بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بومدين " الرمز والتاريخ"
نشر في الجزائر نيوز يوم 27 - 12 - 2013

رغم مرور 35 عاما على رحيل الرئيس هواري بومدين، إلا أنه لا يزال يعتبر زعيما وطنيا ورمزا من رموز تاريخ الجزائر، بفضل مبادئه الوطنية وانجازاته التاريخية في شتى الميادين وهذا رغم بعض الأخطاء في سياسته الإصلاحية خاصة فيما يتعلق بالثورة الزراعية أو بما يتعلق بالحريات والتعددية السياسية والإعلامية، وتوجهاته الاشتراكية وميله نحو المعسكر الاشتراكي أو بما يعرف بالقطب الشرقي.
إلا أن الإيجابيات الكثيرة في سياسته العامة للبلاد تغطي على بعض السلبيات، وكثرة الانجازات الباهرة التي حققها في فترة وجيزة خاصة فيما يتعلق بتأميم المصادر المنجمية سنة 1966 وتدشين مركب الحجار للحديد والصلب سنة 1969 إلى غاية تأميم المحروقات وتأميم الشركات الأجنبية التي تدخل ضمن المخطط الرباعي لسنة 1970 فيما عرف بالصناعة المصنعة وكذلك إنشاء البنوك وتطبيق الطب المجاني في الفاتح جانفي 1974 وغيرها من انجازات ثورة البناء والتشييد.
ضف إلى ذلك السياسة الخارجية التي عرفت عصرها الذهبي في عهده بفضل بعد نظره وحنكته الدبلوماسية، التي بدأها بالجلاء الفرنسي التام عن قاعدة المرسى الكبير بوهران سنة 1968 إلى الإعلان عن الجمهورية العربية الصحراوية المطالبة بحق تقرير المصير، كذلك انعقاد مؤتمر القمة الرابع لدول عدم الانحياز سنة 1973، وإرسال قوات إلى قناة السويس الفرقة الثامنة المدرعة للاشتراك في عملية تحرير الأراضي العربية المحتلة وقيام الجزائر بوساطة ناجحة بين العراق وإيران لتسوية الخلاف حول شط العرب وكذلك إدراج القضية الفلسطينية في هيئة الأمم المتحدة، هذه بعض المحطات البارزة في سياسة بومدين دون أن ننسى بداية النجاحات الرياضية مع بومدين، التي جاءت نتيجة الإصلاح الرياضي كما كان للثقافة نصيبها من النجاح، بحيث نظمت الجزائر في عهد بومدين المهرجان الإفريقي الأول سنة 1969 وكذلك فوز المخرج الأخضر حامينا بالسعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي سنة 1975 عن فيلمه "سنوات الجمر".
ضف إلى ذلك الانجازات في إصلاح التعليم العالي ووضع حجر الأساس لجامعة باب الزوار وغيرها من الإصلاحات التي أعطت الحق لكل جزائري في التعلم.
هذا جزء قليل من أبرز محطات الرئيس هواري بومدين الحافلة بالإنجازات التي لا زال يفتخر بها كل جزائري غيور على وطنه، والمدهش أن جيلا جديدا لم يعاصر ولم يعش فترة بومدين ولم يعش زمن الحلم القومي وزمن العزة والكرامة والرأس المرفوع كل هذا جعل من بومدين رمزا وطنيا وزعيما تاريخيا لدى جيل ولد بعد وفاة بومدين وهذا ما يجعلنا نتساءل ألم يجد هذا الجيل في من تعاقبوا على كرسي المرادية من يملأ فراغ بومدين وهذا بالرغم مما تعرض له بومدين بعد مماته من نكران للجميل وطمس لتاريخه الناصع بالإنجازات؟ وما التفاف الشعب حول الرئيس بوتفليقة في بداية عهدته لأنه يمثل نظام بومدين أو أنه جزء من تاريخ بومدين الذي أسس دولة جعل لها شعار "الدولة لا تزول بزوال الرجال" لكن للأسف مظاهر زوال الدولة بدأت تظهر مع رحيل بومدين، وكل ما قيل ويقال عن بومدين يبقى رمزا خالدا في تاريخ الجزائر لا زال جزءا من الشعب الجزائري يبكيه إلى يومنا هذا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.