مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعجيل بفتح قاعة العلاج«العمالي محمد»
نشر في الشعب يوم 29 - 08 - 2021

يطالب، العشرات من سكان بلدية بوكرام، 65 كلم أقصى غرب عاصمة ولاية البويرة، من السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية، التدخل العاجل لفتح قاعة العلاج الجديدة « العمالي محمد».
جاءت مطالب السكان المشروعة، بناء على وعود تلقوها مفادها تدعيم قاعة العلاج بطاقم طبي وشبه طبي، يتكفل بعلاج أبناء المنطقة والمناطق المجاورة لهم، الذين عانوا الويلات المتواصلة مع التنقلات اليومية إلى مدينة الأخضرية، التي تبعد عنهم بما يزيد عن 25كلم عن مقر سكناهم، لأجل القيام بالفحوصات الطبية في مستشفى عمران أوعمران، أو في العيادات الخاصة أو لدى الأطباء الخواص العامين و الأخصائيين، وذلك كما يقول السكان في تصريح ل « الشعب» بأثمان باهظة جدا اكتوت جيوبهم منها، وزادتهم من متاعب الحياة اليومية.
ويضيف السكان، الذين عبروا لنا عن غضبهم وأبانوا عن استيائهم وتذمرهم الشديد، توحي لك حالة الإحباط واليأس التي أصابتهم، جراء المعاناة وعدم تجسيد تلك الوعود على أرض الواقع، ولازالوا ينتظرون إلى اليوم لتحويل تلك الوعود إلى أفعال ملموسة، ملفتين الانتباه أنه هناك من أبناء المنطقة من يشتغلون في القطاع الصحي، فمنهم أطباء عامين ،ممرضين وشبه طبيين، يزاولون عملهم في المراكز الصحية و مستشفيات الأخضرية والقادرية على وجه الخصوص، حيث يقطعون مسافات طويلة يوميا ذهابا وإيابا للالتحاق بأماكن عملهم، ما شكل لهم متاعب صحية ومادية يومية لهم.
ويشير السكان أيضا، أن أبناء المنطقة لهم الاستعداد التام للعمل في قاعة العلاج، التي صرفت عليها الدولة الجزائرية الملايير لتشييدها وتجهيزها بالمعدات الطبية واللوازم الإدارية وغير ذلك، في إطار تحسين معيشة المواطن بمناطق الظل المهمشة.
يقول السكان في هذا الصدد إن هناك طبيبة عامة تعمل في مستشفى القادرية، مستعدة لضمان الدوام طيلة أيام الأسبوع في قاعة العلاج، شريطة تقديم لها تسهيلات إدارية من الجهات المسؤولة عن القطاع الصحي بالولاية، مع أن هذه الطبيبة» حنان ب»، قامت بعدة مراسلات ومقابلات شفوية مع المسؤولين بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بالأخضرية لأجل تحويلها إلى هذا المرفق الصحي الهام.
ولمعرفة الموضوع تنقلت « الشعب» إلى مديرية الصحة والسكان وطرحت انشغالات السكان المتعلقة أساسا بقاعة العلاج على المسؤولة الأولى عن القطاع « لاليام فتيحة»، هاته الأخيرة التي ربطت عدم فتح قاعة العلاج بالظروف الصحية الصعبة الناجمة عن انتشار وباء كوفيد 19، وكذا إلى تسخير كل الأطقم الطبية وشبه الطبية في مصالح الكوفيد بمستشفيات الولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.