أتلانتا يضرب موعدًا مع لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا    الطارف.. توقيف مروجين للأقراص المهلوسة ببن مهيدي    آخر أجل لدفع تكاليف واستكمال ملف الحج يوم 5 ماي المقبل    السيسي يمدّد حالة الطوارئ في مصر ل3 أشهر إضافية    خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة هذا الإثنين    بالفيديو.. “فيغولي” ينتفض ويقود “غلطة سراي” لنهائي كأس تركيا !!    مفاجآت في قائمة المنتخب الوطني لأقل من 23 عاما    مسيرة مليونية بالسودان للمطالبة بحكم مدني    عدل 2: حوالي 54 ألف مكتتب مدعو لاختيار الموقع    تنصيب لوحة تذكارية في باريس لمناضل فرنسي مناهض للاستعمار    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباركي: 600 ألف عامل من 80 مؤسسة استفادوا من تكوين متواصل
نشر في الشعب يوم 11 - 04 - 2017

كشف وزير التكوين والتعليم المهنيين والتعليم العالي بالنيابة محمد مباركي، أمس، عن استفادة 600 ألف عامل يمثلون 80 مؤسسة عمومية من برنامج تأهيل التكوين.
كما أبرمت الوزارة 124 اتفاقية- إطار، خلال السداسي الأول لسنة 2016.
من جهة أخرى، أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال على إجبارية التكوين المتواصل في المؤسسات الاقتصادية.
مباركي أوضح أن التكوين المتواصل الذي أطلقته الوزارة يهدف إلى تطوير القدرات العملية للعمال، حيث يركز برنامج الوزارة على أربعة محاور تم بموجبها تطبيق برنامج لمسير التكوين واستفادت منه حاليا 50 مؤسسة من القطاع العام،وسمح بمرافقتها وتشخيص حاجياتها من التكوين وترجمتها إلى برامج ومخططات تكوينية.
كما اعتمدت وزارة التكوين تحفيزات مالية لتشجيع القطاع الاقتصادي في دعم التكوين، بحسب ما أكده مباركي في كلمة ألقاها، أمس، خلال افتتاح يوم دراسي حول التكوين المتواصل بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي بالعاصمة، مشيرا إلى أن التحفيز المالي يتم عن طريق الرسم على التكوين المستمر، بهدف المساهمة في المجهود الوطني للتكوين المهني.
من ضمن المحاور الكبرى التي وضعتها وزارة التكوين، تدعيم القدرات الداخلية للقطاع بتكوين موارد بشرية متخصصة في تطوير التكوين المستمر، على غرار المؤطرين في هندسة التكوين بالطلب، وتقييم الكفاءات المكتسبة عن طريق الخبرة، إضافة إلى إدراج المخططات الهيكلية لكل المؤسسات التكوينية.
في هذا الإطار، قال مباركي إن هذا التوجه سمح بتوقيع 112.229 اتفاقية نوعية على المستوى المحلي، وتكوين أزيد من 600 ألف عامل، كما يتم سنويا تكوين 40 إلى 50 ألف عامل في مختلف التخصصات، على أساس برامج وفق الطلب.
وبموجب الاتفاقية التي وقعتها وزارة التكوين المهني، منذ ثلاث سنوات، مع 14 دائرة وزارية، تم تكوين 26.537 عامل، من مجموع 85.733 مبرمج تكوينهم في الخماسي 2015-2019، حيث أشار مباركي إلى ضرورة تدعيم كفاءات العمال لإنجاز برامج التنمية الاستراتيجية المسجلة في المخطط الخماسي.
وأعلن مباركي، أنه سيتم الشروع، قريبا، في تحديد حاجيات خمسة قطاعات أخرى لتكوين عمالها، وهي السياحة والصناعات التقليدية وتهيئة الإقليم، الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الشباب والرياضة، الصناعة والمناجم والبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.
بلغة الأرقام، أضاف الوزير، أن 220 ألف متكون في مختلف التخصصات تخرجوا السنة المنصرمة من فروع النشاطات المحصاة في منظومة التكوين المهني بأكملها، يحملون شهادات عليا ويساهمون في رفع أداء ونجاعة مؤسساتهم الاقتصادية.
فرعون: إلزامية التكوين المتواصل لمتابعة التكنولوجيا
من جهتها دعت إيمان هدى فرعون وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال في تصريح للصحافة على هامش اليوم الدراسي، إلى إلزامية تكوين المؤسسات الاقتصادية عمالها بشكل دوري، موضحة أن ذلك يشمل المؤسسات العمومية والخاصة، على حد سواء.
قالت فرعون، «لابد من متابعة هذا البرنامج الهام لمتابعة التطورات الحاصلة في عالم الشغل اليوم»، وهو ما يستلزم إيجاد آليات مختلفة لتعزيز كفاءة العمال في مختلف القطاعات، سيما في المجالات التكنولوجية التي تحتاج، بحسبها، إلى تكوين متواصل لتحقيق تنمية اقتصادية على أسس قاعدية.
يحتاج العامل، بحسب فرعون، إلى تكوين نوعي متواصل لولوج عالم الشغل والإدارة، معتبرة أن من شروط الالتحاق بالمؤسسات الاقتصادية هو الكفاءة، سيما في مجال التسيير، لأن عالم الشغل في تطور ونحن مطالبون بالتكيف معه، بحسب احتياجاتنا.
يشارك في الملتقى الدراسي الذي انطلق، أمس، وتختتم أشغاله، اليوم، شركاء اقتصاديون وممثلو مؤسسات اقتصادية عمومية، بهدف إثراء النقاش حول التكوين المتواصل وشرح آليات استفادة المؤسسات من التمويل والمتابعة والمرافقة وذلك من خلال تنظيم ورشات عامة تتناول مختلف العراقيل.
في هذا الصدد، قال جفال نورالدين، المدير العام للديوان الوطني للتكوين المتواصل، أن الورشات تتمحور حول طرح العراقيل، التي تواجه المؤسسات في متابعة التكوين المتواصل، لاسيما كيفية خلق جو ملائم داخل المؤسسات ومتابعة الظروف قبل حصول الإضرابات، وتكييف برامج التكوين مع متطلبات العمال.
كما تنتهج المؤسسات الوطنية معايير دولية في التكوين، على غرار مؤسسة «كوسيدار»، حيث قال الأمين العام للمجمع حاج صداق عبد القادر، في تصريح للصحافة إن المؤسسة تربطها شراكة مع مؤسسات دولية لتكوني إطارات أكفاء في حال عدم وجود التكوين داخل الوطن، مشيرا إلى أن ذلك جعل من المؤسسة رائدة على المستوى الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.