هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    الأمن بالمرصاد لمخالفي الحجر خلال العيد    8503 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 609 وفيات.. و4747 متعاف    مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الحجر الصحي    حلول لا تحتمل الإنتظار        تيبازة: ولادة ناجحة ل”صلاح الدين” داخل سيارة الإسعاف عشية العيد    وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    وزارة الطاقة الروسية تتوقع ارتفاع الطلب على النفط هذا الشهر    نسبة الاستجابة للمداومة يومي العيد فاقت ال99 بالمائة    أزيد من 6 آلاف تدخل بينها عمليات تعقيم وإخماد للحرائق يومي العيد    بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    أمين الأمم المتحدة فى يوم أفريقيا: نقف بجانبهم لمحاربة كورونا وإنعاش القارة    المغرب يعتزم إنشاء قاعدة عسكرية بالقرب من الجزائر !    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل43 شخصا    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    وزارة الصحة تحذر المواطنين من التسيب خلال موسم الاصطياف    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    «جيكا» للإسمنت بباتنة يتحصل على شهادتي مطابقة دوليتين    إعفاءات ضريبية لأصحاب المؤسسات الناشئة        وفد الخبراء الصينيين يحل بمستشفى عين الدفلى    بعد بن سبعيني، كشافو ريال مدريد مهتمون بإسماعيل بناصر    الفاف تكشف: اختتام 10 بطولات من القسم الشرفي و قبل الشرفي لموسم 2020/2019 بتتويج البطل    بالتوفيق    غلطة ساراي يطالب ب10 ملايين أورو لتسريح فيغولي    الافلان: صراع محتدم بين "الحرس القديم" والشباب على أمانة الحزب    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    معهد فنون العرض ببرج الكيفان يطلق موقعه الرسمي الجديد    المتاحف ماذا بعد الكورونا ؟    بن قرينة: الجزائر الجديدة لا تبنى إلا بالحرية و العدالة في إطار الثوابت    الكينغ خالد يشارك بأغنية “وإنت معايا” مع تامر حسني ونجوم آخرين    "الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا" رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    الشلف: المياه تغمر ثمان بنايات إثر انشقاق قناة    ابراهيموفيتش يتعرض لإصابة خطيرة    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    الفيفا تتابع تعن كثب ملف التسجيل الصوتي    قضاء الصيام    فضيحة “القرن”.. اعترافات جديدة للدراج السابق “لانس أرمسترونغ”    النفط يعود للارتفاع    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    سليماني خارج اهتمامات “أولمبيك مارسيليا”    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    الرئيس النمساوي يعتذر بعد خرقه لتدابير الحجر    أمطار رعدية على هذه الولايات!    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقرات البلديات والمستشفيات كانت الأكثر شللا.. استجابة واسعة لإضراب السناباب بقسنطينة
نشر في الجزائر نيوز يوم 18 - 02 - 2013

شهدت مختلف مقرات البلديات والمستشفيات بقسنطينة شللا شبه تام، نهار أمس، بعد أن دخل العمال المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية “سناباب" في إضراب سيستمر إلى يوم الخميس القادم... ذكر مسؤول بالنقابة على مستوى الولاية بأن نسبة الاستجابة للإضراب تفاوتت من مؤسسة لأخرى، وأن ذروتها سجلت مع منتصف النهار، مؤكدا في ذات الصدد بأن الإضراب مس جميع قطاعات الوظيف العمومي، وأن أكبر نسبة استجابة كانت من طرف عمال وموظفي البلديات والقطاعات الحضرية الذين استغلوا الفرصة لمطالبة وزارة الداخلية الإيفاء بوعودها، والإسراع في الإفراج عن قانونهم الأساسي وإيجاد حل للمتعاقدين والموظفين عن طريق الشبكة الاجتماعية والمقدر عددهم ب 500 ألف متعاقد، 100 ألف منهم في قطاع الصحة، 50 ألف في التربية وأزيد من 40 ألف في الجماعات المحلية، وهو مطلب يضاف لمجموعة مطالب أخرى رفعتها السناباب على المستوى الوطني، يأتي على رأسها المطالبة بضرورة الإسراع في استصدار القوانين الأساسية المتبقية مع مراجعة أخرى، والإسراع في سن المراسيم الخاصة بالمنح والتعويضات مع المطالبة بجعل النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية كشريك اجتماعي ورسمي في لقاءات الثلاثية وفي جميع الصناديق والهيئات الوطنية مثل صندوق معادلة الخدمات الاجتماعية، مجلس الإدارة، الصندوق الوطني للتأمين الاجتماعي، المجلس الوطني الاجتماعي والاقتصادي.
هذا، وحملت لائحة المضربين أيضا مطلب توحيد نسبة الاستفادة من المنح والتعويضات الخاصة بالأسلاك المشتركة وبنسبة 40 بالمائة بدل الحالية التي تقدر ب 25 بالمائة للرتب أقل من 10 و40 بالمائة للرتب 11 فما فوق مع إدماج كافة العمال المتعاقدين في مناصب عملهم والإسراع في تنصيب المجلس الأعلى للوظيفة العمومية واحترام حق الممارسة النقابية مع المطالبة بحياد الإدارة. المحتجون وبينما رأوا في الإضراب حقا شرعيا للمطالبة بحقوقهم المهضومة، والمواطن البسيط كان الضحية الذي دفع ثمن الاحتقان بين النقابة والحكومة، حيث وجد من تقدموا إلى مصالح البلدية أبوابا موصدة وعمال داخل المكاتب، لكن لا يقدمون الخدمات، وهو نفس الحال بالمستشفى الجامعي الذي اقتصر النشاط به على مصالح قليلة فقط شأنه في ذلك شأن مختلف المصالح الإدارية التي عرفت هي الأخرى شللا من المنتظر أن يستمر إلى غاية يوم غد على أن تعود المياه إلى مجاريها صباح الخميس المقبل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.