تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    والي وهران يأمر بغلق فندق «الزينيت» وفتح تحقيق أمني    في ذكرى يوم إفريقيا:    في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية    طالب بالإعلان عن موسم أبيض    خلال ال48 ساعة الاخيرة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    تدابير لمواجهة الظرف الاستثنائي    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    وزير التجارة يصرح:    وفق توجيهات السلطات العمومية    أسعار النفط ترتفع    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    76 عملية تحسيسية لتفادي انتشار وباء كورونا    توضيحات حكيم دكار    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    الشرطة تكشف عن حصيلة تدخلاتها خلال العيد    أبوس تحذر من الغش وتؤكد:    الجزائر ترفع السعر الرسمي لنفطها الخام في جوان المقبل    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    العالم يتجه نحو رفع الحجر    وهران خاوية على عروشها    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    10 ملايين أورو للتخلي عن فيغولي    كيليني يروي كواليس خسارة النهائي أمام الريال    لاوتارو يمنع ميسي من مغادرة برشلونة    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    توقيف مروجي 170 قرصا مهلوسا بحي اللوز    جريحان في انحراف سيارة بحي جمال الدين    حجز 3 قناطير لحوم فاسدة    إعادة إسكان الأرملة مريم وبناتها    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    متى تقرير المصير؟    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجريم الفدية لوقف منابع التمويل
رزاق بارة:
نشر في الشعب يوم 24 - 06 - 2013

شدد رزاق بارة، مستشار لدى السيد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة على وقف التمويل بالفدية، باعتبارها المورد الأساسي، الذي يتيح لهذه المجموعات الاختطاف ومختلف أشكال التهريب لتمويل جزء كبير من نشاطاتها الإجرامية، لافتا إلى أن المجموعات الإرهابية تحاول استغلال النقائض الهيكلية في المنطقة من أجل بث الفوضى بتكثيف نشاطها.
وهي واحدة من أخطر التداعيات حسب ما جاء على لسانه على هامش أشغال مجموعة العمل الإقليمية حول تعزيز قدرات مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل التي باتت تهدد الاستقرار والتناسق الاجتماعي في بلدان المنطقة كافة، لما تحمله الفدية من أهداف سياسية أخرى أكثر تعقيدا.
وثمن رزاق بارة، جهود مجموعة العمل الإقليمية حول تعزيز قدرات مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل، التي أنشئت في إطار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، لتكون دعامة إضافية للمنظومة العالمية لمكافحة الإرهاب العابر للأوطان.
وانطلق في كلمته من الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجزائر في منطقة الساحل وخارجها، و التي جعلت الدولة ترفع التحدي مرة أخرى وبشدة، موضحا أن الصلات الوثيقة التي أصبحت تربط بين المجموعات الإرهابية والجريمة المنظمة، توضح الإشكالية الأمنية في منطقة الساحل.
وذكر أن منطقة الساحل تعيش اليوم تطورات تأزمت في الأشهر الأخيرة منذ انتشار المجموعات الإرهابية بشمال مالي، في وقت أحدث فيه القرار السيادي الذي اتخذته السلطات المالية الانتقالية بطلب المساعدة من الشركاء في المنطقة ومن خارجها، في إطار تنفيذ اللائحة رقم 2085 الصادرة عن مجلس الأمن الأممي، إلى جانب نشر قوات أممية، حركية واضحة يضيف المتحدث لإدراج مسعى مكافحة الإرهاب ضمن إطار أشمل وأوسع.
وفي هذا الإطار، أشار إلى أن مكافحة الإرهاب العابر للأوطان، تستدعي حتما القضاء على الآفات التي يتغذى منها وفي مقدمتها الفقر والتهميش والنقائص في الحكامة، وهو ما يتطلب ضم الجهود يشدد لتكثيف الإرادات من مختلف الاتجاهات.
ولا يتأتى ذلك، يضيف بارة إلا من خلال رفع التحدي في إطار التشاور والتبادل والعمل الموحد من أجل تنسيق الجهود وتعزيز التضامن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.