في حصيلة منافسات اليوم الثاني من الألعاب المتوسطية    الهولندي دانغوما يهدد مكانة الجزائري سعيد بن رحمة في وست هام    سوق الانتقالات الصيفة للمحترفين    المغرب يحاول لعب دور «الدركي» مقابل 50 مليون أورو: الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في مذبحة الناظور    وزير التجارة خلال عرض قانون المناطق الحرة بمجلس الأمة: لن نكرّر تجربة بلارة وتسيير المناطق الحرة سيكون شفافا    قضية باخرة "طاسيلي 2" التي عادت شبه فارغة إلى ميناء سكيكدة: التحقيق يكشف عن عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي مؤسسة النقل البحري    خبراء يبرزون الخبرة و التجربة الرائدة لسوناطراك ويؤكدون: اكتشافات النفط والغاز تعطي قدرة تفاوضية كبيرة للجزائر    الملاكم بولودينات للنصر    مطالبون بانتفاضة أمام الديكة: أمل تأهل الخضر يبقى قائما    بلدية باتنة: 5 أسواق يومية لبيع الماشية    الجزائر تتقوّى..    استهداف صادرات ب50 مليون دولار في 2022    ترقية مبادئ حركة عدم الانحياز    "الطريق العابر للصحراء"..الحلم يتحقّق    الفريق شنقريحة يستقبل مدير شركة روسية    تقييم وضعية سوق النفط    عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي المؤسسة    قبول ملفَّي زفزاف وسرار    سيد عزارة يعزز حصيلة الجزائر بذهبية خامسة    سعداء بالتنظيم والمشاركة النوعية وننتظر أفضل النتائج    تعزيز التعاون في علوم البحر    وفاة إحدى الضحيتين والعدالة تباشر التحقيق    ''البايلا" طبق اسباني أبدع فيه الجزائريون    المغرب في الزاوية الحادة    مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:    بمدرسة القيادة والأركان الشهيد سي الحواس بتمنفوست    مدير السياحة بقسنطينة يكشف:    حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها    فلسطين قضيتي وأدعو الشباب إلى تحقيق أحلامهم    مجدد المسرح بلمسة تراثية جزائرية    قضايا الفساد تعود للواجهة    196 مؤسسة تنتج محليا الأدوية والمستلزمات الطبية    ألعاب المتوسطية: إقبال منقطع النظير على عروض مسرح الشارع    بلعابد يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول تحول التربية بباريس    مقتل ممرضة بمستشفى بني مسوس بسلاح أبيض    مشروع قانون الاحتياط العسكري أمام البرلمان يوم غد    «معركة المقطع» من ملاحم الأمير عبد القادر العسكرية    بن زيان يستقبل رئيس ديوان أمير موناكو    رئيس الجمهورية وافق على المخطط الثاني للسرطان    مفهوم استراتيجي جديد للتحالف إلى غاية 2030    محاولات أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي    تخصيص 5 مليارات دولار لضمان الأمن الغذائي    كورونا: 13 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة    ارتفاع في درجات الحرارة غدا الأربعاء في ولايات الجنوب    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    تسليم 562 سيارة مرسيدس    ألعاب متوسطية: رحلة عبر تاريخ المسكوكات لدول مشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط    الألعاب المتوسطية: افتتاح الصالون الوطني لهواة جمع الطوابع والعملات النقدية بعين تموشنت    الصحة العالمية: أكثر من 3 آلاف إصابة مؤكدة بجدري القردة    الأزمة الليبية.. انطلاق الاجتماعات التشاورية بين مجلسي النواب والدولة بجنيف    جمعية صحراوية تدين تورط شركات أجنبية في مشاريع الطاقة بالمناطق المحتلة    سهرات المهرجان الأوروبي للموسيقى تمتع الجمهور بوهران    حضور وفد من شباب الجالية المقيمة بفرنسا في هذه الفترة بالذات بالجزائر "مهم جدا"    رفع ميزانية استيراد أدوية الأمراض النادرة إلى 14 مليار دينار    عشر التنافس في الطاعات..    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئاسة الفلسطينية تستنكر قرار واشنطن المجحف
نشر في الشعب يوم 22 - 05 - 2022

أعربت الرئاسة الفلسطينية، عن استنكارها واستهجانها الشديدين من قرار وزارة الخارجية الأمريكية، إلغاء تصنيف حركة «كهانا كاخ (كاخ)» الصهيونية المتطرفة من قوائم المنظمات الإرهابية الأجنبية بموافقة الكونغرس، مشيرة إلى أنّ «واشنطن تكافئ أعداء السلام» في المنطقة باتخاذها هذا الإجراء.
قالت الرئاسة الفلسطينية، في بيان صحفي، «إنّه في الوقت الذي يصر فيه الكونغرس الأمريكي على معاقبة الشعب الفلسطيني، من خلال الإبقاء على تصنيف منظمة التحرير الفلسطينية منظمة إرهابية، فإنّ الإدارة الأمريكية تغضّ الطرف وتكافئ أعداء السلام والاستقرار في المنطقة».
وأضافت الرئاسة الفلسطينية، أنّ هذا القرار بمثابة «مكافأة لنشطاء هذا التنظيم الإرهابي أمثال ايتمار بن غفير، الذي يعيث فسادا وتحريضا في مدينة القدس المحتلة، وغيرها من الأراضي الفلسطينية المحتلة.
خطر تهويد القدس
وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية حملات التحريض المتواصلة والمتصاعدة التي تطلقها الجماعات اليهودية المتطرفة، لحشد أوسع مشاركة في اقتحام المسجد الأقصى واستباحة بلدة القدس القديمة.
واعتبرت الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي، أمس الأحد، أنّ «مسيرة الأعلام وما يرافقها من حملات تحريضية جزء لا يتجزأ من مشاريع ومخططات الاحتلال الرامية إلى استكمال عمليات تهويد المدينة المقدسة وفرض السيادة عليها وتكريس ضمّها، وامتداد لتصعيد العدوان الصهيوني المتواصل ضد الشعب الفلسطيني عامة والقدس ومقدساتها بشكل خاص، وإمعان في تخريب أية جهود مبذولة لتهدئة الأوضاع في ساحة الصراع».
وحذرت الوزارة من مخاطر وتداعيات الحملات التحريضية «المشحونة بالعنف والحقد والكراهية والعنصرية»، ومن محاولات الكيان الصهيوني الرسمية الرامية إلى جر الصراع إلى مربعات الحرب الدينية لإخفاء الطابع السياسي لهذا الصراع». وشدّدت على أنّ إفلات الكيان الصهيوني، كقوة احتلال من العقوبات الدولية» يشجعها على التمادي في تنفيذ المزيد من مشاريعها التهويدية للقدس ومقدّساتها»، مشيرة إلى أنّ صمت المجتمع الدولي على الحملات التحريضية التي تقوم بها الجمعيات الاستيطانية المختلفة ونتائجها التصعيدية للأوضاع « يعد تواطؤا يلامس حدّ المشاركة في الجريمة».
واقتحم عشرات المستوطنين اليهود، أمس الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة.
وذكرت تقارير إعلامية أنّ عشرات المستوطنين اليهود اقتحموا المسجد الأقصى من جهة المغاربة على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته، وذلك بحماية شرطة الاحتلال.
تصعيد في عمليات الاعتقال
وفي غضون ذلك، شنّت قوات الاحتلال الصهيوني حملة اعتقالات في عدة مناطق في الضفة الغربية، حيث اعتقلت شابين من بيت فجار جنوب بيت لحم، وشابا آخر من مخيم عين بيت الماء غرب نابلس، بعد أن داهمت منزله وفتشته، فيما جرى اعتقال خمسة فلسطينيين من محافظة رام الله والبيرة.
ومن جانب آخر، أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية شرق محافظة غزة، نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المزارعين، وأجبرتهم على التراجع والانسحاب من مزارعهم.
وتتعمد قوات الاحتلال، المتمركزة خلف الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، استهداف المزارعين ورعاة الأغنام بشكل يومي ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم، لفلاحتها. واقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، عددا من القرى الفلسطينية غربي جنين بالضفة الغربية المحتلة. وحسب مصادر أمنية فإنّ قوات الاحتلال اقتحمت قرى الطيبة، رمانة، عانين، وغرب جنين، وشنّت حملات تفتيش واسعة وسط إطلاق القنابل الصوتية في قرية عانين، كما كثفت من تواجدها العسكري في محيط قريتي الجلمة وعرانة شمال شرق المدينة وفي محيط بلدة يعبد.
وصعدت قوات الاحتلال، في الأيام الماضية، من حملات المداهمة واقتحامات القرى والبلدات الفلسطينية بالضفة الغربية والقدس المحتلة، كما زادت من وتيرة الاعتقالات وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين. وفي سياق متصل، أطلقت بحرية الاحتلال، نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين في بحر شمال محافظة غزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.