الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    تبادل وجهات النظر حول الوضع العام في البلاد    نواب ينتقدون المقاربة الضريبية في مواجهة تراجع المداخيل    وهران و مستغانم تشاركان بباخرتي السراج و برهان    استهجان كبير ضد العدائية والنيّة المبيتة لأوساط فرنسية    مصرع شخصين انقلاب سيارة "كورولا "    الجزائر تستدعي سفيرها بباريس للتشاور    الإعلان قريبا عن تأسيس جائزة للأدب واللغة الأمازيغية    حراكنا مبارك.. الجزائريون بصوت واحد ردا على قناة فرانس 5    الجزائر اعتمدت مبدأ صحة المواطن أولى من كل شيء    حسب ما اوردته الفاف    إنتقد إدارة النادي الإفريقي    وصول 300 مسافر كانوا عالقين بلندن    انتشال جثة شاب غريق    تجنيد 12 فرقة لمواجهة خطر الحرائق    أزيد من ألف نشاط توعوي خلال عام    خلال السداسي الثاني من العام الجاري    تحت شعار قافلة الفرحة    مع بداية فترة الحر    المكتتبون يطالبون بإيجاد حل لوضعيتهم العالقة    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بولايتي الأغواط وإيليزي    بونجاح يشرع في إعادة التأهيل    الاورو يرتفع في السكوار    مكتب البرلمان يرفض إلغاء الزيادات على أسعار الوقود    الجزائر جددت استعدادها لاحتضان الحوار الليبي ولم شمل الفرقاء    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه للجهود الأممية    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    الجزائر تستدعي سفيرها لدى فرنسا للتشاور على خلفية وثائقي "فرانس5"    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    عاشق وبن دودة يقيمان وضعية الفنان    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    بلمهدي يرد على شمس الدين    جلسة عمل بين عماري وشهات    البلديات تستفيد من 100 ألف كمامة    جمال للروح وتوازن للمشاعر    «جائزة للأدب واللغة الأمازيغية» قريبا    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    روسيا تثمّن جهود الجزائر في التسوية السياسية بليبيا    الجزائر تتابع التطورات الخطيرة في ليبيا ومستعدة لاحتضان الحوار    ساهمنا في مجابهة "كورونا" من مجال اختصاصنا    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    رابطة البريميرليغ تستقر على موعد الموسم الجديد    استجمام رغم المخاطر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    «يجب أن يكون القماش قطني و غير معيق للتنفس»    حملة توزيع 15 ألف كمامة تنطلق من دار المسنين    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات للحد من الأمراض المتنقلة عبر الحيوان    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    لمواجهة جائحة كورونا: الجيش وقف الى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    تواطؤ مغربي مع سفن أجنبية للتغطية على نهب الثروات الطبيعية الصحراوية    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحلول السياسية قبل الاقتصادية في القضية الفلسطينية
نشر في الشعب يوم 26 - 06 - 2019

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني أمس، على التمسك بمبادرة السلام العربية ورؤية حل الدولتين.
ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن عباس والعاهل الأردني أكدا خلال اتصال هاتفي بينهما «الموقف الفلسطيني الأردني المشترك الثابت المتمسك بمبادرة السلام العربية والقائم على رؤية حل الدولتين».
أضافت الوكالة أن الجانبين أكدا كذلك أن «القدس الشرقية أرض محتلة، وأن الحل العادل يقوم على أساس قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية».
بحسب الوكالة، ثمن عباس موقف العاهل الأردني ومواقف المملكة الثابتة في دعم القضية الفلسطينية، فيما اتفق الزعيمان على تعزيز التنسيق والتشاور في هذه الظروف «الدقيقة والحساسة». جاء الاتصال في ظل انعقاد ورشة عمل اقتصادية تنظمها الإدارة الأمريكية في البحرين تحت شعار «السلام من أجل الازدهار»، منذ يوم أمس، بمشاركة الأردن ودول عربية أخرى ومقاطعة السلطة الفلسطينية.
لبنان تعارض أمريكا
قال رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، إن الحكومة والبرلمان بلبنان يعارضان الخطة الأمريكية لتسوية القضية الفلسطينية المعروفة إعلاميا ب»صفقة القرن». نقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن الحريري قوله إن الحكومة مع المجلس النيابي ضد هذه الصفقة ودستورنا يمنع التوطين».
كان نبيه بري رئيس مجلس النواب، قد انتقد الخطة الأمريكية بشدة الأحد وقال «يخطئ الظن من يعتقد أن التلويح بمليارات الدولارات يمكن له أن يغري لبنان الذي يئن تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة على الخضوع أو المقايضة على ثوابت غير قابلة للتصرف».
أحزاب تونسية ترفض
عبرت أحزاب ومنظمات تونسية، عن رفضها لورشة عمل تنظمها الإدارة الأمريكية حاليا في البحرين تحت شعار «السلام من أجل الازدهار» لبحث الجوانب الاقتصادية من خطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي المعروفة باسم «صفقة القرن» . انطلقت ورشة البحرين، أمس الثلاثاء، في العاصمة المنامة وتستمر لمدة يومين، وسط مقاطعة من جانب السلطة الفلسطينية التي تعتبر المؤتمر حلقة ضمن «صفقة القرن» الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، و أغلبية البلدان العربية و الدول المساندة لحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني وفق لوائح الشرعية الدولية.
سفارة عمان بالضفة
أعلنت سلطنة عمان، أمس، عزمها افتتاح سفارة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية العمانية، في خطوة تأتي بينما أعلنت الولايات المتحدة عن طرح خطة سلام من المستبعد أن تؤدي إلى قيام دولة فلسطينية.
قالت الخارجية العمانية في تغريدة على موقع تويتر، إنه «استمرارا لنهج السلطنة الداعم للشعب الفلسطيني الشقيق، قررت السلطنة فتح بعثة دبلوماسية جديدة لها لدى دولة فلسطين على مستوى سفارة».
أشارت إلى أن «وفدا سيتوجه إلى مدينة رام الله في الضفة الغربية، مقر السلطة الفلسطينية لمباشرة الإجراءات».
في المقابل، طالب رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، جمهورية رومانيا من خلال رسائل مكتوبة وجهها لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الشيوخ، بعدم نقل سفارة رومانيا لدى القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل)، إلى مدينة القدس المحتلة، والالتزام بقرارات الأمم المتحدة وعدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم لمدينة القدس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.