البليدة: الاسمنت يزحف على الأراضي الفلاحية بطريقة "احتيالية" ببني تامو وبن صالح    اضطرابات في أصناف من الادوية ووزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن    الرئيس تبون يؤكد أن المحادثات مع نظيره المصري كانت "ثرية ومثمرة"    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن ابتداء من يوم غد الاربعاء    قريبا ..الشروع في تصوير فيلم سينمائي حول "فرانز فانون"    دروس من انهيارات أسعار النفط    إلغاء سحب رخص السياقة : إجراء مؤقت حتى الشروع في العمل بنظام النقاط    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    الجزائر: حوالي 4ر26 مليون شخص في سن العمل    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    وزير الصحة يطالب بتنظيم حملات تحسيسة ضد كورونا    كوفيد-19: بن بوزيد يجدد التأكيد بأن التلقيح يبقى الحل "الوحيد" لمجابهة الفيروس    تعليق النشاطات البيداغوجية لأسبوع بجامعة بومرداس    الجزائر تعرب عن "إدانتها" و "استنكارها" لتوالي الاعتداءات على السعودية و الإمارات    المحامون يقررون تعليق مقاطعة العمل القضائي    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    من يحمي زبائن "عدل"؟    فيلم "سبايدرمان: نو واي هوم" يعود للصدارة بأمريكا الشمالية    الغموض يكتنف الوضع في بوركينا فاسو    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    منتدى دافوس العالمي ينظم حضوريا ماي المقبل    أسعار النفط تسجل ارتفاعا جديدا    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    ستون سنة من التنمية..؟!    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    تأجيل محاكمة الطيب لوح وكونيناف    5 سنوات حبسا لسلال.. و6 لمختار رقيق    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    إعلام المخزن بلا أخلاق    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزارة الصحة ترمي 10 مليار دج في البحر :ندرة الأدوية قائمة وتحقيقات ''السنابو'' تكشف تخزينا للأدوية المفقودة
نشر في الجزائر نيوز يوم 27 - 09 - 2011

فجر رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري قنبلة من العيار الثقيل حين كشف عن خرجات تفتيشية قامت بها النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، في الآونة الأخيرة، للعديد من مخازن الدواء ومراكز إنتاج محلية، سمحت بالعثور على قائمة متنوعة من الأدوية المفقودة في السوق الجزائرية، خاصة على رفوف الصيدليات·
وأكد المتحدث في تصريح له بالإذاعة الوطنية، أمس، عن وجود أكثر من 280 دواء نادرا على مستوى التراب الوطني من بينها 150 دواء موجها لأصحاب الأمراض المزمنة اللعب دورا هاما في إنقاذ حياتهم·
وأكد مسعود بلعمبري، أمس، عجز السلطات العمومية عن التحكم في هذه السوق في الوقت الحالي، حيث قال إنها تتطلب تضافر جهود العديد من القطاعات للقضاء على الاحتكار اللوبي الذي يفرضه بعض المستوردين والناشطين في سوق الدواء الجزائرية· كما اعتبر رئيس نقابة الوطنية للصيادلة الخواص أنه من المستحيل أن تتمكن الدولة من القضاء على هذا اللوبي في ظرف قياسي، خاصة أنه يحتكر السوق مند مدة طويلة ويتحكم في الأموال العمومية الموجهة لاستيراد الأدوية التي يزيد غلافها المالي الإجمالي عن 2 مليار دولار، مضيفا أن هؤلاء يمارسون نشاطهم بالأموال العمومية ويتخذونها كجانب مهم في نشاطهم الاحتكاري·
وكشف مسعود بلعمبري عن وجود لوبيات أخرى تتحكم في الأدوية، مؤكدا وجود مخابر أجنبية أوكلت نشاطها لمستوردين اثنين فقط ممن يملكون إمكانيات مالية ضخمة، داعيا السلطات العمومية إلى متابعة كاملة لسلسة الدواء، من خروجها من المصنع أو وصولها إلى الميناء إلى غاية رفوف الصيادلة، وهو الأمر الذي سيسهل نشاطها ويكشف خيوط اللوبيات التي تسعى إلى احتكار الدواء ومواصلة احتكاره، منذ أزيد من 20 سنة·
من جهة أخرى أكد وزير الصحة لدى تعيينه على راس وزارة الصحة أن الوزير الأول راسله لمعالجة ندرة الأدوية في أقرب الفرص والتي كانت أنداك 156 دواء مفقودا، وأكد الوزير أن الدولة قد خصصت 10 مليار دج للقضاء على هذه الندرة، غير أن تلك الإستراتيجية لم تفلح والأدوية المفقودة بقيت على حالها، ما يعني أن وزارة الصحة رمت ب 10 مليار دج في البحر·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.