وزارة العمل توضح بخصوص الزيادات في معاشات التقاعد    المغرب أصيب بهستيريا لهذا السبب    بالصور.. هجوم حاد على محرز بعد تضامنه مع فلسطين !    عين الدفلى: 4 جرحى اثر اصطدام حافلة وسيارة بمدينة سيدي لخضر    وزارة الصحة: 29 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة بكورونا    الرئاسة الفلسطينية تدين "الجريمة الصهيوينة البشعة"    بن دودة تؤكد على أهمية التثمين الاقتصادي للمواقع و المعالم الأثرية عبر الوطن    الاتحاد الإيطالي يهدد جوفنتوس بإخراجه من الدوري    مواجهة مفتوحة بين الحكومة والنقابات    مجلس الأمة يدين الانتهاكات الوحشية للصهاينة    وزير الداخلية يشرع في زيارة عمل إلى البرتغال    «السلطة المستقلة» تنسّق مع الأحزاب لإنجاح التشريعيات    كأس الرابطة: تحديد تاريخ إجراء القرعة    راموس يلمح لانتقاله إلى سان جيرمان برسالة لنيمار    محرز يثير الندم في سانت مارين الأسكتلندي    المنتخب الجزائري رقم تاريخي في انتظار الجزائر وبلماضي الشهر المقبل    إسكان مليون و150 ألف مواطن في سنة ونصف    هكذا يستعد الجزائريون لإحياء عيد الفطر    الدرك الوطني يضع مخططا أمنيا لعيد الفطر    نقل بري للمسافرين: تكثيف الرحلات خلال الأيام الأخيرة من رمضان وعيد الفطر    بوقدوم يتحادث مع نظيره الإيراني    تتويج بن زخروفة عمر وبلال العربي بجوائز الطبعة الرابعة    لقاء عربي أول للإنشاد والمديح بالعاصمة    وزارة الشؤون الدينية تدعو لتجنب التجمعات    عيد الفطر: الأول والثاني من شوال عطلة مدفوعة الأجر    بن بوزيد يلتقي نقابة الممارسين الأخصائيين في الصحة العمومية    بلمهدي: المساجد ضربت أروع الأمثلة خلال رمضان    اقتصاد شفاف…آلية جديدة تسمح بمراقبة انتاج واستهلاك مختلف السلع والمنتجات    البرنامج الوطني للسكن: الأشغال منتهية أو قيد الانجاز في 70 بالمائة من المشاريع    يقتحمون سكنا و يعتدون على صاحبه لسرقة أغراض    رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يؤكد: إصلاح تسيير المرفق العام «يرفع جاذبية الجزائر كوجهة مستقطبة للاستثمار»    مجلس الأمن يبحث تصاعد التوتر بمدينة القدس    الشعب الصحراوي يجدّد تشبثه بخيار الكفاح    تعيين محمد مشرارة مستشارا لرئيس "فاف"    توخّيًا لضمان الوفرة وكبح جشع المضاربين: تفريغ كميات كبيرة من مخازن البطاطا في أسواق الجملة    الطوارئ في 18 ولاية أمريكية بعد هجوم الكتروني على أكبر خط للمشتقات النفطية    بوقدوم يدعو لبعث روح التضامن العربي والاسلامي لنصرة القضية الفلسطينية    إيطالية تتلقى 6 جرعات من لقاح "فايزر" عن طريق الخطأ    برقم خارق.. أندي ديلور يعادل إنجاز مبابي    رغم تراجع التمويل..هبات تضامنية واسعة    السكك الحديدية: انطلاق أول رحلة بين المسيلة والجزائر العاصمة    ماذا كان يفعل رسول الله يوم العيد؟    السلطات الفرنسية غير مستعدة للاعتراف بجرائمها    تنظيم اللقاء العربي الأول للإنشاد والمديح بالجزائر العاصمة    الوزير بوغازي: قطاع السياحة يولي أهمية بالغة للذاكرة الوطنية    أصحاب المشاريع أحرار في اختيار مورديهم    بن دودة تدعو لمواصلة العمل بالموقع الأثري "مرسى الدجاج" لاكتشاف حفريات أثرية أخرى    بلعيد ينتقد طريقة تفعيل المادة 200 من القانون العضوي للانتخابات    هجوم إلكتروني يدخل 17 ولاية أمريكية في حالة طوارئ    الوقود متوفر أيام العيد ولاداعي لظاهرة الطوابير أمام المحطات    هبوب رياح قوية على السواحل الوسطى والغربية    الغنوشي يشكر الجزائر على دعم بلاده لمواجهة جائحة كورونا    ترك إسما عزيزا    هؤلاء الفائزون في مسابقة جائزة الجزائر لحفظ القرآن    من آيات الله في الكون ...الهيدروجين اسرار و عبر    《ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين》    قل صاموا و السّلام    تكريم المجاهد «عمار سبيع» ومعرض للصور والكتب التاريخية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب: أكبر جمعية حقوقية تحذر من تغول الأجهزة الأمنية

حذرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من "تمدد السلطوية في المغرب و تغول الاجهزة الأمنية"، معربة عن مخاوفها من "توظيف القضاء من طرف السلطة التنفيذية لتصفية حساباتها في حق التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد للتنصل من التزاماتها وطمس مطالبهم العادلة والمشروعة".
وطالبت الجمعية في بيان لها, بفتح تحقيقات "فعالة ونزيهة", بشأن التصريحات حول سوء المعاملة والتعنيف من جانب القوات العمومية أو غيرها في حق الاساتذة, المحتجين سلميا, وترتيب الجزاء القانوني, مستنكرة, الاعتقالات التعسفية التي مست العديد من الأستاذات والأساتذة, كما طالبت بوقف المتابعات في حقهم.
ودعت الجمعية الحقوقية, السلطات و كل اجهزة الدولة المغربية, إلى "احترام حرية التعبير والحق في التجمع والتظاهر السلمي, واستبعاد المقاربة القمعية, وعدم توظيف حالة الطوارئ الصحية للإجهاز على حقوق الانسان الأساسية وللتغطية على فشل السياسات العمومية, وتعبيد الطريق نحو المزيد من الاستبداد والفساد".
وأكدت في سياق متصل, أن معالجة القضايا والاشكالات,ينبغي أن يمر عبر الحوار الديمقراطي الجدي والبناء مع الفرقاء الاجتماعيين والمعنيين, وفق مقاربة تشاركية تراعي المطالب العادلة والمشروعة, وتنهي الانتهاكات التي أصبحت عنوانا لانتكاسة حقوق الانسان.
وذكرت بتحذير المفوضية السامية لحقوق الانسان للدول والحكومات, بمناسبة اليوم العالمي للديمقراطية بتاريخ 15سبتمبر2020, من استغلال حالة الطوارئ الصحية واستخدام الصلاحيات الاستثنائية, لمواجهة جائحة "كوفيد-19",كسلاح لإخراس المعارضة وقمع الحريات.
وعبرت ذات الجمعية, عن "دعمها ومؤازرتها وتضامنها مع الشغيلة التعليمية, بكل مكوناتها في نضالها من أجل ملفاتها المطلبية الموحدة والفئوية, وإدانتها للمقاربة الأمنية وجميع ضروب القمع والمنع الذي طال الوقفات الاحتجاجية لأيام 05, 06, 07 و08 ابريل من الشهر الجاري".
وشددت على أنها, "تتابع استمرار المنحى الخطير للدولة في التعامل مع الحق في التظاهر السلمي, مسجلة أن الدولة ماضية في استغلال حالة الطوارئ الصحية للإجهاز على الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين والمواطنات,فاسحة المجال للمزيد من تمدد السلطوية, وتغول الأجهزة الأمنية المنفلتة من أية رقابة".
وابرزت أن "المنع والحصار والتعنيف واستعمال القوة, في مواجهة الاحتجاجات السلمية للأساتذة المتعاقدين انتهاك صارخ للمعايير الدولية لحقوق الانسان, وأن الاعتقالات التي شملتهم تعسفية, وأن ما تعرضوا له أثناء توقيفهم, أو في مراكز الشرطة يرقى إلى مستوى الممارسات المهينة و الحاطة بالكرامة الإنسانية".
وكانت السلطات الأمنية المغربية اعتقلت, الثلاثاء الماضي بالقوة, 20 استاذا, شاركوا في مسيرة احتجاجية بالرباط, تنديدا بنظام التعاقد, مطالبين بإدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية, ووقف الاحتقان الذي يعيشه القطاع منذ أشهر عديدة, خاصة في ظل تجميد الوزارة للحوار بين الجانبين.
وخلف التدخل الأمني في مواجهة المسيرة الاحتجاجية للأساتذة المتعاقدين إصابات في صفوف الأساتذة, نتيجة التدافع, مما تطلب نقل عدد كبير منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وجدير بالذكر, أن السلطات المغربية لجأت مجددا الى استخدام القوة, لتفريق تظاهرة مناهضة للتطبيع, كانت قد دعت إليها "الجبهة المغربية لدعم فلسطين", تزامنا مع تخليد ذكرى يوم الأرض الفلسطيني, وبعد أشهر من تطبيع النظام المغربي مع الكيان الصهيوني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.