الجزائر بحاجة لتكاتف أبنائها والدفاع عن الأمة يمر عبر إلتفاف الجزائريين حول أهداف مشتركة    الرئيس تبون يترأس غدا مجلس الوزراء    قطعة نقدية جديدة    البيت الأبيض: من أحلام الآباء إلى كاتشب الأحفاد    موجة حر شديدة يومي السبت والأحد بولايات الوسط    حجز أكثر من 530 ألف قرص مهلوس وتوقيف 9 أشخاص في العملية بالجلفة    نظام صحي خاص بعيد الأضحى    تنظيم حفل فني كبير احتفالا بالذكرى 60 لعيد الاستقلال الوطني    التلبية.. الطريق إلى السماء    الآلاف يتدفقون إلى مكة لأداء مناسك الحج    الصحراء الغربية : دي ميستورا في زيارة جديدة للمنطقة في مسعى جديد لبعث مسار التسوية    ألعاب متوسطية/مبارزة: 111 متنافسا في الموعد المتوسطي والنخبة الجزائرية عازمة على رفع التحدي    تخرج الدفعتين السادسة والسابعة بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي    أمن وطني: 149 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية    سكن : توزيع 700 ألف وحدة من مختلف الصيغ عبر التراب الوطني منذ سنة 2020    البرج: تسليم مفاتيح 2724 وحدة سكنية    حشد الموارد المائية الباطنية: برنامج هام في الأفق ببشار    الشروع في توزيع 160 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ عبر التراب الوطني    الجيش الوطني الشعبي ينظم استعراضا عسكريا ضخما في الخامس جويلية المقبل بالجزائر    الجزائر واليونسكو تعربان عن إرادتهما في تعزيز التعاون في المجال التربوي    ألعاب متوسطية : إقبال مميز على المعالم التاريخية لمدينة وهران    الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات : تكريم الوزيرة السابقة زهور ونيسي    وفاة جمال لعروق مدير المدرسة العليا للفنون الجميلة    مقتل مهاجرين على يد الشرطة المغربية: اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان تستنكر "الاستخدام المفرط" للقوة    فلسطين: 3 شهداء و 1896 معتقلا من القدس المحتلة خلال النصف الأول من العام الجاري    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز ال548 مليونا    مصالح الغابات بجيجل تتوقع انتاج 14 ألف قنطار من الفلين    لعمامرة: الجزائر مع عودة سوريا لجامعة الدول العربية    لعمامرة يستقبل ببيروت من قبل الرئيس اللبناني ميشال عون    بن باحمد يدشن وحدة جديدة لتصنيع المواد المضادة للسرطان    زدادكة: أنا سعيد للغاية وفخور بالانضمام إلى نادي ليل    ألعاب متوسطية/ اليوم السادس: الملاكمة وألعاب القوى يثريان حصيلة الجزائر    ألعاب متوسطية/وهران 2022/اليوم السابع: برنامج الرياضيين الجزائريين    منظمة الصحة العالمية: التطعيم الجماعي ضد جدري القردة غير مطلوب حاليا    عروض متنوعة للاحتكاك مباشرة بالجمهور في الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بوهران    بوغالي يتحادث مع رئيسة المجلس الوطني لأذربيجان    البنتاغون: مساعدات عسكرية أمريكية جديدة لأوكرانيا بقيمة 820 مليون دولار    توقيف شخصين تورطا في عمليات السرقة بالخطف بمدينة سطيف    خنشلة: الفوضى تميز دورة المجلس الشعبي الولائي الثانية    إيران: مقتل 5 وإصابة 19 في زلازل جنوبي البلاد    الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الجزائرية- المصرية: التوقيع على 12 اتفاقا في عدة مجالات    "أوبك+" تجدد التزامها بضمان إمدادات مستقرة و منتظمة: رفع حصة الجزائر من النفط إلى 1.055 مليون برميل    منافسة كرة القدم: إقصاء يجبر على مراجعة الحسابات    النصر ترافقهم في رحلة من قسنطينة باتجاه شواطئ سكيكدة: مواطنون يتصالحون مع القطار بعد سنوات من العزوف    معركة "الجرف" بتبسة: ملحمة الثورة التي ساعدت في تدويل القضية الجزائرية    العداء هشام بوشيشة للنصر: وعدنا ووفينا    عيد الأضحى.. عيد الاستقلال.. تضحيات على طريق الحرية والتوحيد    كروم، صالحي وعبد الله يوقعون التميز    فخورون و ممتنون لمستوى التنظيم والاستقبال    أعضاء مجلس الأمة يصادقون على 3 مشاريع قوانين جديدة    هكذا دأب الصالحين في أيام العشر..    زيادة في عدد المسجلين بنسبة 25 ٪    انتخاب بن حبيلس نائبا لرئيس منظمة التأمينات الإفريقية    القرعة في سبتمبر بالجزائر    شهادات حية عن مثقف لا يخاف لومة لائم    كورونا: 18 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة بالجزائر    عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت 9 يوليو    هكذا تستطيع الفوز بأجر وثواب العشر..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تشريعيات: تحفيز الناخبين على انتخاب مجلس شعبي وطني يمثلهم فعليا في أول يوم من الحملة الانتخابية

انطلقت, يوم الخميس الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 يونيو, التي غلب عليها, في يومها الأول, تأكيد الأحزاب السياسية على أهمية إنجاح هذا الموعد الانتخابي وتحفيز الناخبين على عدم التخلف عن انتخاب مجلس شعبي وطني يكون ممثلا فعليا لهم.
فمن عاصمة الزيبان بسكرة, التي فضل أن تكون محطته الأولى خلال هذه الحملة الانتخابية, أشار رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة إلى اختيار تشكيلته السياسية للحل الدستوري "الآمن" ليعبر الشعب عن سيادته "بكل حرية ونزاهة وفي إطار الشفافية" عبر صناديق الاقتراع.
واستعرض بن قرينة الخطوط العريضة لبرنامج حزبه الذي "يحتضن تطلعات الشباب وآمال الشعب (...) من أجل جزائر جديدة يستمر فيها المشروع النوفمبري, لا تتنكر لمشروعها" مذكرا بأن هذا البرنامج يندرج في إطار "تطلعات شباب حراك 22 فبراير الأصيل وليس الحراك الذي تم اختطافه بشعارات إيديولوجية نابذة ومنبوذة من طرف المجتمع الجزائري", مثلما جاء على لسانه.
ومن برج بوعريريج، دعا رئيس حزب جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد, إلى اختيار ممثلين "حقيقيين" للشعب في المجلس الشعبي الوطني القادم.
فمن منظور بلعيد, يمثل نجاح الحملة الانتخابية للتشريعيات المقبلة "نجاح الجزائر", بتوصلها إلى بناء مؤسسة تشريعية دستورية أساسية في تسيير شؤون الدولة، معربا عن "تفاؤله" بنجاح هذا الاستحقاق السياسي.
وبالمناسبة, دعا رئيس حزب جبهة المستقبل المواطنين إلى مشاركة "مكثفة" في التشريعيات المقررة ل 12 يونيو.
ومن الجزائر العاصمة, اعتبر رئيس حزب التجديد الجزائري, كمال بن سالم,التشريعيات المقبلة "فرصة هامة" لإحداث التغيير وبناء الجزائر الجديدة, ليدعو إلى "مشاركة قوية للنخبة" خلال هذا الموعد الانتخابي.
وأشار بن سالم إلى أن مشاركة حزبه في هذه الاستحقاقات تحت شعار "أصالة, فعالية وتجديد" و بقوائم تضم "شبابا أكفاء" ترمي إلى "صد المناورات وإحباط خطاب اليأس ومحاربة البيروقراطية", إلى جانب "المساهمة في إعداد قوانين تلبي طموحات الشعب".
اقرأ أيضا : تشريعيات 12 يونيو : شرح البرامج وإبراز أهمية الموعد في مستهل الحملة الانتخابية
ومن جهته, دشن حزب جبهة العدالة والتنمية حملته الانتخابية هو الآخر من الجزائر العاصمة, أين دعا على لسان القيادي لخضر بن خلاف إلى الذهاب بقوة إلى صناديق الاقتراع يوم الحسم.
وتوجه بن خلاف إلى الناخبين الذين خاطبهم بالقول: "التغيير الهادئ والمتدرج يأتي عن طريق الاقتراع", ليدعوهم إلى "ضرورة التصويت ومراقبة كل التجاوزات".
وفي ذات المنحى, أوضح الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي, الطيب زيتوني انطلاقا من الجزائر العاصمة أيضا, أن مشاركة حزبه في الانتخابات التشريعية جاءت "إيمانا منه بأن البلاد تبنى بإرادة الشعب, والتزاما منه بمبادئ الجمهورية وتلبية لنداءات الحراك الشعبي", مضيفا أن المشاركة "ستمكن من سد الطريق أمام المتربصين بالجزائر الذين يحاولون إدخالها في أنفاق مظلمة".
وبدوره, وصف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي, الاستحقاق المقبل ب"المفصلي والحاسم", وهو ما "يملي علينا مسؤولية تاريخية يجب أن نكون في مستوى تحدياتها", مثلما قال.
وأكد بعجي عزم وحرص تشكيلته السياسية على إنجاح التشريعيات و"خوض غمارها بإرادة الفوز" مراهنا على "ثقة الشعب والفخر بالانتماء إلى هذا الحزب النوفمبري الديمقراطي التاريخي", على حد قوله.
وخلال إعطائه إشارة الانطلاق للحملة الانتخابية الخاصة بحزبه الفجر الجديد, أعرب الطاهر بن بعيبش عن "يقينه" بأن المجلس الشعبي الوطني الذي ستفرزه هذه الانتخابات من شأنه أن يعزز الثقة مع المواطنين مع إعرابه عن أمله في أن تفرز التشريعيات "مجلسا قويا, بإمكانه إعادة إحياء الممارسة السياسية في البلاد وتنشيطها من جديد".
أما رئيس حزب الحرية والعدالة بالنيابة, جمال بن زيادي, فقد شدد على كون هذه الانتخابات "لحظة فاصلة", يتعين توظيفها من أجل "تجاوز حالات الأزمات", ليتابع "واجب الوطنية والأخلاق يملي علينا جميعا أن لا نضيع الوقت من أجل تغيير سياسي ديمقراطي في جو من التوافق الوطني بين جميع مكونات الساحة السياسية".
كما حذر من مغبة تضييع فرصة المشاركة في هذا التشريعيات, الأمر الذي سيكون-حسبه- "بمثابة القفز نحو المجهول".
رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر (تاج), فاطمة الزهراء زرواطي أكدت هي الأخرى إدراك تشكيلتها السياسية ل"صعوبة المرحلة التي تمر بها الجزائر من الناحية السياسية,و والتحديات المحيطة بها", مما يجعل من مسألة مصلحة المواطن واستعادة ثقته "ورقة الطريق" بالنسبة لحزبها.
أما رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة, جمال بن عبد السلام, فقد أشار, من ولاية معسكر, إلى أن مشاركة حزبه في الانتخابات التشريعية "تترجم خيار المساهمة في بناء الوطن والحفاظ على استقراره".
وقال بهذا الخصوص: "حزب جبهة الجزائر الجديدة فضل خيار المساهمة في بناء الوطن والحفاظ على استقراره والعمل على تنميته من خلال المشاركة في هذه التشريعيات وعدم الانسياق وراء ما يتمناه البعض من خيارات لا تريد الخير للوطن, تبحث عن الانسداد والفراغ وتطمح إلى الفوضى".
وفي موقف مماثل, دعا الأمين العام لجبهة الحكم الراشد, عيسى بلهادي, كافة الجزائريين للمشاركة "بقوة" في تشريعيات 12 يونيو القادم, باعتبارها "فرصة لمرافقة وإنجاح مسار الانتقال الديمقراطي وبناء الجزائر الجديدة".
كما ذكر أن مشاركة حزبه في هذا الموعد الانتخابي تأتي انطلاقا من" قناعتها الراسخة بأنه لابد من مرافقة إنجاح مسار الانتقال الديمقراطي بما يضمن إنجاح الإصلاح السياسي والمؤسساتي للدولة" و هو ما يتطلب "مشاركة إيجابية للمواطنين داخل الوطن وخارجه للوصول إلى بناء الجزائر الجديدة وتأسيس الجمهورية الثانية".
أما رئيس حزب "صوت الشعب", لمين عصماني, فقد أكد بأن المواطن الجزائري "لم يعد يحتمل الوجوه القديمة" حيث أضحى "بإمكانه أن يختار القوائم التي ستسعى الى إحداث التغيير الذي يطالب به الحراك الشعبي", داعيا في ذات الوقت الناخبين إلى "التوجه بقوة لأداء واجبهم والتصويت لصالح المترشحين الأكفاء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.