دراسة مشروع قانون الانتخابات وتحديد الدوائر الانتخابية    الرئيس تبون يستقبل الطيب زيتوني وكمال بن سالم وعبد القادر سعدي    الجزائر تتوجه نحو الاكتفاء الذاتي من الحديد خلال 2025    «الاعتراف باغتيال علي بومنجل تقدم لكن دون مستوى تطلعات الشعب الجزائري»    هلاك 3 عمال و إصابة آخر اختناقا داخل مجمع للصرف الصحي    توقيف 5 مروجين وحجز 2856 قرصا مهلوسا    مسألة صلاة التراويح في المساجد قيد الدراسة    لمّا يُملي "الرّجل الأبيض" منطقه على الأفارقة    موقع "السيتي" يتحدث في "مقال مطوّل" عن علاقة محرز مع غوارديولا    أسعار النفط تغلق عند أعلى مستوى منذ عامين    الجزائر تسجل بارتياح قرار الرئيس الفرنسي    أولويات بين الجزائر والاتحاد الأوروبي    بوقدوم يؤكد أهمية تعزيز الحوار والتشاور    ينبغي محاسبة المغرب على احتلال الأراضي الصحراوية    خرق اتفاق وقف اطلاق النار من قبل المغرب فضيحة أظهرت فشله الذريع    المحكمة الدستورية تضمن حصانة مؤسسات الدولة    «المؤبد» للمتهم أولطاش في قضية اغتيال علي تونسي    " الداربي" يوم 12 مارس    انطلاق حملة الغرس بعنابة    200 مليار سنتيم مستحقات "سونلغاز" لدى الزبائن    سياسة تنمية مناطق ظل تنمّ عن رؤية ذكية لرئيس الجمهورية    الشلف: ضبط 1500 قرص مهلوس وتفكيك عصابة    الأيام الأدبية "حواء للإبداع" بقالمة    يومان تكريميان للراحل إيدير    "الصفقة" لبن حسين تمثل مسرح "كاتب ياسين"    أخبار الجزائر ليوم الجمعة 05 مارس 2021..    التزام بالأهداف الطاقوية    5 وفيات.. 187 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    معهد باستور يؤكد وجود 6 حالات في الجزائر    أسعار الأغذية تقفز عالميا ب 26.5 %    الذاكرة الدامية    الجزائر تسجّل بارتياح إعلان الرّئيس الفرنسي    379 ملفا ينتظر البث منذ 30 سنة    بين العُرف والقانون    معالجة 211 قضية جنائية خلال فيفري    إفشال اقتحام مساكن بلدية    أمطار غزيرة على هذه الولايات    إجلاء بحارة سفينة محترقة    2500 موال ببلعباس يشكون ندرة العلف    كعروف مرتاح لتأهيل اللاعبين الجدد    إعادة الاعتبار للعبة إفريقيا ودوليا    «رسوماتي مستوحاة من التراث والأفلام الكرتونية»    الرسام الذي أبهر الفرنسي «جون ديبوفي»    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية جديدة    216 دار نشر تشارك في معرض الجزائر للكتاب    «الزواج بالأجانب جائز مادامت تحكمه الشريعة الإسلامية»    عواد يمنح السريع نقاط الداربي    إتحاد بلعباس كاد أن لا يتنقل إلى الشلف    الوداد يقتسم الزاد مع الضيوف    استلام 1927 جرعة من لقاح «سبوتنيك»    تفاؤل صحراوي بقرارات محكمة العدل الأوروبية    تعويض الأئمة والموظفين عن الساعات الإضافية    مخالفة الهوى طريقك إلى الجنة    الأوبك+: الإبقاء على مستويات الإنتاج ما عدا بالنسبة لروسيا وكازخستان وتمديد السعودية لتخفيضها    المخول والمالك الوحيد لتقنية الكشف عن السلالة المتحورة من كورونا" هو معهد باستور    دستور دولة المدينة: وثيقة قانونية رسخت مفاهيم إسلامية وكونية    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التصويت اليوم على السلطة التنفيذية الجديدة
نشر في الشعب يوم 17 - 01 - 2021

بدت ملامح المشهد الليبي أكثر وضوحا من ذي قبل، بعد حدوث إجماع وطني على إجراء الانتخابات الرئاسية نهاية العام الجاري. فيما يصوّت اليوم أعضاء ملتقى الحوار السياسي على مقترحات اللجنة الاستشارية لاختيار سلطة تنفيذية جديدة تحدّد مسار المشهد السياسي وتضمن الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين طرفي الصراع.
تسمح مقترحات اللجنة الاستشارية المنبثقة عن اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 باختيار السلطة التنفيذية الجديدة ممثلة في المجلس الرئاسي الليبي وحكومة وحدة وطنية وفق ما اتفق عليه في ملتقى الحوار السياسي، لكن كل المؤشرات والمعطيات توحي باستمرار فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الحالي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها من طرف الأمم المتحدة.
وتواجه اللجنة الاستشارية التي عكفت منذ يومين على صياغة مقترحات حول اختيار السلطة التنفيذية، تحديات تقنية في آليات التصويت. وأوضح الناشط الليبي أحمد أبوعرقوب ل»الشعب» أمس، تفاصيل توصيات اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي. حيث أن المقترح الأول ينص على أن يتوافق كل إقليم «مجمع انتخابي» على مترشح واحد للمجلس الرئاسي بنسبة 70 بالمائة بين أعضائه.
منافسة حادّة بين المترشحين
وأفاد الناشط أبوعرقوب أن هذه الآلية لن تنجح في اختيار رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه، وذلك لحدة المنافسة بين المرشحين في كل المجمعات الانتخابية. فيما ينص المقترح الثاني وهو الحاسم حسب المتحدث على أنه إذا تعذر اتفاق الأقاليم حول مرشحيها، يجري الانتخاب على أساس القوائم الانتخابية بين كل أعضاء الملتقى الحوار، بحيث تتكون القائمة الانتخابية من 4 مرشحين لمناصب رئيس المجلس الرئاسي، وعضوية المجلس، ورئيس الحكومة.
ولكي تدخل القائمة دائرة المنافسة داخل ملتقي الحوار السياسي يشترط حصولها على 17 تزكية من أعضاء ملتقى الحوار السياسي ال 75 موزعة على 8 من إقليم طرابلس و6 من إقليم برقة و3 من إقليم فزان.
وأشار أبوعرقوب إلى أن القائمة التي تحصل على 60 بالمائة من أصوات القاعة تعتبر فائزة ومن الجولة الأولى، قائلا أن «هذا الأمر صعب ويكاد يكون مستحيل، لذلك سوف يكون الحسم في الجولة الثانية من التصويت والذي سوف يقتصر على القائمتين اللتين حصلتا على أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى».
وفي هذا الشأن أكد الناشط، تتنافس القائمتين في الجولة الثانية والآخيرة وتعتبر القائمة التي تفوز ب 50 بالمائة + 1 هي السلطة التنفيذية الجديدة الناتجة عن ملتقى الحوار السياسي الذي ترعاه البعثة الأممية للدعم في ليبيا.
في الطريق الصحيح
وتعوّل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا على الحفاظ على هدنة وقف إطلاق النار الموقعة في أكتوبر الماضي بين طرفي النزاع.
وأعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز دعوة بعثة الدعم في ليبيا أعضاء ملتقى الحوار السياسي للتصويت على الآلية المقترحة لاختيار السلطة التنفيذية المؤقتة اليوم الإثنين، على أن يجرى التصويت على مدار 24 ساعة، وإعلان النتائج فور الانتهاء من فرز الأصوات الثلاثاء.
ومع حصول شبه إجماع ليبي على ضرورة التوجه نحو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في ديسمبر القادم تكون ليبيا أمام مسافة قصيرة لتحقيق استقرار سياسي، يسمح بعودة الحياة الاقتصادية إلى طبيعتها، وهو ما يراه متابعون ضروريا لتفادي سيناريو عودة الحرب مع استمرار بقاء القوات الأجنبية التي تفوق حسب الإحصائيات 20 ألف جندي ومرتزق يتوزعون على 10 قواعد عسكرية على التراب الليبي.
في مقابل التقدم لمسعى اختيار السلطة التنفيذية. رحبّت الولايات المتحد الأمريكية، السبت، ب التقدم الذي أحرزته اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي نحو اختيار سلطة تنفيذية مؤقتة جديدة، ودعت في ذات الوقت الشعب الليبي والمجتمع الدولي إلى استخدام جميع الأدوات المتاحة لمنع أي محاولات لعرقلة الانتقال السياسي.
وتتمثل مهمة الحكومة الموحدة الجديدة، حسب البيان، في إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر من هذا العام، وتوفير الخدمات العامة، وإدارة وتوزيع ثروات ليبيا بشفافية لصالح جميع المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.