الحاج ماشي زبون.. وتكلفة الحج يجب أن تُقلص    أكد وضع كل الإمكانيات اللازمة لكسب رهان ترقيتها وتنويعها    منذ أفريل الماضي‮ ‬    رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لأرباب العمل والمقاولين‮ ‬يصرح‮: ‬    أزيد من‮ ‬15‮ ‬سنة من المعاناة باكواخ الصفيح    سوق أهراس    رئيس هيئة الوساطة والحوار سابقاً‮ ‬كريم‮ ‬يونس‮ ‬يصرح‮: ‬    هذه هي الإجراءات التحفيزية الجديدة للمتعاملين الاقتصاديين    قال أن الأمر جد صعب في‮ ‬فرنسا    جيجل: هزة أرضية بشدة 3.3 تضرب العوانة    ‭ ‬سلامات‮ ‬في‮ ‬جيجل    قرارات أحادية خطيرة؟‮ ‬    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    خلال الاجتماع التشاوري‮ ‬لآلية دول جوار ليبيا‮ ‬    في‮ ‬إطار تجسيد الإصلاحات الموعودة‮.. ‬جراد‮:‬    ضرب الأمن المعنوي للشعب؟!    أول حالة‮ ‬كورونا‮ ‬بسنغافورة    القرصنة تنخر الاقتصاد    تثبيت الأسعار لحماية القدرة الشرائية    «الخضر» لن يلعبوا النهائي    الإستفاقة في مباراة العلمة    إصرار على تدشين العودة بانتصار    استكشاف فرص تطوير البنية التحتية عالية الجودة في الجزائر    أخلقة المجتمع لمحاربة الفساد    جريحان في اصطدام مركبتين بالسانية    3 تخصصات جديدة في دورة فبراير    إجراء 70 عملية جراحية لمرضى معوزين    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    « تتويجنا في مهرجان وهران الجامعي للفيلم القصير مكسبٌ لنا »    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    توقيف 3 عناصر دعم لجماعات إرهابية بسكيكدة وخنشلة    عمال وحدة الإدماج الالكتروني ب «إيني» يحتجون    فرقتان طبيتان بالميناء والمطار    جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين    القبض على مشعوذ وحجز طلاسم    تكريم وترحم على روح المطرب معطوب    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    إصدار جديد لمعهد الجزيرة    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    "أثر الشعر الشعبي في كتابة التاريخ"    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    «الجمعاوة" يريدونها عودة موفَّقة    «سي.أس.سي" تقهر بارادو وخودة أكبر الفائزين    ألماس يريد فرض مقاربة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    كشف سن التعاسة    ساعة بيل غيتس ب10 دولارات    شركة طيران تطلب اختبار حمل    بريطاني "أهدأ رجل في العالم"    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي يصادق بالإجماع على توصية حول الصحراء الغربية

صادقت الوفود المشاركة في المؤتمر ال 20 لفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي (الويفدي) على توصية حول الصحراء الغربية اليوم الخميس أدانت فيها الاحتلال المغربي وتورط الاتحاد الأوربي في نهب الثروات الطبيعية.
واستعرضت التوصية أهم القضايا المتعلقة بقضية الصحراء الغربية معبرة عن ثبات موقف "الويفدي" من دعم حق الشعب الصحراوي في التحرر وفي دولته المستقلة.
وعرفت عملية المصادقة على التوصية عدة مداخلات متضامنة كان من أبرزها مداخلة الوفد الدانماركي الذي وقف على موضوع نهب الثروات الطبيعية منددا بتواطؤ الاتحاد الأوروبي وفي مقدمته فرنسا واسبانيا ومطالبا باحترام الأحكام الصادرة عن محكمة العدل الأوروبية بهذا الخصوص.
من جانبه نوه الوفد الفرنسي بضرورة التركيز على الوضعية السياسية والقانونية لتواجد المغربي بالجزء المحتل من الصحراء الغربية والتي تعتبر من منظور الأمم المتحدة والقانون الدولي وضعية احتلال غير شرعي مما يعني ضرورة إدراج هذه الصفة في التوصية بشكل واضح.
أما الوفد الصحراوي فقد أكد على خطورة وضعية حقوق الإنسان بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية والوضعية الإنسانية المزرية التي يعيشها اللاجئون الصحراويون بسبب استمرار الاحتلال المغربي الذي يحرم الشعب الصحراوي من حقه في الاستقلال والحرية.
وجاء في نص التوصية أنه "وفي إفريقيا يحرم الاحتلال المتواصل للصحراء الغربية من قبل السلطات المغربية الشعب الصحراوي من التمتع بحقه في تقرير المصير والتحرر من الاستعمار وهو ما يخالف جميع قرارات الأمم المتحدة وقرارات الاتحاد الأفريقي ومبادئ القانون الدولي" مضيفا أن "الاتحاد الأوروبي فرنسا وإسبانيا على وجه الخصوص شركاء في استمرار إحتلال الصحراء الغربية واستعمارها حيث جدد الاتحاد الأوروبي مؤخرًا اتفاقياته للتجارة مع المغرب وهي التي تسمح للشركات الأوروبية والشركات متعددة الجنسيات بنهب الموارد الطبيعية للإقليم بطريقة غير مشروعة".
من جهة أخرى تضيف التوصية "فإن حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية مثيرة للقلق فالصحراء الغربية هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا يتم التقرير عن وضعية حقوق الإنسان فيها من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لأن نظام الأمم المتحدة هذا يعتمد على التقارير المغربية ويخضع للعقبات المغربية المقامة في وجه أي نوع من المراقبة المحايدة والمستقلة لحقوق الإنسان".
وفي الأخير تؤكد التوصية "تجدد الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي التأكيد على جميع قراراتها وتوصياتها السابقة بشأن حق شعب الصحراء الغربية في الاستقلال وتؤكد على موقفها الثابت إلى جانب الشباب الصحراوي وحقه في دولة حرة ذات سيادة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.