غوغل تحظر "هواوي" من استخدام خدماتها وتحديثات "أندرويد"    “ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    منذ بداية الشهر الجاري    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    سيشرف على رمايات المراقبة    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاركة قياسية ومناسبة لتشجيع الشراكة المنتجة بين المؤسسات
نشر في الشعب يوم 27 - 05 - 2016

تفتتح، اليوم، الطبعة 49 لمعرض الجزائر الدولي، بمشاركة قياسية لمؤسسات وطنية وأجنبية تمثل مختلف القطاعات الصناعية المنتجة، ستشكل فرصة سانحة للمتعاملين الاقتصاديين لبحث إمكانات الشراكة والاستثمار. فيما وقع الاختيار على الشركات الإفريقية لتكون ضيف الشرف.
يدشن الوزير الأول عبد المالك سلال، مرفوقا بأعضاء الحكومة وممثلي السلك الدبلوماسي، معرض الجزائر الدولي في دورته 49، الذي سيمتد إلى غاية 02 جوان المقبل واختير له شعار: «الاستثمار والمؤسسة في قلب الاقتصاد المنتج».
ومن خلال برنامج وشعار الطبعة، يتضح أن القائمين على معرض بهذا الحجم، يريدون تمرير رسالة واضحة، تتمشى والتوجهات الكبرى للاقتصاد الوطني، حيث باتت المؤسسة الوطنية، عمومية كانت أو خاصة، جوهر معادلة التنمية الوطنية والخروج من التبعية للمحروقات، خاصة وأن الإصلاحات العديدة المنجزة والمستمرة، تعمل من أجل التخلص من العراقيل البيروقراطية وإبعاد الإدارة عن تسيير شؤون الاستثمار.
وتظهر في الوقت ذاته الاهتمام الذي توليه الجزائر للسوق الإفريقية، من خلال منح صفة ضيف الشرف لممثلي الشركات الإفريقية المستوردة، على مستوى صالون الصادرات «جزائر إكسبور».
منذ سنتين تقريبا، وضعت السلطات الجزائرية، بلدان القارة الإفريقية وبدرجة أقل المنطقة العربية، على قائمة الاهتمامات، من أجل توسيع وفسح السوق للمنتجات الوطنية المختلفة، تجلت هذه الإرادات في الزيارات الرسمية للقادة الأفارقة والتي طغى فيها البعد الاقتصادي على الجوانب السياسية والدبلوماسية.
وسيعرف معرض الجزائر الدولي، هذه السنة، مشاركة 810 عارض، منهم 405 مؤسسة جزائرية و405 مؤسسة أجنبية ممثلة ل33 دولة. وبحسب بيان الطبعة، ستنال تركيا حصة الأسد بمساحة عرض إجمالية تقدر ب2397م2، متقدمة على الصين ب954م2. يعكس ذلك، اهتمام البلدين بالسوق الجزائرية ورغبتهما في توسيع استثماراتهما مع الجانب الجزائري في شتى المجالات الحيوية.
وبالنسبة لمعرض الصادرات، الذي سيقام في رواق الساورة بقصر المعارض الصنوبر البحري، خلال الفترة ذاتها، سيعرف مشاركة 180 شراكة ممثلة لمختلف القطاعات، على غرار الصناعة الغذائية، الخدمات، الصناعات الصيدلانية، الصناعات النسيجية، البناء والأشغال العمومية والصناعات التقليدية.
وسيفتح المعرض أبوابه أمام الزوار كل يوم من الساعة الحادية عشرة صباحا، إلى السادسة مساء، وحصريا للمحترفين أيام 30، 31 ماي و1 جوان من الحادية عشرة صباحا إلى الثانية بعد الزوال.
وكما جرت العادة، سيتخلل المعرض لقاءات ومشاورات بين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين ونظرائهم الأجانب، للتعريف بفرص الاستثمار التي تحوزها الجزائر والاستفادة من الخبرات والتجارب.
وتراهن الحكومة الجزائرية، على الشركات الوطنية لإنجاز معظم المشاريع الهيكلية والبنى التحتية، والمساهمة في توليد الثروة واستحداث مناصب الشغل، وتؤكد في ذات الوقت أن الشراكة الأجنبية لا يمكن الاستغناء عنها، لتحصيل الخبرة وتقنيات الإنجاز المتطورة.
وستكون «جزائر إكسبور»، أمام مهمة إقناع ممثلي الشركات الإفريقية المستورِدة بالمنتجات الجزائرية، بغية تسويقها وضمان موطن قدم لإنشاء مشاريع تنموية تعود بالفائدة على جميع الأطراف.
على صعيد آخر، يتيح المعرض للشركات الوطنية اكتساب تقنيات وطرق التحكم في التصدير، خاصة بالنسبة للبضائع والمنتجات الفلاحية.
وسبق للوزير الأول عبد المالك سلال، أن انتقد ضعف التحكم في التصدير والتعامل مع فائض الإنتاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.