لن صالح يستقبل بدوي بالمرادية    توقيف 4 منقبين عن الذهب و حجز 26 كلغ من المخدرات    الفريق ڤايد صالح يشرف على مراسم حفل تخرج الدفعات    المواطنون الحاملون لبطاقات التعريف الورقية مطالبون بالحصول على البيومترية    "الخضر" يتدربون بتعداد مكتمل ومعنويات مرتفعة    القبض على مروج المخدرات بتقرت    إيران ترد على العقوبات الأمريكية بغلق باب المفاوضات    طلب عاجل من إمام أوغلو لأردوغان    أويحيى من وراء القضبان يحضر ميهوبي بديلا عنه على رأس "الأرندي"    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز لضمان التأهل في المركز الأول    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    ضغط كبير على الحافلات المتوجّهة إلى المناطق الساحلية    سكيكدة تضع مرافقها وهياكلها لاستقبال المصطافين    مرزاق علواش حاضر في مهرجان ميونيخ    الموافقة على تدعيم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية بست طائرات جديدة    بالصور.. اللواء شنقريحة يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة القيادة والأركان    اللّقاء الجماعي الموسّع رقم 374 هذا الخميس    الحكم الزامبي سيكازوي لإدارة مباراة الجزائر أمام السينغال    الدعوة إلى حماية الموقع الأشولي بوادي الرايح بمستغانم    الرابطة تهدد الأندية المدانة بحرمانها من الاستقدامات    وزير الطاقة : " الجزائر ملتزمة باستكمال مشاريع النفط والغاز مع الشركاء"    نشوب حريق مهول بالقرب من المدخل الرئيسي لجامعة صالح بوبنيدر قسنطينة 3    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    جميعي يرد على المعارضة : “من يحاول إزاحة الأفلان من الساحة فهو واهم”    عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    مأزق ورشة البحرينة وفشل مؤكد لصفقة القرن    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مثل القلب مثل الريشة    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فشل ذريع لدبلوماسية الاحتلال المغربي
نشر في الشعب يوم 29 - 11 - 2017

أكد الوزير الصحراوي المنتدب المكلف بإفريقيا، حمدي الخليل ميارة على أن حضور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في القمة الخامسة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي والإتحاد الأوروبي، «رسالة للعالم كما للأوروبيين بأن الدولة الصحراوية عضو فاعل داخل منظمة الاتحاد الافريقي باعتبارها عضوا مؤسسا».
وقال حمدي الخليل ميارة في تصريح لوسائل الإعلام بأبيدجان، حسب ما ذكرته وكالة الانباء الصحراوية (واص)، أن المغرب المدعوم من بعض القوى خاصة فرنسا فشل في منع حضور الجمهورية الصحراوية كما فشل في داكار ومابوتو.
وأبرز الوزير المنتدب المكلف بإفريقيا أن الجمهورية الصحراوية ستحضر كل أشغال القمة، التي انطلقت بالعاصمة الايفوارية تحت شعار «الاستثمار في فئة الشباب من أجل تنمية مستدامة».
وسوف تكون هذه القمة، الأولى من نوعها التي تنظم تحت مظلة «الاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي»، بناء على قرار رؤساء دول الاتحاد الإفريقي، لشهر جويلية 2017 بمشاركة 55 دولة عضو بالاتحاد الإفريقي و28 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي.
نداء عاجل
وجهت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية نداءا عاجلا الى المجتمع الدولي للتحرك العاجل من أجل إنقاذ حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ايزيك المضربين عن الطعام منذ الفاتح من نوفمبر الجاري بالسجن المغربي تيفلت2 منددة ب»الاستهتار» الذي تعاملت به السلطات المغربية مع حياة هؤلاء المعتقلين.
ودعت الجمعية الحقوقية الصحراوية كافة الهيئات والمنظمات الدولية الى العمل من أجل الضغط على الدولة المغربية لتلبية مطالبهم المشروعة، التي من أجلها شرعوا في اضرابهم عن الطعام.
وعبرت الجمعية عن دعمها لمطالب المعتقلين السياسيين الصحراويين، كما عبرت عن قلقلها ازاء «الاستهتار» الذي تعاملت به السلطات المغربية مع حياة هؤلاء المعتقلين « مما يعد مسا بالحق في الحياة».
كما دقت ناقوس الخطر بعد ان اصبحت الوضعية الصحية للمعتقلين تهدد حياتهم نتيجة لمضاعفات الاضراب المفتوح عن الطعام الذي تجاوز 27 يوما.
سياسة انتقامية
حملت الوزارة الصحراوية لشؤون الأرض المحتلة والجاليات، سلطات الاحتلال المغربية مسؤولية الممارسات وسياسة اللامبالاة والاستهتار بأرواح المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام ومنهم مجموعة «اكديم ازيك «، محذرة من العواقب غير المحمودة التي قد تترتب عن هذه الاوضاع.
وأبرز بيان للوزارة الصحراوية أن « نظام الاحتلال المغربي لا زال ينتهج السياسة الانتقامية تجاه المعتقلين السياسيين الصحراويين خصوصا مجوعة «أكديم إزيك»» مشيرا إلى أن هؤلاء المعتقلين دخلوا في إضراب عن الطعام بمختلف السجون المغربية والتي كان آخرها الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقلون السياسيون بسجن تيفلت 02 ، جاء «جراء المحاكمة الصورية والأحكام الجائرة بحقهم وتشتيتهم على عدة سجون مغربية بعيدا عن عائلاتهم بالأرض المحتلة من الصحراء الغربية ومعاملتهم الخالية من الكرامة من خلال الممارسات غير القانونية وغير الإنسانية والحرمان من أبسط الحقوق التي تكفلها لهم المواثيق الدولية».
وناشد البيان، الذي نقلته وكالة الانباء الصحراوية (واص)، المجتمع الدولي وكافة الهيئات الدولية كالمفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب ومنظمة (هيومن رايتس ووتش) و(آمنيستي إنترناشيونال) والمنظمة الأورو متوسطية لحقوق الإنسان من أجل التدخل العاجل والفوري والضغط على الدولة المغربية قصد إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين القابعين بالسجون المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.