هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    القبض على رجل أعمال في مالطا في قضية قتل صحفية كشفت عن قضايا فساد    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    «مشاكل الجزائريين تحتاج إلى تشخيص دقيق»    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    المعلمون بين مؤيد ومعارض على مقاطعة الامتحانات الفصلية    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بن صالح‮ ‬يأمر باستكمال جميع البرامج السكنية    ‬ما تبهدلناش‮ ‬يا برناوي‮ !‬    تمكن من توقيف‮ ‬8‮ ‬أشخاص بغليزان وغرداية‮ ‬    شرفي‮ ‬يدعو الجزائريين للتوجه لصناديق الاقتراع ويكشف‮:‬    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    المداخيل الجمركية تتجاوز‮ ‬781‮ ‬مليار دينار    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    الشعب الجزائري شعب الرهانات الكبرى    شركات النّقل واللوجستيك تطالب بالمزيد من الدعم    مصنع لإنتاج أنابيب البترول والغاز    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    مواطنون في مسيرات تأييد للرئاسيات    الشروع في عملية الإحصاء بقطاع التربية    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    «قوتنا تكمن في النية الصادقة والصرامة في العمل»    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    يوم تحسيسي حول مخاطر تسرّب الغاز بالحي الجديد 400 مسكن    أزمة برد بمنطقة سارسو بتيارت    رحلة العودة إلى الواجهة تبدأ بملاقاة أمل مغنية    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    أعوّل على المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020    "المقار" نقطة انطلاق لتجسيد استثمار "حقيقي"    تنصيب لجنة ولائية للمتابعة    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    وهران: مختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر    خلال السنة الجارية بتيسمسيلت    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنافسة تبقى بين الأفلان والأرندي.. 5 أحزاب تقاطع انتخابات تجديد هياكل المجلس الشعبي الوطني
نشر في الجزائر نيوز يوم 08 - 06 - 2013

قررت إدارة المجلس الشعبي الوطني إجراء عملية تجديد هياكل الغرفة الثانية للبرلمان نهاية الشهر الجاري، قصد تمكين الأحزاب التي لم تتمكن بعد من الفصل في مسألة مسؤوليها على مستوى هذه الهياكل، بسبب ما تعيشه من صراعات داخلية وما نجمت عنه من مساومات وبيع للذمم على مستوى قبة قصر زيغود يوسف، كادت تعصف برئيس الغرفة بسبب الصراع على هذه المناصب.
تجرى هذه الانتخابات في ظل إعلان خمسة أحزاب ممثلة في المجلس، مقاطعتها للعملية لاعتقادها أن مشاركتها فيها لن تجلب لها الجديد، وهي جبهة القوى الاشتراكية، وأحزاب تكتل الجزائرالخضراء الثلاثة، بالإضافة إلى حزب العمال. فيما فضل الحزبان الغريمان جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، تأجيل قرارالفصل إلى عشية موعد العملية تفاديا لإثارة الصراعات والاحتجاجات مجددا، والتي قد تعيد الأصوات المطالبة برجيل رئيس المجلس العربي ولد خليفة، لاسيما من أبناء حزبه الأفلان المحسوبين على الأمين العام المخلوع عبد العزيز بلخادم.
أكد السكريتيرالأول لجبهة القوى الاشتراكية، أحمد بطاطاش، ل«الجزائر نيوز"، مقاطعة حزبه لعملية تجديد هياكل مجلس النواب، ورفضه المشاركة في أي مسؤوليات داخل قبة الغرفة السفلى للبرلمان، بسبب موقف حزبه المعارض لأي مشاركة له في أي مناصب مسؤولية في السلطة، لاعتقاد مسؤوليه أن ذلك يعد دعما للنظام، والذي لم يتوقف يوما عن معارضة سياسته لتسييرالبلاد منذ الاستقلال.
وأشارالسكريتير الأول للأفافاس، إلى أن قيادة الحزب قد أخطرت إدارة المجلس بقرارالمقاطعة، علما أن الافافاس تعود له أحقية تقلد منصب نائب الرئيس ونائب رئيس لجنة ومقرر لجنة، الذي يتزامن مع انشغال الحزب بالمشاورات المتعلقة باختيار أعضاء أمانته الوطنية، التي ستعرض على أعضاء المجلس الوطني في دورته المقررعقدها بعد 15 يوما، وهي أول دورة له بعد المؤتمرالخامس للحزب.
على غرارالأفافاس، قررحزب العمال بدوره عدم المشاركة في عملية تجديد هياكل المجلس الشعبي الوطني، حيث أكد نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، رمضان تعزيبت، أن حزبه قررتجديد موقفه الذي اتخذه بداية العهدة البرلمانية المتمثل في مقاطعته لعملية تجديد هياكل المجلس بسبب عدم تغير الأوضاع داخله، خاصة بعدما تأكدت مخاوف حزبه حول تركيبته وطريقة اختياره، التي حولت المجلس إلى عاجز كلي عن أداء مهامه.
وأضاف نائب الكتلة البرلمانية لحزب العمال أن ما يجري من مساومات وبيع للذمم داخل الغرفة السفلى للبرلمان، في إطار حرب المناصب والتموقع داخل المجلس، أدخل هذا الأخير حاليا في حالة فوضى عارمة، وهو ما يثبت بوضوح المخاوف التي عبر عنها حزبه عند بداية العهدة البرلمانية، والتي أرجعها الى الانتخابات التشريعية الأخيرة وما شابها من تزوير، مشيرا إلى أن الحزب تعود له أحقية نائب رئيس، ونائب رئيس لجنة، ومقررلجنة.
قررت قيادة أحزاب تكتل الجزائرالخضراء، مقاطعة أشغال تجديد هياكل مجلس ممثلي الشعب "بسبب عدم شرعية المجلس الذي جاءت غالبية تركيبته إثرعملية تزوير شابت الانتخابات التشريعية الأخيرة، التي غلّب فيها أصحاب القرار أحزابا على أخرى".
وقال رئيس المجموعة البرلمانية للتكتل، نعمان بلعوران، إن قيادة الأحزاب الثلاثة الممثلة للتكتل وهي حركة مجتمع السلم، وحركة الإصلاح الوطني، وكذا حركة النهضة، اتخذت قرارا سياسيا في اجتماعها منذ يومين، بعدم عدم المشاركة في هذه العملية لأسباب قال إنه يجهلها ولم يكشف عنها رؤساء التشكيلات السياسية الثلاث، مشيرا إلى أن القانون الداخلي للمجلس يعطي الحق للمجموعة البرلمانية للتكتل بناء على ما يملكه من مقاعد نيابية في الحصول على حوالي 8 مناصب، منها نائب الرئيس، ورئاسة لجنتين، وأربعة نواب رؤساء لجان، ومقرري لجنة.
قررالمكتب السياسي لحزب التحريرالوطني - حسب المكلف بالإعلام بحزب جبهة التحريرالوطني قاسة عيسة - تأجيل عملية اختيارمسؤوليه على مستوى هياكل المجلس الشعبي الوطني إلى نهاية الشهرالجاري، بعد أن تراجع عن إجراء انتخابات لاختيار ممثليه بسبب ما عرفه المجلس من فوضى وما أشيع من خضوع البعض لمساومات وبيع للذمم للظفر بهذه المناصب.
وقال قاسة عيسة إن إدارة المجلس أخطرت حزبه بتأجيل العملية إلى غاية آجالها القانونية، وهي نهاية الشهر، وهوما دفع المكتب السياسي إلى تأجيل النظر في اختيارممثليه في اجتماعاته اللاحقة، على أن يعلن أن الأسماء المختارة نهاية الشهر، تجنبا لما أشيع من وجود مساومات حول المناصب الخاصة بالعملية، لكن بدون وجود إثباتات على ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.