الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون في مرافقة مالي في دعم الاستقرار    الرئيس تبون "يعتزم طرح تاريخ يجمع بين الرمزية الوطنية التاريخية والبعد القومي العربي"    جامعة الجيلالي اليابس تقرّر مواصلة الدراسة    تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    المخزن فشل في إقحام الجزائر وموريتانيا في النزاع بالصحراء الغربية    دعوات بالغيت للبلاد و العباد    الوزير سبقاق يستقبل «المحاربين» ويجدّد دعم الدولة لهم    مولودية وهران نخلة ..."لي يخرب فيها يخلا"    الشروع في المرحلة الأولى من تسجيلات المشاركين    توقيف مروجي المؤثرات العقلية في حالة تلبس    القبض على بارون مخدرات ومرافقيه    إحباط محاولة تهريب 1140 وحدة مشروبات كحولية    مغامرة محفوفة المخاطر في زمن الوباء    د . حبيب مونسي يُحاضر حول اللغة العربية أمام المثقفين والطلبة    عزوف عن التطعيم رغم الموجة الجديدة بغليزان    «أوميكرون» قد يكون علامة على قرب نهاية الوباء»    « التلقيح وتناول الحمضيات و حقنة «لوفينوكس» تجنّب مضاعفات خطيرة    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    كواليس وتحالفات للفوز بحقيبة "السيناتور"    "المحاربون" في مواجهة الكاميرون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    الجزائريون يطلبون الغيث    على طريق التوبة من الكبائر..    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    توقيف 3 مروجي مهلوسات    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    ندرة كبيرة في الحليب    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    إدارة الضرائب توضح الواجبات    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فخّ التحالفات
كلام آخر
نشر في الشعب يوم 03 - 12 - 2021

بقدر ما أفرزت الانتخابات المحلية وجوها جديدة، بقدر ما حملت معها أخرى أظهرت فشلها في إدارة الشأن المحلي خلال العهدة الأخيرة.
أكثر من هذا، راح بعضهم يسارع ليستثمر في تفسير القانون لخياطة اجتهاد على المقاس، عبر تحالفات بين قوائم لم تحصل على النصاب القانوني.
وإذا كان قانون النظام الانتخابي قد أنجز شوطا معتبرا في تعزيز مسار إبعاد المال الفاسد عن المشهد السياسي، فإن قانون البلدية ترك فجوات تستدعي معالجة في العمق، بما يحمي قيمة الانتخاب ويضمن حقوق القائمة الفائزة ولو بأغلبية نسبية ومن ثمة قطع الطريق أمام دعاة التحالفات.
لهذا هناك بلديات عديدة في هذا المأزق، في انتظار اجتهاد من السلطات المكلفة بتأمين المسار الانتخابي حماية قيمة الأغلبية النسبية من "أخطبوط" تحالفات تجمع أضدادا في صورة أشبه بمحاولة اختطاف المجلس، فتجد قائمة تحصلت على مقعد أو ثلاثة تتحالف مع أخرى لمنع قائمة فازت بأغلبية نسبية، ويكون الأمر مقبولا "ديمقراطيا" لو يتم ذلك على أساس برامج وخطط تشرح هذا الاختيار من ذلك.
أخبار مذهلة تخرج من مواقع تبرم فيها تحالفات لا تستقيم تزيد من تلويث صورة الانتخابات، في وقت ينتظر من المجالس الجديدة أن تبرز كقوة مبادرة جامعة لكل الفاعلين تنخرط في ديناميكية ميدانية تستلزم أفكارا في مستوى التحديات، لا مجال فيها لإقصاء أو تهميش، بقدر ما تكون مصدر إلهام للمجتمع في إرساء النقاش المفتوح وقبول الرأي المخالف واحتضان مبادرات كل أطياف المجتمع.
لما تستمع لمطالب استرجاع الصلاحيات وتوسيعها وترصد كفاءة البعض، ينتابك خوف على مستقبل المرفق العام، الذي يتطلب نجاعة في الأداء وشفافية في التسيير، لكسر دكتاتورية تحالفات، غالبا ما تبرم في أماكن مغلقة وفقا لحسابات الربح والخسارة، تختفي في معادلتها المصلحة العامة.
حال البلديات كما خلّفته المرحلة السابقة يرثى له وفقا لما ترسمه المشاهد اليومية للطرق والمدارس والبيئة والشباب المتطلع لأوضاع أفضل في مجال الاستثمار، ما يضع الذين يتولون إدارة الشأن العام المحلي تحت أضواء المتابعة ورصد الممارسات التي تسيئ للمرفق العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.