أسعار النفط تُسجل مستويات قياسية جديدة    مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لعمامرة يُستقبَل من قبل الرئيس التونسي قيس سعيد
نشر في الشعب يوم 27 - 07 - 2021

اختتم وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، ظهر أمس، زيارة العمل التي قام بها إلى تونس، حيث حظي خلالها باستقبال من قبل رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، حسب ما أفاد بيان للوزارة.
ذكر البيان، «أن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، نقل بهذه المناسبة، إلى الرئيس التونسي رسالة أخوة وصداقة من أخيه الرئيس عبد المجيد تبون، أكد فيها التزامه الراسخ بتعزيز أواصر الأخوة والتضامن والعلاقات الإستراتيجية التي تربط البلدين».
وفي هذا السياق، وجّه لعمامرة تحياته إلى الجالية الجزائرية المقيمة في تونس، حسب البيان. وأوضح بيان الوزارة، أن الاستقبال شكل فرصة لتبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية وآفاق تعزيزها من أجل تمكين البلدين من مواجهة التحديات المشتركة بشكل أكثر فاعلية، بما في ذلك تلك المتعلقة بجائحة كوفيد-19».
ومثل اللقاء - يضيف المصدر- «مناسبة أيضا للتطرق إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع في منطقة المغرب العربي ومنطقة الساحل والصحراء وكذلك على مستوى العالم العربي».
من جهة أخرى، عقد رمطان لعمامرة جلسة عمل مع نظيره التونسي عثمان الجرندي، حيث رحّب رئيسا دبلوماسية البلدين بتقارب المواقف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الإقليمي والدولي واتفقا على العمل من أجل مواصلة وتعزيز سنة التشاور والتنسيق في جميع المحافل الإقليمية والدولية، وفق ذات البيان.
.. يناقش مع الرئيس التونسي عددا من المسائل والتحديات
قال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، بأنه ناقش مع الرئيس التونسي قيس سعيد عددا من المسائل الدولية والتحديات المعاصرة.
أوضح لعمامرة في تصريح عقب استقباله من قبل الرئيس قيس سعيد «شرفني رئيس الجمهورية التونسية بهذا اللقاء، ونقلت إلى سيادته رسالة من أخيه الرئيس السيد عبد المجيد تبون، وهي رسالة مودة وأخوة، ورسالة تعكس العلاقات الثنائية المتميزة ما بين البلدين الشقيقين».
وأضاف «لقد اغتنمت هذه السانحة لتبادل المعلومات والتحاليل مع سيادة الرئيس حول عدد من القضايا الاقليمية والقارية التي تهمنا، كما استعرضنا عددا من التحديات على مختلف المستويات».
كما ناقشنا - يضيف لعمامرة - «عددا من المسائل الدولية والتحديات المعاصرة، وعقدنا العزم على أن ننتصر سويا على جائحة كورونا، مثلما أنتصر بلدانا بالأمس على الإستعمار، بفضل تظافر الجهود والتضامن اللامحدود»، مستذكرا بأن «تونس الشقيقة كانت دائما حليفة للجزائر، التي ترغب في بناء علاقات مثالية مع تونس».
وقال في هذا الإطار «ها نحن ننطلق وبقوة في سياق بناء الاتحاد المغاربي لتحقيق هذا الهدف المنشود، لتكون حقيقة تونس ولجزائر نواة للعمل الجاد والمتكامل والطموح».
واختتم وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج السيد رمطان لعمامرة ظهر اليوم الثلاثاء، زيارة العمل التي قام بها إلى تونس حيث حظي خلالها باستقبال من قبل رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس سعيد، حسب ما أفاد بيان للوزارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.