البروفيسور علاء النهري: هذا هو موعد سقوط الصاروخ الصيني ووجهته    الصيرفة الإسلامية فتح 12 ألف حساب وفق التمويل الإسلامي    بوقادوم يتباحث مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    اليوم الوطني للذاكرة لا يقتصر فقط على مجازر 8 ماي    بالصور.. اجتماع رئيس الفاف الجديد مع رؤساء الأندية    بن بوزيد: إطلاق سجل الإمتناع عن التبرع بالأعضاء    رئاسة شؤون الحرمين توثق" مقام إبراهيم" بصور نادرة وحديثة بأحدث تقنيات التصوير.    الهند..رقم قياسي جديد في عدد الإصابات بكورونا    مواجهتان وديتان لتخفيف الأضرار: عمارة وبلماضي يتحركان لإنقاذ تربص جوان    قوجيل: يجب معالجة مسألة الذاكرة بين الجزائر و فرنسا في إطار حوار دولة مع دولة    المسيلة: ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات إلى 4 وفيات    المحكمة الاسبانية العليا تنفي استدعاء الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي    وزارة الدفاع: القضاء على إرهابي بالمدية    وزارة الصحة: 26 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة بكورونا    محرز يضيء سماء مانشستر ويبلغ أفضل مستوى في مشواره    وزير السياحة يستقبل سفير جمهورية مصر العربية بالجزائر    المغرب يستدعي سفيرته في برلين    الجزائر أمام مفارقة مناخية عويصة    بلمهدي يشرف على فعاليات جائزة الجزائر لحفظ القرآن وترتيله وتجويده    إطلاق أشغال انجاز طريقين سريعين جديدين لفك الاختناق المروري بالجزائر العاصمة    استئناف بث سلسلة "عاشور العاشر 3" ابتداء من اليوم الخميس    تغيير موعد إجراء قمة المولودية - الوداد البيضاوي    أسعار النفط تتراجع    سلمى غزالي: لا شيئ يُعوض الأخت الصغيرة    بيان من الوزارة الأولى بخصوص الإضرابات الأخيرة    ترقب تساقط أمطار رعدية اليوم على عدة ولايات من الوطن    "بنك الاسكان سيشرع في تمويل البرامج السكنية"    وزير الصحة يزف بشرى للأطباء ""معالجة الملفات المتعلقة بالترقية في الرتب و النظام الأساسي و نظام التعويضات"    منظمة حماية المستهلك تحذر من الغش في العداد الكيلومتري للسيارة    بوقادوم يتحادث مع نظيرته البوسنية .. وهذا ما دار بينهما    عقوبات مشدّدة على المجموعات المعرقلة لعملية الإقتراع    لتشجيع السياحة.. إيطاليا تُحضر لإطلاق جواز سفر كورونا    سليماني: 68 بالمائة من التجار يحملون سجلات إلكترونية.. تحيين مدونة النشاطات الإقتصادية    تساقط الأمطار تتسبب في غلق طرقات ولائية    عرقاب يُشرف اليوم على تدشين أنبوب الغاز الرابط بين منطقة مشرع النوار بالنعامة وبني صاف بعين تموشنت    مديرية الشؤون الدينية بوهران تعلن عن توقيت صلاة العيد    هذا هو توقيت صلاة العيد في وهران    بلعريبي يشدد على ضرورة إتمام إنجاز سكنات عدل قبل نهاية السنة الجارية    حادث انحراف حافلة لنقل المسافرين في سطيف يخلف 12 ضحية    تعيين مصطفى بوديبة عضوا بمجلس الأمة    هذه فرضيات ظهور سلالات كورونا المتحوّرة بالجزائر    لا خسائر في الهزة الأرضية بالشلف    هل يجوز للرجل إخراج زكاة الفطر عن أبنائه العاملين؟    الرئيس تبون يتسلم رسالة من أمير الكويت    حقائق مروّعة عن جرائم فرنسا بالصحراء    الرئيس الأمريكي يعرب عن أمله في لقاء نظيره الروسي    "مدرسة المشاغبين "بالألوان    رمضان 2021.. قاسٍ وحزين    توثيق لتاريخ مزدحم بالذكريات والشهادات    انتصار ولكن...    ختان جماعي للأطفال المعوزين واليتامى    السعودية تعرض صوراً نادرة لمقام إبراهيم    إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ»    مشاهد معبرة عن الحرقة في مسرحية «بابور الوهم»    تعادل بطعم الهزيمة    متعة للاعبين وفرجة للصائمين    تقديم مباراة الجياسكا لتاريخ 11 ماي    أدوار مهمة لشخصية «دودي» في الحلقات الأخيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأساتذة المتعاقدون يصعّدون والتجار في إضراب
نشر في الشعب يوم 13 - 04 - 2021

غضب اجتماعي بلغ مستويات قياسية وبات يهدّد استقرار المغرب المنشغل بترسيخ احتلاله للصحراء الغربية ونهب ثروات شعبها، فيما يشتدّ الاحتقان بداخله وتهتزّ الشوارع رفضا لتردّي الوضع المعيشي من جهة، وللقمع المسلّط على المدنيين المسالمين كلّما حاولوا التعبير عن سخطهم من جهة ثانية.
بعد «ثورة» الأساتذة الذين انتفضوا للمطالبة بحقوقهم المهنية الصّرفة وما تعرّضوا له من قمع وهدر للكرامة، أعلنت فدرالية الجمعيات التجارية والمهنية والحرفية المغربية خوض إضراب وطني يوم الجمعة القادم، بإغلاق المحلات التجارية لمدة 24 ساعة، احتجاجا على طريقة احتساب المساهمة المهنية الموحدة في شقها الضريبي، مطالبين بأن تصبح في متناول المنتسبين للقطاع.
وندّدت الفيدرالية، بما وصفته «سياسة الاستخفاف تجاه المطالب المشروعة التي تقدمت بها للجهة الوصية على القطاع»، مستنكرة «الإقصاء الممنهج وعدم إشراك الفدرالية ومجموعة من القوى الحية في صنع القرار المتعلق بنظام المساهمة المهنية الموحدة».
وحمل التجار، الجهات المسؤولة ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة عدم الإستجابة لمطالب التجار والمهنيين والحرفيين.
الأساتذة المتعاقدون يصعّدون
غضب التجار، تزامن والإضراب الوطني الذي خاضه أمس الأساتذة المتعاقدون احتجاجا على الاستدعاءات والاعتقالات التي تطالهم والممارسات القمعية التي يتعرضون لها.
وأفاد بيان لتنسيقية الأساتذة «إنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه الرأي العام والشعب المغربي حلولا لملف التعاقد وكل الملفات العالقة في قطاع التعليم، وعوض الاستجابة لمطالب الأساتذة، اختارت الدولة المغربية تسليط آلتها المخزنية القمعية على الأساتذة العزل».
وأفادت، أنه «بعد إطلاق سراح الأساتذة الذين تمّ اعتقالهم إبان الاضراب الوطني الأخير، تفاجأوا مجدّدا بخبر استدعائهم إلى الرباط للمثول أمام الضابطة القضائية من جديد للمرة الثانية دون أدنى مبرّر لذلك».
وأضاف المصدر ذاته، أنه «جرى قمع الأساتذة والتنكيل بهم واختطافهم مع احتجازهم في مخافر تفتقر لأدنى شروط الإنسانية وتمّت معاملتهم معاملة المجرمين، كما تمّ تحرير محاضر كيدية في حقهم، لا لشيء إلا لمطالبتهم بحقهم في الإدماج بأسلاك الوظيفة العمومية».
وكشفت التنسيقية، أن مسلسل التضييق مازالا مستمرا، إذ تمّ تقديم الأستاذ المتعاقد اسماعيل كزو أمام المحكمة، وهو ما اعتبرته «انتقاما منه على نضاله وانخراطه في معركة إسقاط التعاقد».
وعادت التنسيقية للتأكيد على رفضها لمخطط التعاقد ودعت أيضا الأساتذة لحمل الشارات السوداء، والاستمرار في مقاطعة التأهيل المهني، مؤكدين على أن الاعتقالات لن تثني الأساتذة على مواصلة نضالهم.
وكان السلطات الأمنية المغربية قد اعتقلت بالقوة الثلاثاء الماضي، 19 أستاذا، شاركوا في مسيرة احتجاجية بالرباط ، تنديدا بإسقاط نظام التعاقد وإدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية.
تحذير من تغوّل الأجهزة الأمنية
في السياق حذرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من «تمدّد السلطوية في المغرب وتغوّل الاجهزة الأمنية»، معربة عن مخاوفها من «توظيف القضاء من طرف السلطة التنفيذية لتصفية حساباتها في حق التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد للتنصل من التزاماتها وطمس مطالبهم العادلة والمشروعة».
وطالبت الجمعية في بيان لها، بفتح تحقيقات «فعّالة ونزيهة»، بشأن التصريحات حول سوء المعاملة والتعنيف من جانب القوات العمومية أو غيرها في حق الأساتذة، المحتجين سلميا، مستنكرة، الاعتقالات التعسفية التي مسّت العديد من الأستاذات والأساتذة، كما طالبت بوقف المتابعات في حقهم.
ودعت الجمعية الحقوقية، السلطات وكل أجهزة الدولة المغربية، إلى «احترام حرية التعبير والحق في التجمع والتظاهر السلمي، واستبعاد المقاربة القمعية، وعدم توظيف حالة الطوارئ الصحية للإجهاز على حقوق الانسان الأساسية وللتغطية على فشل السياسات العمومية، وتعبيد الطريق نحو المزيد من الاستبداد والفساد».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.