الفريق ڤايد صالح يشرف على تنفيذ تمرين الرمايات بالصواريخ    حادث مروّع بالطريق السيار عند مدخل الشلف    مقتل 12 قرويا في هجوم إرهابي لبوكو حرام على الحدود مع نيجيريا    جونسون يحض ترامب على إزالة العوائق من أمام الشركات البريطانية    إدراج مقياس «حماية المستهلك» بمعهد التّكوين المهني بتسمسيلت    بلماضي يضم دراوي لتعويض بن خماسة في المنتخب الجزائري للمحليين    مكتتبو برنامج «عدل 2» يقرّرون وقفة احتجاجية    تايوان في طوارئ لمواجهة إعصار «بايلو» المرعب    برنامج لاستحداث 11 مقبرة جديدة بالعاصمة    «براغيث» في مسرح الهوّاة بمستغانم ومهرجان الجريد بتونس    وزير الداخلية يستمع إلى انشغالات ممثلي جمعية متقاعدي الجيش    العرض العالمي الأول للفيلم ضمن قسم أيام فينيسيا    وزارة التربية تنشر المدونة الرسمية للأدوات المدرسية للموسم 2019/2020    دحمون ينصب المدير الجديد للأمن الوطني (صور )    انفراج ازمة شركات المسجونين    40 عضو من اللجنة المركزية يتمردون على جميعي    مانشستر سيتي يتقدم للمركز الثاني    بلمداح: وزراء في السجن ووزيرة تستقيل حلم تحقّق !!    لا أزمة في الحليب    سليماني يسجل أول هدف له مع موناكو    ” كورتاج” عرس يتحول ل مأتم    بالفيديو: سليماني يعود إلى ممارسة هوايته المفضلة في أول لقاء مع موناكو    سوناطراك الأولى إفريقيا    الجزائر: التضخم بلغ نسبة 7ر2% على أساس سنوي إلى غاية شهر جويلية 2019    5 فنانين في تظاهرة “أيام معسكر شو” للمونولوج بمعسكر    إحالة ملفات أزيد من 20 مستثمرا بالعاصمة على العدالة    جيجل تحقق انتاجا ” قياسيا” في القمح والشعير    الوفاق يتعثر بميدانه و "البرايجية" يتفوقون في بلعباس    برشلونة يتبرأ من ملاحقة نجم جوفنتوس    والي العاصمة:اجراءات جديدة لضمان دخول مدرسي مريح    تفكيك شبكة دعارة تتكون من 06 اشخاص بينهم فتاتين بتبسة    أمطار رعدية مرتقبة على ولايات شرقية داخلية    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    حسب خلية الاتصال بمركب "توسيالي" للفولاذ بوهران    خلال لقاء فريقه ضد تيليكوم جيبوتي    منذ منتصف شهر أوت الجاري    بعد قبول أربعة طعون‮ ‬    3‭ ‬ملايين شخص بحاجة لمساعدات‮ ‬    يملكون صفة ضابط الشرطة القضائية‮ ‬    بعد ضغوط أوروبية على رئيس البرازيل    أغلبهم من ذوي‮ ‬الأمراض المزمنة‮ ‬    أقمصة "طايال" تثير الجدل    توقيف المرشح للرئاسيات نبيل قروي بتهمة الفساد    «سبيل»    ماكرون يدعو لتفادي نشوب حرب تجارية    صالون الطفل وكتاب الشباب    18 نصا قصصيا بالعربية والإنجليزية    الجمهور يرقص على إيقاع الموسيقى السطايفة والراي    «مؤسستنا تتعامل مع كبريات الشركات البترولية العالمية»    "تفضّلي يا آنسة" في المسابقة الرسمية    وصول الفوج الأول من حجاج أدرار إلى مطار سيدي محمد بلكبير    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب جبهة التحرير الوطني: الدورة العادية للجنة المركزية بالجزائر العاصمة

إنطلقت صباح اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أشغال الدورة العادية للجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني بحضور 272 عضوا و 10 وكالات ضمن 341 عضوا تمت دعوتهم .
وتعد الدورة الحالية للجنة المركزية الأخيرة قبل انعقاد المؤتمر العاشر العادي للحزب.
وقد أدرج في جدول أعمالها عرض حصيلة نشاط السداسي الاولى لسنة 2014, وتنصيب اللجنة الوطنية لتحضير المؤتمر العادي العاشر, ومناقشة اقتراحات الحزب المتعلقة بمشروع التعديل الدستوري وأخيرا تقديم التقرير المالي.
و لاحظت واج أن الامين السابق لحزب جبهة التحرير الوطني, عبد العزيز بلخادم قد منع من الدخول الى قاعة الاجتماعات بفندق الأوراسي اين تجرى اشغال الدورة بعد ما وقعت مشادات بين انصاره و أنصار الأمين العام الحالي عمارسعداني.
و قد حاول السيد بلخادم الذي هو عضو اللجنة المركزية ولوج القاعة للمشاركة في أشغال الدورة رفقة عدد من مناصريه غير ان مناصري السيد سعداني منعوه من ذلك.
و بعد فشله في دخول القاعة صرح السيد بلخادم للصحافة ان "السعي لمنع جزء كبير من المشاركة في دورة اللجنة المركزية يعد محاولة للهروب بالحزب" مبرزا "ضرورة الاحتكام للصندوق" وأن "أعضاء اللجنة المركزية هم الذين يحق لهم تحديد جدول اعمال الدورة".
واعتبر أيضا عدم الدخول "دليل على الشرخ الكبير الموجود في الحزب". و من جهة أخرى أوضح بشأن أعضاء اللحنة المركزية الذين تم اقصاءهم أن "اللجنة المركزية هي التي تفصل في ذلك بعد الاطلاع على تقرير لجنة الانضباط" و ان "القانون الأساسي للحزب واضح في هذا الشأن".
وأكد أن هدفه هو مناصريه "جمع صفوف مناضلي الحزب و توحيدهم و في نفس الوقت الاحتكام الى الصندوق".
و للإشارة، فإن السيد بلخادم الذي كان على رأس الحزب قد تم سحب الثقة منه كامين عام خلال دورة 31 جانفي 2013 للجنة المركزية بأغلبية الأصوات.
ومن جهته اعتبر عضو اللجنة المركزية عبد الرحمن بلعياط أن منع بعض أعضاء اللجنة من المشاركة في اشغال الدورة "خرق للقانون الأساسي و النظام الداخلي للحزب" و المسؤولية تقع حسبه على "المسؤولين الحاليين على رأس الحزب" مؤكدا ان هذا التصرف هو "دليل على عدم كفاءتهم في تسيير شؤون الحزب".
وقال السيد بلعياط الذي كان قد عين منسقا للحزب بعد سحب الثقة من بلخادم, أن الهدف الاساسي اليوم خلال الدورة هو "الاحتكام للصندوق من أجل انتخاب أمين عام جديد" مشيرا إلى أن "الصراعات الموجودة في صفوف الحزب هدفها تطبيق القانون لا غير".
وعبر السيد سعداني الذي زكته اللجنة المركزية أمينا عاما للحزب في 30 أوت 2013 أي بعد 7 اشهر من تنحية بلخادم, في مستهل كلمته عند افتتاح اشغال دورة اليوم, عن تأسفه "لما حصل للحزب من طرف ابناءه".
وكان صرح عضو المكتب السياسي للحزب المكلف بالاعلام السعيد بوحجة قد اشار أمس الاثنين في تصريح لواج أن 341 عضوا من مجموع أعضاء اللجنة المركزية وجهت لهم الدعوة لحضور الدورة العادية من أصل 351 عضوا.
وأوضح أن الدعوات وجهت للأعضاء الذين "يتمتعون بحقوق المشاركة" علما بأن الذين منعوا من المشاركة يقولون أن لا شيء يمنعهم من ذلك سوى لجنة الانضباط و هي الى اليوم لم تتخذ بعد قرارا في حالاتهم.
وأوضح السيد بوحجة أن الحزب يسعى من خلال هذه الدورة الى "جمع الشمل ورص صفوف مناضليه والاعداد الجيد للمشاريع التي ستقدم للمؤتمر العاشر الذي ينبغي كما قال "أن يرسم مستقبل الحزب ويعزز عمله بمناهج جديدة تتماشى مع التطورات الجارية في جميع المجالات ويحافظ على مكانته الريادية في الساحة الوطنية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.