كلمة الرئيس تبون امام الجمعية العامة للامم المتحدة    خلال أسبوع: القضاء على إرهابي وتوقيف عدد من عناصر دعم لجماعات ارهابية وتجار مخدرات    مجلس الأمة يصدر "الجزائر تشهد يوم الوغى….نوفمبر يعود…مساهمات في زمن التغيير….مواقف ورؤى"    البراءة للصحفي بلقاسم جير    9 وفيات و186 إصابة جديدة ب "كورونا" في الجزائر    "لبيك عمرة".. تعرف على شروط وإجراءات التسجيل    مراد عولمي : "حقرونا.. أنا لا أعرف أويحيى"    اطلاق منتدى حول التكنولوجيات الرقمية للصحافيين    الأمم المتحدة: جنوب أفريقيا وكوبا تطالبان بإنهاء الاحتلال في الصحراء الغربية و فلسطين    فرنسا: إعادة فتح برج إيفل بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة    أسماء جديدة ضمن القائمة الموسعة لبلماضي    قائد أفريكوم: الجزائر بإمكانها لعب دور هام لضمان الأمن في المنطقة    جمارك الشلف تحجز 900 قرص مهلوس و3 سيارات مزورة    الوادي: حريق بمصلحة طب الأطفال الرضع بمستشفى الأم-الطفل "بشير بن ناصر"    عين تموشنت: تفكيك شبكة تخزين وترويج المؤثرات العقلية    حريق بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الأم-الطفل بالوادي : السيطرة على الحادث وإنقاذ 30 رضيعا ومرافقاتهم    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية "M6" (أم 6)    عيسى بلخضر: الإفراج قريبا على قانون لجان المسجد    متحف الفنون الجميلة بالعاصمة يعيد افتتاح أبوابه للزوار    نزيه برمضان: تفعيل دور المجتمع المدني للتأسيس ديمقراطية تشاركية حقة    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و 20 سنة سجنا نافذا    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    الموجة الثانية تعرقل تعافي الطلب النفطي    الرئيس تبون: القضية الفلسطينية تبقى قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائر    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    الإهتمام الجيد مع الإعداد لإستراتيجية قصد النهوض بقطاع السياحة    الجزائر / إيطاليا: التنصيب الرسمي للجنة التقنية المكلفة بترسيم الحدود البحرية    دوري أبطال آسيا 2020    وفاة 11 شخصا وجرح 150 آخرين بسبب حوادث المرور خلال ال24 ساعة الماضية    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    المرشحون لجائزة لاعب العام في أوروبا    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    دخول الجزائر منطقة التجارة الحرة الإفريقية في الوقت المحدد سيمنحها القدرة على التأثير    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاطنو الشاليهات ببودواو يحتجون ويطالبون بمفاتيح سكناتهم
نشر في الشعب يوم 22 - 04 - 2019

نظم أمس قاطنو الشاليهات لبلدية بودواو وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية بومرداس ومدخل ديوان الترقية والتسيير العقاري للمطالبة بمفاتيح السكن والتعجيل بعملية الترحيل إلى سكنات اجتماعية لائقة بعد سنوات من الانتظار والمعاناة داخل بيوت الصفيح التي تنعدم فيها شروط العيش الكريم، وتفاقم الوضعية الصحية للقاطنين بهذه الأحياء خاصة فئة الأطفال، والتنديد بعملية التماطل الممارس ضدهم من قبل الجهات المعنية لاستكمال أشغال التهيئة الخارجية ومد شبكة الكهرباء والغاز بعد عدة أشهر من استلام مقررات الاستفادة.
عادت أزمة قاطني الشاليهات بولاية بومرداس لتظهر مجددا بعد أن خفت حدتها لفترة قصيرة تزامنت وتواصل عملية الترحيل وإعادة الإسكان التي باشرتها المصالح الولائية شهر ديسمبر من سنة 2016 بهدف القضاء على أزيد من 14 ألف
شالي من مخلفات زلزال 2003، لا تزال تشكل عبئا على السلطات العمومية وتشكل عقبة أمام برامج التنمية المحلية خاصة في بعض البلديات التي تعاني من نقص العقار وتعطل مشاريع السكنات الاجتماعية، وغموض الصيغة الجديدة المتعلقة «بالسكنات الريفية المجمعة» التي انطلقت باحتشام في كل من سيدي داود ولقاطة للتخلص من أزمة الشاليهات.
فبعد احتجاجات سكان عدد من أحياء الشاليهات لبلدية قورصو، دلس، عمال، بني عمران وغيرها، جاء الدور أمس على قاطني الشاليهات لبلدية بودواو التي تزال تستوطن بها نسبة كبيرة تقدر ب1100 شالي موزعة عبر عدة مواقع، حيث نقل هؤلاء انشغالهم إلى مقر الولاية وديوان الترقية والتسيير العقاري للمطالبة «بتعجيل عملية إعادة الإسكان وضرورة تسليم مفاتيح سكناتهم لدخولها قبل شهر رمضان حتى بدون كهرباء وغاز مثلما عبر عنه المحتجون بسبب تماطل المؤسسات المعنية بإتمام أشغال التهيئة وربط السكنات بشبكات الماء والكهرباء».
المثير في القضية أيضا أن قاطنو الشاليهات لبودواو، تسلموا مقررات الاستفادة من السكنات الاجتماعية منذ شهر جويلية الماضي كبادرة حسن نية تمهل سريعا لدخول سكناتهم، لكنهم ومن ذلك التاريخ لا يزال ينتظرون الانتهاء من بعض الأشغال الخارجية والثانوية المتداخلة بين عدة هيئات، وهي الوضعية التي تعيشها تقريبا جل المواقع السكنية المخصصة لإعادة إسكان أصحاب السكنات الجاهزة ببلديات بومرداس.
مع الإشارة أن رئيس بلدية بودواو مدني مداغ كان قد أشار في حديث سابق ل»الشعب» أن البلدية تحصي 1100 شالي يتم التحضير لإعادة إسكانهم قبل نهاية السنة على المستوى القطب الحضري الجديد 2200 مسكن بحي بن مرزوقة، خاصة وأن 1000 عائلة استفادت من مقررات استفادة، فيما تبقى 100 حالة اجتماعية بصدد دراسة ملفتها من قبل لجنة الطعون بالبلدية مثلما قال، وغير بعيد عن مقر الولاية، تجمع أيضا محتجون أمام بلدية بومرداس للمطالبة بالإفراج عن قائمة السكنات الاجتماعية والتنديد بحالة الغموض الذي يكتنف هذا الملف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.