اجتماع مجلس الأمن الإفريقي يشيد بدور الجزائر    الوفد الجزائري يرفض الجلوس خلف الصهاينة    الإعلام الوطني مدعو لمواجهة الهجمات الإعلامية التي تُشن ضد الجزائر    مجلس الأمن مطالب بأن يتعامل مع القضية الصحراوية بمسؤولية    سؤال عن محرز يُحرج نجمة الخضر    عين الدفلى: الإطاحة بعصابة مختصة في الاعتداء والسرقة    تعويض 30 ألف متضرّر من الحرائق ب226 بلدية    التجّار والمُستوردون مُلزمون بالتصريح بمخازنهم    الحديث مع الغرباء يجعلنا أكثر سعادة    وزير الصحة يبشر إطلاق مشروع المركز الاستشفائي بورقلة    العثور على رئيس ورشة أشغال ميت بعمارة في طور الإنجاز بعنابة    التّاريخ لم يُثبت إلغاء وسيلة إعلامية لأخرى    تكريم شخصيات من الحركة الرياضية    تونس- الجزائر في الجولة الافتتاحية، يوم 9 نوفمبر    مجلس الأمّة يهنّئ أسرة الإعلام    معرض الإنتاج الجزائري، في ديسمبر المقبل    الجزائر-نيجيريا: تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين    مجلس السلم والأمن الافريقي يشيد بدور الجزائر    زيارة للوحدة الجوية للأمن وفرقة شرطة الحدود    الحاجة للتوافق    تجربة الصّحافة الإلكترونية نجحت بفضل تقنيات البرمجة الجديدة    طرد المغرب من ندوة بجنوب أفريقيا    فيروس كورونا في بريطانيا: تسجيل 49298 إصابة جديدة و180 وفاة    تخلفنا عن الاقتصادات المتقدمة .. لا تعرقلوا خططي الاستثمارية    شبيبة السّاورة تواجه كونكورد الموريتاني اليوم    تحذير رسمي لجيبوتي قبل مواجهة الجزائر    ستة ملايين يورو تقرب بن ناصر من مغادرة ميلان    محرز يقدم درسا في الوطنية لأندي ديلور    «ايمدغاسن» ضريح نوميدي نادر    تفعيل دور المعارف التقليدية المتوارثة لدى سكانها    «المركزي الياباني» يبقي على السياسات النقدية فائقة المرونة    انحصار الجائحة يلقي بظلاله على المحصول    تسجيل 84 اصابة جديدة بفيروس كورونا حالتي وفاة و 61 حالة شفاء    اعلام العرب و فرنسا    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في سفره وترحاله    سباق متسارع للتسلح من أمريكا إلى الصين    ترقب تساقط أمطار في شكل زخات رعدية عبر العديد من ولايات الوطن ابتداء من اليوم الجمعة    الصهاينة ينتقمون حتى من الجثث    البروفيسور رحال: لايمكن الجزم بعدم وجود موجة رابعة لفيروس كورونا    الرئيس تبون يوجه رسالة لنظيره الموريتاني    ثلاثة قتلى وخمسة جرحى في حادث اصطدام سيارة اسعاف باخرى سياحية بباتنة    تسويق أكثر من 100 ألف طن من البطاطا وبيعها ب 50 دج للكيلوغرام الواحد    شبيبة القبائل و شبيبة الساورة في رحلة التأكيد    السودان تطلب فتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    مقري:"ماكرون لم يقدم عملا بطوليا للجزائر وتصريحاته حول 17 أكتوبر تخدم اللوبي اليهودي"    "لأنك البحر" لعليمة عبدات: دعوة لمعرفة الذات عبر استكشاف الآخر    الوالي مستاء من نسبة التلقيح ضد فيروس كورونا بجيجل    الخبازون يعلنون تعليق الإضراب المفتوح    دراسة سبل المرافقة من أجل تعميم استعمال الطاقات المتجددة بالمحطات البرية لنقل المسافرين    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    الاتفاق على توظيف البحث العلمي في قطاع الأشغال العمومية    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أنامل جزائرية مزجت بين التّاريخ والطّبيعة
نشر في الشعب يوم 14 - 09 - 2021

تشبه حديقة القصص الخيالية، «حديقة الجنة ببرلين»، وتسمى كذلك ب «الحديقة الشّرقية» وب «حديقة الأنهر الأربعة»، فهي من إبداع المهندس البيئي والمُصمّم العالمي الجزائري كمال الوافي، والذّي أحدث إضافة إلى «حدائق العالم» في برلين، وهي حديقة شرقيّة تقليدية بطابع مغاربي.
تجذب فضول الزّائرين وتُعد وسيلة لتعريف الألمان بالثقافة العربية والإسلامية السّمحاء، حيث كانت الشّراكة مع المؤسّسات الألمانية المسؤولة عن البناء الأساسي، وبإشراف المُصمّم الجزائري على مختلف النقوش البارزة وأعمال البلاط والزّخارف مثل «المقرنصات» ثلاثية الأبعاد والأرابيسك متعدّد الأضلاع المعروف باسم «الزليج»، إلى جانب الرسم والخط الذي يُضفي على الحديقة مظهرًا أكثر جمالاً ورونقًا.
وتطلّب من المُصمّم الجزائري أيضًا اختيار مواد تكون متناسبة مع المناخ في ألمانيا، كاختيار الجص المُقاوم للصّقيع، وبشكل خاص كذلك النّباتات التي يُمكنها التعايش في تلك البيئة، فكانت حدائق قصر الحمراء في إسبانيا المثال الوحيد لهذا النوع من الهندسة المعمارية في أوروبا حتى الآن، لكن الجزائري كمال الوافي بتصميمه لهذه الحديقة أكّد أنّ الحدائق الشرقيّة ليست بأي حال من الأحوال مظهرًا «مُنقرضًا» للثقافة الشرقية.
وللإشارة، فقد حقّق المُهندس الجزائري اللاّمع كمال الوافي شهرته العالمية من خلال تصميم 720 ألف مترا مربعا من الحدائق والفضاءات الخارجية في «معرض إكسبو» العالمي سنة 2000، غير أنّه يعتبر «الحديقة الشّرقية» ببرلين أهم مشاريعه، فكانت دائمًا تصاميمه فلسفة خاصة، إذْ تربط بين «حكايا التّاريخ والخصوصية الثقافية وسحر الطّبيعة».
المصدر: مجلة التنمية المحلية عدد جويلية (بتصرف)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.