الفريق شنڤريحة في زيارة رسمية إلى مصر    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد أربعة سفراء جدد لدى الجزائر    «إيني» تتنازل عن حصة من مساهماتها ل «سنام»    ارتفاع طفيف في الأجر الشهري المتوسط إلى 41800 دج في 2019    «سنقدّم تقريرا رسميا إلى اللجنة الدولية غدا لتأكيد جاهزية وهران للحدث»    تصريحات رئيس الجمهورية الأخيرة رفعت اللبس حول قضية الدعم الاجتماعي    تساقط كميات معتبرة من الثلوج    تمديد صلاحية التذاكر المنتهية إلى 31 ديسمبر 2022    «تشديد الرقابة على القادمين من الدول التي ظهر بها المتحور أوميكرون»    سطيف: هلاك شخص في بئر وآخر في حادث سير    فسيفساء في النتائج وحضور الأفلان في أغلب المجالس: التحالفات لتحديد رؤساء بلديات باتنة    محرز يعد بالقتال على اللّقب القاري و يُؤكد    تكفل الدولة بالمواطن متواصل..؟    ياسين براهيمي العائد إلى منتخب الجزائرعبر المحليين أغلى لاعب عربي في كأس العرب 2021، ب7.20 مليون يورو    المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن بدبي الجزائرية صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    يجمع أبرز نجوم الدراما الجزائرية في عمل تلفزيوني جديد انطلاق تصوير المسلسل الدرامي الجديد "عندما تجرحنا الأيام"    المسؤول عن منح جائزة الكرة الذهبية محرزالمبدع ليس له مثيل وهوأفضل من ميسي    بعد الانتهاء من عمليات التصويت والفرز نسبة التصويت للانتخابات المحلية 35.97 %    23 ديسمبر آخر أجل لفتح مسابقات التوظيف    السفير الفلسطيني: القمة العربية بالجزائر ستكون فلسطينية بامتياز    الشعب المغربي يهزّ عرش "الأمير الخائن"    اثر مكالمة هاتفية من قبل الأمن تعرض ضحيتين لحادثة إطلاق نار    مرافقة الأحداث بالإبداع والتميّز    تأجيل الاستئناف في قضية ملزي إلى 12 ديسمبر    اعمر الزاهي يبقى مصدر إلهام للمواهب الجديدة    الشروع في الاستصلاح يجب ألا يتعدى 6 أشهر    شركة "إيني" تتنازل عن حصة من مساهماتها ل "سنام" في أنابيب نقل الغاز الرابطة بين الجزائر وإيطاليا    وزارة الصحة وبخصوص كورونا 172 إصابة و131 شفاء و6 وفيات    كورونا بالجزائر: 172 إصابة جديدة، 131 حالة شفاء و6 وفيات    منتدى حول التنمية المستدامة    تفكيك شبكة مختصة في السرقة    طالبة تنتحر داخل إقامة جامعية    الاتفاق الأمني بين المغرب والكيان الصهيوني "خطيئة كبرى" لا يمكن تبريرها    جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذ هجمات ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس    نحو التعاقد مع خبير مصري    إصدار نصوص شعرية غنائية ب"كورانجي"    المبايعة كما وثقها الراحل الطاهر بن عيشة    بوعزة كراشاي لتكرار إنجاز الصعود    جبهة التحرير الفلسطينية : التطبيع الامني للنظام المغربي مع الكيان المحتل "طعنة غادرة" في ظهر الشعب الفلسطيني    المنفي يحذر من عودة البلاد إلى مربع الصراع المسلح    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث العقود والالتزامات القائمة    الإيقاع بعصابة خطيرة    هزة أرضية بقوة 4 درجات ببجاية    في الكف سماء تبتعدُ    قتل الإبداع وتهشيمه في سياقات الوهم. .!!    شذرات    خفيا ذاك الكرسي خفيا، قلتِ لي    المحليون يستعدون لأول امتحان أمام السودان    الفائز الوطن دون سواه..    أجور موظفي القطاع العمومي أعلى من الخواص    كل شيء محتمل في بوعقل    6 حالات مؤكدة بينهم رضع انتقل إليهم الفيروس عن طريق الأقرباء    معضلة حقيقية بحاجة إلى إرادة وتدخّل الفاعلين    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسير مدني صحراوي مضرب عن الطعام يتعرض للتهديد والإهمال الطبي في أحد سجون المغرب (رابطة حقوقية)

أفادت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، أن الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي الذي يشن منذ 13 يناير الماضي إضرابا مفتوحا عن الطعام، "يتعرض للتهديد و الإهمال الطبي المتعمد" بسجن "تيفلت 2" بالمغرب، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية اليوم الثلاثاء.
وقالت الوكالة، أن والدة محمد لمين عابدين هدي أكدت لرابطة حماية السجناء الصحراويين أن ابنها "يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 27 على التوالي في جو من الترهيب و الإهمال الطبي المعتمد، كما يتعرض للتهديد بالعقاب عن طريق العزل الانفرادي و التجاهل لحالته الصحية المتدهورة نتيجة الظروف الإعتقالية الصعبة و تداعيات الإضراب عن الطعام".
وحسب ذات الإفادة لوالدة الاسير الصحراوي، فقد "أقدمت أمس الإثنين طبيبة المصحة السجنية /تيفلت 2/ خلال زيارة أجرتها لمحمد لمين عابدين هدي، هي الأولى منذ 13 يناير الماضي، و دون إجراء أية فحوصات طبية أو تحاليل مجهرية و قياس لضغط الدم قصد تشخيص الأمراض التي يعاني منها و تقديم الإسعافات الأولية بعد حالات الإختناق التي تعرض لها خلال الاسابيع الماضية - على إستنطاق الأسير مع التهديد بالعزل الإنفرادي في حال واصل إضرابه المفتوح عن الطعام".
كما زعمت ذات الطبيبة أن إدارة السجن و المندوبية العامة لإدارة السجون "لم تتوصل بأية معلومات حول معركة الأمعاء الفارغة التي يخوضها عابدين هدي وهي غير معنية بما قد يترتب عنها من نتائج سلبية على صحته".
وأمام خطورة الوضع الذي يتواجد عليه الأسير عابدين هدي وفي ظل وقف العمل بنظام الزيارات الأسرية منذ سبتمبر 2020 بسبب جائحة /كوفيد-19/ و ما صاحب ذلك من بعد المسافة بين مدينة العيون المحتلة (عاصمة الصحراء الغربية) ومدينة تيفلت (المغرب) و التي تقدر ب 1300 كلم فإن عائلة الأسير عابدين هدي "تحمل الدولة المغربية و الإدارة العامة للسجون المسؤولية الكاملة تجاه السلامة الصحية و النفسية لإبنها و ما قد يتعرض له من تعذيب نفسي أو إجراءات إنتقامية".
ولجأ الاسير عابدين هدي الى إضراب مفتوح عن الطعام إحتجاجا على الممارسات "العنصرية و المهينة" التي يتعرض لها طيلة 3 سنوات من تواجده بسجن /تيفلت 2/.
وللمطالبة بحقه في الترحيل و التقريب من محل سكن العائلة فضلا عن تحسين ظروفه الإعتقالية "الصعبة و المزرية".
وللتذكير يتواجد الأسير الصحراوي عابدين هدي بالسجن ضمن مجموعة "أكديم إزيك". و حكم عليه بالسجن لمدة 25 سنة و ذلك خلال محاكمة جرت أطوارها في مدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و 17 يوليو 2017 واعتبرت "جائرة وتفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة" بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان ك"هيومن رايس ووتش" و "أمنيستي أنترنسيوتال" وذلك على خلفية تفكيك قوات الاحتلال المغربية الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين في شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة "أكديم إزيك" شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.