الفريق ڤايد صالح: رفع رايات غير الوطنية محاولة لاختراق المسيرات    الإرهابي سليمان بشير المدعو "محمد الأمين" يسلم نفسه    النشاط الاقتصادي تراجع بين 40 إلى 50 بالمائة منذ بداية الأزمة السياسية    النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    بالفيديو.. “محرز” يرد على “بن عطية” !!    إنطلاق العرس القاري بمصر غدا    مصرع شقيقين وابن عمهما غرقا بشاطئ سيدي عبد القادر في مستغانم    عملية ترحيل جديدة بالعاصمة    سيدي بلعباس : مقتل طالب فلسطيني بالإقامة الجامعية "بلعطار بلعباس"    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    “الماجيك” يُفند وجود مشكلة داخل بيت “الخضر” !!    من سيفوز برئاسيات موريتانيا؟    عشرات القتلى في هجومين مسلحين في مالي    توقع إنتاج 755292 قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    قاضي التحقيق يعيد توفيق وحنون إلى السجن    عطال: “محظوظون بالعمل مع بلماضي”    تحليل .. أرقام وإحصائيات المنتخب الجزائري قبل كان 2019    تومي ونوري مطلوبان للتحقيق معهما حول صفقات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية    ضد استضافة بلادهم مؤتمر‮ ‬يمهد ل صفقة القرن‮ ‬    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقرات البلديات والمستشفيات كانت الأكثر شللا.. استجابة واسعة لإضراب السناباب بقسنطينة
نشر في الجزائر نيوز يوم 18 - 02 - 2013

شهدت مختلف مقرات البلديات والمستشفيات بقسنطينة شللا شبه تام، نهار أمس، بعد أن دخل العمال المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية “سناباب" في إضراب سيستمر إلى يوم الخميس القادم... ذكر مسؤول بالنقابة على مستوى الولاية بأن نسبة الاستجابة للإضراب تفاوتت من مؤسسة لأخرى، وأن ذروتها سجلت مع منتصف النهار، مؤكدا في ذات الصدد بأن الإضراب مس جميع قطاعات الوظيف العمومي، وأن أكبر نسبة استجابة كانت من طرف عمال وموظفي البلديات والقطاعات الحضرية الذين استغلوا الفرصة لمطالبة وزارة الداخلية الإيفاء بوعودها، والإسراع في الإفراج عن قانونهم الأساسي وإيجاد حل للمتعاقدين والموظفين عن طريق الشبكة الاجتماعية والمقدر عددهم ب 500 ألف متعاقد، 100 ألف منهم في قطاع الصحة، 50 ألف في التربية وأزيد من 40 ألف في الجماعات المحلية، وهو مطلب يضاف لمجموعة مطالب أخرى رفعتها السناباب على المستوى الوطني، يأتي على رأسها المطالبة بضرورة الإسراع في استصدار القوانين الأساسية المتبقية مع مراجعة أخرى، والإسراع في سن المراسيم الخاصة بالمنح والتعويضات مع المطالبة بجعل النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية كشريك اجتماعي ورسمي في لقاءات الثلاثية وفي جميع الصناديق والهيئات الوطنية مثل صندوق معادلة الخدمات الاجتماعية، مجلس الإدارة، الصندوق الوطني للتأمين الاجتماعي، المجلس الوطني الاجتماعي والاقتصادي.
هذا، وحملت لائحة المضربين أيضا مطلب توحيد نسبة الاستفادة من المنح والتعويضات الخاصة بالأسلاك المشتركة وبنسبة 40 بالمائة بدل الحالية التي تقدر ب 25 بالمائة للرتب أقل من 10 و40 بالمائة للرتب 11 فما فوق مع إدماج كافة العمال المتعاقدين في مناصب عملهم والإسراع في تنصيب المجلس الأعلى للوظيفة العمومية واحترام حق الممارسة النقابية مع المطالبة بحياد الإدارة. المحتجون وبينما رأوا في الإضراب حقا شرعيا للمطالبة بحقوقهم المهضومة، والمواطن البسيط كان الضحية الذي دفع ثمن الاحتقان بين النقابة والحكومة، حيث وجد من تقدموا إلى مصالح البلدية أبوابا موصدة وعمال داخل المكاتب، لكن لا يقدمون الخدمات، وهو نفس الحال بالمستشفى الجامعي الذي اقتصر النشاط به على مصالح قليلة فقط شأنه في ذلك شأن مختلف المصالح الإدارية التي عرفت هي الأخرى شللا من المنتظر أن يستمر إلى غاية يوم غد على أن تعود المياه إلى مجاريها صباح الخميس المقبل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.