اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سفيرة فنلندا تؤدي‮ ‬زيارة وداع للدالية    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حجز 1.000 قرص مهلوس    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاطنو الشاليهات ببودواو يحتجون ويطالبون بمفاتيح سكناتهم
نشر في الشعب يوم 22 - 04 - 2019

نظم أمس قاطنو الشاليهات لبلدية بودواو وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية بومرداس ومدخل ديوان الترقية والتسيير العقاري للمطالبة بمفاتيح السكن والتعجيل بعملية الترحيل إلى سكنات اجتماعية لائقة بعد سنوات من الانتظار والمعاناة داخل بيوت الصفيح التي تنعدم فيها شروط العيش الكريم، وتفاقم الوضعية الصحية للقاطنين بهذه الأحياء خاصة فئة الأطفال، والتنديد بعملية التماطل الممارس ضدهم من قبل الجهات المعنية لاستكمال أشغال التهيئة الخارجية ومد شبكة الكهرباء والغاز بعد عدة أشهر من استلام مقررات الاستفادة.
عادت أزمة قاطني الشاليهات بولاية بومرداس لتظهر مجددا بعد أن خفت حدتها لفترة قصيرة تزامنت وتواصل عملية الترحيل وإعادة الإسكان التي باشرتها المصالح الولائية شهر ديسمبر من سنة 2016 بهدف القضاء على أزيد من 14 ألف
شالي من مخلفات زلزال 2003، لا تزال تشكل عبئا على السلطات العمومية وتشكل عقبة أمام برامج التنمية المحلية خاصة في بعض البلديات التي تعاني من نقص العقار وتعطل مشاريع السكنات الاجتماعية، وغموض الصيغة الجديدة المتعلقة «بالسكنات الريفية المجمعة» التي انطلقت باحتشام في كل من سيدي داود ولقاطة للتخلص من أزمة الشاليهات.
فبعد احتجاجات سكان عدد من أحياء الشاليهات لبلدية قورصو، دلس، عمال، بني عمران وغيرها، جاء الدور أمس على قاطني الشاليهات لبلدية بودواو التي تزال تستوطن بها نسبة كبيرة تقدر ب1100 شالي موزعة عبر عدة مواقع، حيث نقل هؤلاء انشغالهم إلى مقر الولاية وديوان الترقية والتسيير العقاري للمطالبة «بتعجيل عملية إعادة الإسكان وضرورة تسليم مفاتيح سكناتهم لدخولها قبل شهر رمضان حتى بدون كهرباء وغاز مثلما عبر عنه المحتجون بسبب تماطل المؤسسات المعنية بإتمام أشغال التهيئة وربط السكنات بشبكات الماء والكهرباء».
المثير في القضية أيضا أن قاطنو الشاليهات لبودواو، تسلموا مقررات الاستفادة من السكنات الاجتماعية منذ شهر جويلية الماضي كبادرة حسن نية تمهل سريعا لدخول سكناتهم، لكنهم ومن ذلك التاريخ لا يزال ينتظرون الانتهاء من بعض الأشغال الخارجية والثانوية المتداخلة بين عدة هيئات، وهي الوضعية التي تعيشها تقريبا جل المواقع السكنية المخصصة لإعادة إسكان أصحاب السكنات الجاهزة ببلديات بومرداس.
مع الإشارة أن رئيس بلدية بودواو مدني مداغ كان قد أشار في حديث سابق ل»الشعب» أن البلدية تحصي 1100 شالي يتم التحضير لإعادة إسكانهم قبل نهاية السنة على المستوى القطب الحضري الجديد 2200 مسكن بحي بن مرزوقة، خاصة وأن 1000 عائلة استفادت من مقررات استفادة، فيما تبقى 100 حالة اجتماعية بصدد دراسة ملفتها من قبل لجنة الطعون بالبلدية مثلما قال، وغير بعيد عن مقر الولاية، تجمع أيضا محتجون أمام بلدية بومرداس للمطالبة بالإفراج عن قائمة السكنات الاجتماعية والتنديد بحالة الغموض الذي يكتنف هذا الملف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.