عطال: “لا يوجد فرق كبير بين اللاعب البرازيلي والجزائري” !    دفن المرحوم “مرسي” في سرية تامة فجر اليوم    حجز 6014 تذكرة سفر الكترونية للحجاج خلال يومين    مخاوف من انتشار كبير للبوحمرون    محامي المرحوم الرئيس المعزول “مرسي” يكشف الثواني الأخيرة من حياته!    عولمي والمدير السابق لبنك CPA في سجن الحراش    «الرئاسيات ضرورة وليست خيارا.. ومكافحة الفساد لن تستثني أحدا»    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    رغم إطلاق عملية نوعية ضد فلول التنظيم    مع انتهاء مهلة الستين‮ ‬يوماً    المسيلة    إنتصار معنوي‮ ‬مهم للخضر    لمدة موسمين    خلال حفل أقيم بالدوحة    منذ مطلع السنة الجارية بتيسمسيلت‮ ‬    بسبب توقيف عملية ضخ المياه من سد كدية اسردون    عين تيموشنت    التكفل العاجل بتعويض المتضررين    البيض‮ ‬    بحضور أزيد من‮ ‬30‮ ‬برعماً‮ ‬بمكتبة المطالعة‮ ‬    تخص توحيد طرق إدارة الشرطة العلمية والتقنية    5 سنوات أمام مسيّري البنايات للتكيّف مع تدابير السلامة    تقوم على عقد ملتقى وطني‮ ‬وتنظيم إنتخابات عامة    سينظم شهر سبتمبر المقبل بالعاصمة    كشف مخبأين للأسلحة والذخيرة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    تومي‮ ‬في‮ ‬عين الإعصار    تقييم مجريات اليومين الأولين لامتحان البكالوريا    نحو بناء قصور جهوية للمعارض ب 12 ولاية    مضيفو الجوية الجزائرية‮ ‬يعلقون الإضراب    النيران تتلف أزيد من 12 هكتارا    حجز 61 كلغ من الدجاج الفاسد    التماس 10 سنوات سجنا ضد المنتمي لعصابة مخدرات بحي الصباح    العلامة الكاملة ل 45 نجيبا    ممثلو المجتمع المدني يطالبون بالكشف عن نتائج الدراسة    تسليم شهادات التكوين ل 75 مستفيدا    «انطلقت من المسرح الصامت وحبي للكاميرا جعلني ألج عالم السينما»    المسرح والنقد الصحفي    ما تبقى من «أنيمون»    العمال وإدارة «هيونداي» بتيارت يتفقان على مواصلة الإنتاج إلى غاية نوفمبر    مكتتبو البيا يطالبون بالتحقيق في تجاوزات المرقين الخواص    لا رئيس ولا مدرب ولا أموال ولا مستقدمين جدد    20 ضحية إضافية بتيارت في قائمة المرقي العقاري الفار    صعوبة الولوج إلى الموقع يحرم الحجاج من الحجز الالكتروني لتذاكر السفر    احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية    مرتبة ثانية للجزائر مؤقتا    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    توفير 200 منصب في قطاع الصناعة وتركيب الشاحنات    الوالي يهدد بسحب العقار من المستثمرين    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    ‘'يفعل المستحيل" من أجل الحلوى    ‘'عصور الجديدة" بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية    ثعابين "الزومبي" تثير قلقاً    انهيار برج قلعة أثرية بأفغانستان    خلاف حاد سببه الغربان!    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنافسة تبقى بين الأفلان والأرندي.. 5 أحزاب تقاطع انتخابات تجديد هياكل المجلس الشعبي الوطني
نشر في الجزائر نيوز يوم 08 - 06 - 2013

قررت إدارة المجلس الشعبي الوطني إجراء عملية تجديد هياكل الغرفة الثانية للبرلمان نهاية الشهر الجاري، قصد تمكين الأحزاب التي لم تتمكن بعد من الفصل في مسألة مسؤوليها على مستوى هذه الهياكل، بسبب ما تعيشه من صراعات داخلية وما نجمت عنه من مساومات وبيع للذمم على مستوى قبة قصر زيغود يوسف، كادت تعصف برئيس الغرفة بسبب الصراع على هذه المناصب.
تجرى هذه الانتخابات في ظل إعلان خمسة أحزاب ممثلة في المجلس، مقاطعتها للعملية لاعتقادها أن مشاركتها فيها لن تجلب لها الجديد، وهي جبهة القوى الاشتراكية، وأحزاب تكتل الجزائرالخضراء الثلاثة، بالإضافة إلى حزب العمال. فيما فضل الحزبان الغريمان جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، تأجيل قرارالفصل إلى عشية موعد العملية تفاديا لإثارة الصراعات والاحتجاجات مجددا، والتي قد تعيد الأصوات المطالبة برجيل رئيس المجلس العربي ولد خليفة، لاسيما من أبناء حزبه الأفلان المحسوبين على الأمين العام المخلوع عبد العزيز بلخادم.
أكد السكريتيرالأول لجبهة القوى الاشتراكية، أحمد بطاطاش، ل«الجزائر نيوز"، مقاطعة حزبه لعملية تجديد هياكل مجلس النواب، ورفضه المشاركة في أي مسؤوليات داخل قبة الغرفة السفلى للبرلمان، بسبب موقف حزبه المعارض لأي مشاركة له في أي مناصب مسؤولية في السلطة، لاعتقاد مسؤوليه أن ذلك يعد دعما للنظام، والذي لم يتوقف يوما عن معارضة سياسته لتسييرالبلاد منذ الاستقلال.
وأشارالسكريتير الأول للأفافاس، إلى أن قيادة الحزب قد أخطرت إدارة المجلس بقرارالمقاطعة، علما أن الافافاس تعود له أحقية تقلد منصب نائب الرئيس ونائب رئيس لجنة ومقرر لجنة، الذي يتزامن مع انشغال الحزب بالمشاورات المتعلقة باختيار أعضاء أمانته الوطنية، التي ستعرض على أعضاء المجلس الوطني في دورته المقررعقدها بعد 15 يوما، وهي أول دورة له بعد المؤتمرالخامس للحزب.
على غرارالأفافاس، قررحزب العمال بدوره عدم المشاركة في عملية تجديد هياكل المجلس الشعبي الوطني، حيث أكد نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، رمضان تعزيبت، أن حزبه قررتجديد موقفه الذي اتخذه بداية العهدة البرلمانية المتمثل في مقاطعته لعملية تجديد هياكل المجلس بسبب عدم تغير الأوضاع داخله، خاصة بعدما تأكدت مخاوف حزبه حول تركيبته وطريقة اختياره، التي حولت المجلس إلى عاجز كلي عن أداء مهامه.
وأضاف نائب الكتلة البرلمانية لحزب العمال أن ما يجري من مساومات وبيع للذمم داخل الغرفة السفلى للبرلمان، في إطار حرب المناصب والتموقع داخل المجلس، أدخل هذا الأخير حاليا في حالة فوضى عارمة، وهو ما يثبت بوضوح المخاوف التي عبر عنها حزبه عند بداية العهدة البرلمانية، والتي أرجعها الى الانتخابات التشريعية الأخيرة وما شابها من تزوير، مشيرا إلى أن الحزب تعود له أحقية نائب رئيس، ونائب رئيس لجنة، ومقررلجنة.
قررت قيادة أحزاب تكتل الجزائرالخضراء، مقاطعة أشغال تجديد هياكل مجلس ممثلي الشعب "بسبب عدم شرعية المجلس الذي جاءت غالبية تركيبته إثرعملية تزوير شابت الانتخابات التشريعية الأخيرة، التي غلّب فيها أصحاب القرار أحزابا على أخرى".
وقال رئيس المجموعة البرلمانية للتكتل، نعمان بلعوران، إن قيادة الأحزاب الثلاثة الممثلة للتكتل وهي حركة مجتمع السلم، وحركة الإصلاح الوطني، وكذا حركة النهضة، اتخذت قرارا سياسيا في اجتماعها منذ يومين، بعدم عدم المشاركة في هذه العملية لأسباب قال إنه يجهلها ولم يكشف عنها رؤساء التشكيلات السياسية الثلاث، مشيرا إلى أن القانون الداخلي للمجلس يعطي الحق للمجموعة البرلمانية للتكتل بناء على ما يملكه من مقاعد نيابية في الحصول على حوالي 8 مناصب، منها نائب الرئيس، ورئاسة لجنتين، وأربعة نواب رؤساء لجان، ومقرري لجنة.
قررالمكتب السياسي لحزب التحريرالوطني - حسب المكلف بالإعلام بحزب جبهة التحريرالوطني قاسة عيسة - تأجيل عملية اختيارمسؤوليه على مستوى هياكل المجلس الشعبي الوطني إلى نهاية الشهرالجاري، بعد أن تراجع عن إجراء انتخابات لاختيار ممثليه بسبب ما عرفه المجلس من فوضى وما أشيع من خضوع البعض لمساومات وبيع للذمم للظفر بهذه المناصب.
وقال قاسة عيسة إن إدارة المجلس أخطرت حزبه بتأجيل العملية إلى غاية آجالها القانونية، وهي نهاية الشهر، وهوما دفع المكتب السياسي إلى تأجيل النظر في اختيارممثليه في اجتماعاته اللاحقة، على أن يعلن أن الأسماء المختارة نهاية الشهر، تجنبا لما أشيع من وجود مساومات حول المناصب الخاصة بالعملية، لكن بدون وجود إثباتات على ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.