أسعار النفط في منحى تصاعدي    حملة دولية ضد نهب الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية    هولندا: الشرطة تعتقل 33 متظاهرا في روتردام    وضع رابطة جهوية تحت وصاية ال "فاف"    إصابات كورونا العالمية تتجاوز عتبة ال 100 مليون حالة    مع بدء توزيع اللقاحات.. إرتفاع في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في المغرب    ملفا مرزوق وقاضية وهران تزلزلان المجلس التأديبي للقضاة    وزارة التجارة تمنع البيع بالتخفيض بسبب كورونا وتحصره في "التجارة الالكترونية"    ديوان التعليم والتكوين عن بعد يكشف عن رزنامة التقويمات الدراسية لهذه السنة    وزير الخارجية: تمسكنا بالموقف الإفريقي الموحد    أحمد لعرابة يفتح النقاش اليوم حول مشروع قانون الانتخابات    قطة وكانيش ضمن جهاز العروس!    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل قرار محاكمة ترامب    غراندميزون: رفض فرنسا الاعتراف بجرائمها.. "تملص مشين تاريخيا وسياسيا"    عالم سياسي فرنسي.. ماكرون يظهر ازدواجية ملحوظة بخصوص الأرشيف المصنف على أنه سر-دفاع    بورت يبحث عن تعويض هذا الثلاثي    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    توقيف سارقي محل تجاري في حالة تلبس..    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    وزير الخارجية بوقدوم يُستقبل من طرف رئيس جمهورية الكونغو    ضرورة التنسيق مع القطاعات لإنجاح الانتقال الطاقوي والانعاش الاقتصادي    إطلاق الشباك الموحد للجمارك قريبا    كسر احتكار تصنيع قطع الغيار وتقليص فاتورة الاستيراد    شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في "جدو" بالصومال    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    تسوية 15 ألف ملف منذ 2018    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    6 مواد لامتحان الأئمة    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    سدود لا تسدّ...؟!    حملة وطنية للحد من تسممات الغاز    غرس 300 ألف شجيرة بالعاصمة    توقيف 5 أشخاص واسترجاع مجوهرات مسروقة    تكفّل بالمطالب المشروعة    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    مسابقة شهرية في الأفق    بن دودة تتوعد بمتابعة القضائية للمتسببين في تشويه المواقع الاثرية بباتنة وخنشلة    كابري وموقور ينتظران القرار النهائي    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    الوداد يعود من بعيد ويطيح بالعميد    «سياربي» تُعقّد من مأمورية «المكرة»    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلاف المواطنين عبر الولايات في مسيرات سلمية للدعوة إلى احترام إرادة الشعب
نشر في الشعب يوم 28 - 06 - 2019

خرج آلاف المواطنين عبر عديد الولايات في مسيرات سلمية للجمعة ال19 على التوالي للدعوة إلى "احترام إرادة الشعب" و التغيير الجذري" حسب ما لاحظه صحفيو وأج.
فبولاية قسنطينة كان المتظاهرون في الموعد حتى و إن تناقص عددهم مقارنة بالمسيرات السابقة حيث جابوا شارعي محمد بلوزداد و عبان رمضان بوسط المدينة منادين بتطبيق المادتين 7 و 8 من الدستور اللتين تنصان على أن "الشعب مصدر كل سلطة."
و بولايتي أم البواقي و سكيكدة حيث كانت درجات الحرارة جد مرتفعة حمل المواطنون الرايات الوطنية و اشترطوا فتح باب الحوار برحيل الباءات الثلاث من خلال شعار "لا حوار قبل رحيل الباءات الثلاثة" (بن صالح و بدوي و بوشارب).
فيما طالب المتظاهرون بولايتي ميلة و الطارف و الذين كان عدد كبير منهم يلتحفون الأعلام الوطنية ب"جزائر حرة و ديمقراطية" و هتفوا "لا للفتنة و الجهوية."
وعبر مواطنو ولايات عنابة و خنشلة و سوق أهراس الذين خرجوا في مسيرات عن عزمهم على مواصلة كفاحهم السلمي إلى غاية تلبية مطالبهم منوهين بدور العدالة في مكافحة الفساد و مجددين مطالبهم ب"التغيير الجذري للنظام السياسي الحالي."
وردد المتظاهرون بولاية سطيف أناشيد وطنية و شعار "جزائر حرة ديمقراطية" مجددين الدعوة إلى وحدة الوطن و المحافظة عليه من خلال هتافات "عرب أو قبائل كلنا جزائريون" أما بولاية باتنة فهتف المتظاهرون الذين توافدوا بأعداد كبيرة من مختلف أحياء المدينة و المناطق العمرانية المجاورة "سلمية سلمية" و "جيش شعب خاوة خاوة" (الجيش و الشعب إخوة.)
وجاب المتظاهرون بولاية قالمة على غرار الجمعات السابقة الشوارع الرئيسية للمدينة مرددين "نعم لانتخابات رئاسية تشرف عليها كفاءات وطنية."
وتواصلت المسيرات السلمية المطالبة بالتغيير الشامل و محاربة الفساد و محاسبة كل من ثبت تورطه في قضايا ذات صلة للجمعة التاسعة عشر على التوالي عبر مختلف ولايات الوسط. و على غرار الأسابيع السابقة خرج المئات من المواطنين عقب صلاة الجمعة الذين تراجع عددهم نوعا ما بسبب الارتفاع المحسوس في درجات الحرارة و هذا بكل من ولايات الشلف و البليدة و عين الدفلى و الجلفة لتأكيد مطالبهم التي تصدرها مطلب رحيل الحكومة الحالية و كذا مواصلة محاسبة و محاكمة كل مسؤول ثبت تورطه في قضايا نهب للمال العام فيما رفع المتظاهرون شعارات تؤكد على وحدة الشعب الجزائري.
و على عكس الولايات سالفة الذكر فقد شهدت المسيرات السلمية بولاية المدية تزايدا في عدد المشاركين فيها مقارنة بالأسابيع الماضية رافعين شعارات تطالب بتطبيق المادتين 7 و 8 من الدستور و أخرى تؤكد رفضهم القاطع لأية حلول سياسية إلى غاية رحيل رئيس الدولة و الحكومة الحالية.
و بولايات البويرة و بجاية و تيزي وزو و بومرداس تحدى المتظاهرون الحرارة الشديدة حاملين العلم الوطني و الراية الأمازيغية مطالبين بالإفراج عن "المعتقلين السياسيين" و كذا وقف "الدعاوي القضائية" المقامة ضد المتظاهرين الذين أوقفوا في 21 يونيو الماضي بالجزائر العاصمة معبرين عن ارتباطهم بهويتهم الأمازيغية التي يقر بها الدستور و مؤكدين في نفس الوقت على وحدة الشعب الجزائري.
و بولاية تيزي وزو فقد تميزت تظاهرات اليوم بتخليد ذكرى وفاة المغني معطوب الوناس الذي اغتيل من طرف مجموعة إرهابية مسلحة يوم 25 يونيو 1998 . و شاركت في المسير أخته مليكة معطوب و أعضاء من مؤسسة معطوب الوناس الذين طالبو بكشف الحقيقة حول مقتل "المتمرد".
وبغرب الوطن تواصلت المسيرات السلمية لتجديد المطالبة بإصلاحات جذرية ورحيل رموز النظام السابق والدعوة إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية. كما طالب المتظاهرون الذين كانوا يحملون الراية الوطنية بمواصلة مكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين وعبروا عن رفضهم لإجراء انتخابات رئاسية الا بعد رحيل الباءات الثلاث. وبولاية وهران, وعلى الرغم من الحرارة المرتفعة, خرج مئات المواطنين في مسيرة انطلقت من ساحة " أول نوفمبر" بوسط المدينة الى غاية مقر الولاية لتأكيد دعمهم لمطالب الحراك الشعبي مرددين شعارات تدعو الى "رحيل حكومة بدوى" وإقامة دول القانون" . كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "احباط مخطط العصابة" و" لا للخونة وعملاء فرنسا" و" شعب, جيش خاوة خاوة" ومحذرين من جهة أخرى من " أولئك الذين يحاولون ركوب موجة الحراك الشعبي ".
وبمستغانم جدد المواطنون الذين انطلقوا في مسيرة من امام مقر البلدية جابت الشوارع الرئيسية للمدينة تمسكهم بمطالب الحراك الشعبي ولاسيما رحيل رموز النظام وإرجاع الكلمة للشعب. وأكد المتظاهرون على ضرورة رحيل بقايا النظام وخصوصا الباءات المتبقية (بن صالح وبدوي وبوشارب) ورفض إجراء الانتخابات الرئاسية في هذه الظروف كما حملوا لافتات كتب عليها "لا لتجميد الدستور" و"نعم لتطبيق المادة 7 و8" على ضرورة الاحتكام إلى السيادة الشعبية.
وبغليزان دعا المتظاهرون إلى "رحيل كل رموز النظام " و محاسبة جميع المتورطين في قضايا الفساد محليا و وطنيا. كما رفض المتظاهرون انتخابات تشرف عليها الوجوه الحالية للنظام مطالبين بضرورة تطبيق المادة 7 و 8 من الدستور ورددوا شعارات " الجزائريين خاوة خاوة " و " الجزائريين شعب واحد " و " صامدون صامدون للتغيير مطالبون " و " لا رجوع لا رجوع حتى نكمل المشروع ". نفس المطالب رددها المشاركون في مسيرة بعين تموشنت لا سيما تمسكهم بمطلب التغيير الجذري و عزل بقايا رموز النظام. و ردد العشرات من المتظاهرين شعارات أبرزها "صامدون صامدون بالحراك مؤمنون" و "ثابتون ثابتون للتغيير مناشدون". وعرفت كل من ولايات النعامة والبيض وتيسمسيلت وسعيدة مسيرات مماثلة عبر فيها المتظاهرون عن تمسكهم بمطلب الحراك الشعبي.
وبجنوب البلاد تقرر تنظيم تظاهرات شعبية عقب صلاة العصر بسبب الحرارة الشديدة التي تميز هذه المنطقة على غرار ولايات أدرار و الواد و الاغواط و تندوف و ورقلة و غرداية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.