة الجماعية في رواندا التي حدثت سنة 1994 " قد اثخنت التاريخ الماساوي لافريقيا" معربا عن تضامن الجزائر مع الشعب الرواندي.
و أضاف لعمامرة في كلمة القاها خلال الندوة الدولية للوقاية من الابادات الجماعية المنعقدة في بروكسل ان " افريقيا التي عانت من ويلات العبودية و الاستعمار و التمييز العنصري قد اثخنت الابادة الجماعية التي شهدتها رواندا سنة 1994 تاريخها الماساوي". و احياء لتلك الاحداث الاليمة التي شابت " تاريخ الانسانية" ستنضم الجزائر يوم 7 افريل لمشاركة الشعب الرواندي في احياء الذكرى ال20 للابادة " من خلال الترحم على ارواح الضحايا و ايمانا بوحدة الشعب الرواندي ومستقبله".
ويرى رئيس الدبلوماسية الجزائرية ان العدالة و المصالحة الوطنية هما مفتاح لهذا المستقبل عندما يتوقعان ارادة سيادية في تجاوز الظرف من اجل كتابة التاريخ بدروس مفيدة للبشرية جمعاء. و شدد لعمامرة على الجهود التي يبذلها الاتحاد الافريقي من اجل مكافحة اعمال الابادة الجماعية و الوقاية منها. ولهذا الغرض يتضمن العقد التاسيسي للاتحاد الافريقي " الابتكار الاساسي" المتمثل في مبدا عدم اللامبالاة امام اوضاع الانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان واتخاذ اجراءات ذات طابع عسكري للوقاية من مثل هذه الاوضاع وتسويتها.
كما أضاف ان فريقيا ومن هذا المنطلق "بادرت بكل شفافية و صرامة بتقنين طبيعة و بعد و شروط تجسيد مفهوم مسؤولية الحماية كما ادرجت عناصر المسوؤلية خلال عملية الحماية". و تابع قوله ان الوقاية من النزاعات و الازمات التي تشكل الفضاء الاساسي لوقوع الابادات تشكل جانبا اخر من مكافحة تلك الفظائع عبر التشخيص و المعالجة المناسبة لمسبباتها مهما كانت طبيعتها سواء دينية او عرقية او اجتماعية او فوارق في التنمية الاقتصادية.
و يتعلق الامر حسب لعمامرة بالعمل بكل قوة من اجل الوقاية من النزاعات و السعي لتسويتها عن طريق الحوار و المصالحة الوطنية من خلال تعزيز و استعمال السبل و الوسائل التي توفرها العدالة بما في ذلك العدالة العرفية الافريقية والاشكال الاخرى من محاربة سياسة اللاعقاب التي تندرج ضمن الاهداف الجوهرية للاتحاد الافريقي. كما أشار الوزير إلى ضرورة مكافحة التخلف و الجريمة المنظمة العابرة للاوطان و الارهاب و كذا ضد كل اشكال الانتهاكات التي يمارسها الانسان على بني جنسه.
و ذكر في ذات السياق بمشاركة الجزائر مع المجموعة الدولية المتكونة من شخصيات مرموقة مكلفة باجراء تحقيق موضوعي حول الابادة الجماعية التي حدثت برواندا. و قد تقرر انشاء هذه المجموعة خلال الدورة السابعة العادية للجهاز المركزي للالية الافريقية للوقاية من النزاعات و تسويتها التي عقدت باديس ابابا في نوفمبر 1997. و أضاف يقول "ان الجزائر قد شاركت في هذه المجموعة و التي تظل اشغالها مرجعا اساسيا لنا و للمؤرخين و لاولئك الذين يتمسكون بالوقاية من الابادات الجماعية في افريقيا و في العالم".
و للتذكير ان الندوة الدولية للوقاية من الابادات الجماعية التي تنظم بمناسبة احياء الذكرى 20 للابادة الجماعية برواندا (1994) و تحسبا لاحياء ذكرى الابادة الجماعية بسريبرينيتسا (البوسنة 1995) قد عرفت مشاركة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون فضلا عن اكثر من 120 وفدا من مختلف القارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.