إدارة “سونطراك” تنفي خبر عودة موظفيها ابتداء من 31 ماي    نسبة مداومة التجار بلغت 99 بالمائة خلال أول أيام عيد الفطر المبارك    أول تعليق للفنانة رجاء الجداوي بعد إصابتها بوباء كورونا    سوناطراك ترد على شائعات عودة جميع موظفيها للعمل    ابراهيموفيتش يتعرض لإصابة خطيرة    الشلف: المياه تغمر ثمان بنايات إثر انشقاق قناة    "الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا" رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله غدا لمناقشة قانون المالية التكميلي    وفد الخبراء الصينيين بمستشفى عين الدفلى    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    اتهام لاعب في إنجلترا بتنظيم حفل اغتصاب    تحذير فرنسي لدوريات أوروبا من موجة كورونا الثانية    أولاس يفتح النار على السلطات الفرنسية    مرحلة مضطربة في أسواق النفط لا تسمح بتوقعات دقيقة    حوادث مرور : وفاة 3 أشخاص وإصابة 184 آخرين خلال 48 ساعة الأخيرة    80 بالمائة من مصانع السيارات عبر العالم تعود للعمل    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    قضاء الصيام    النفط يعود للارتفاع    رثاء الأمة العربية وشرط نهضتها    رقمنة قطاع الصحة وتجهيز 80 عيادة جوارية للحد من الاكتظاظ بالاستعجالات الجراحية    المغرب يحصي 62 إصابة جديدة بوباء " كورونا"    الروائي سمير قاسيمي ينشط ورشات كتابة افتراضية    قسنطينة: توقيف 118 مخالفا للحجز في أول أيام العيد    حلفاية: عدة رؤوس كبيرة ستسقط    وزارة الصحة تحذر من التسيب خلال موسم الاصطياف    العاصمة: "سيال" تقطع المياه عن حي عبان رمضان بالدار البيضاء في عز عيد "كورونا"!    إسبانيا تكشف عن موعد إستقبال السياح الأجانب    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    روسيا : لن نسمح بخصخصة القمر ..بعد مشروع قانون امريكي لإستخراج الثروات الطبيعية منه    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    “غلطة سراي” يُحدد قيمة “فيغولي” !    أم البواقي : غرامة بمليون سنتيم لمواطن لم يرتدي القناع الواقي    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني فوق 35 دولار للبرميل    وصول ناقلة نفط إيرانية إلى فنزويلا وسط التوتر مع الولايات المتحدة    ترامب يهنئ المسلمين بعيد الفطر المبارك    أمطار رعدية على هذه الولايات!    هذه توقعات الطقس ثاني أيام العيد    ميلان يُشيد ب “بن ناصر” ويصفه باللاعب العنيد !    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    رياح قوية ورداءة في الرؤية على هذه الولايات!    مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البابا فرنسيس في الإمارات
أول زيارة بابوية للخليج
نشر في الشروق اليومي يوم 03 - 02 - 2019

تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقبال البابا فرنسيس بحفاوة عندما يصل إلى أبو ظبي، مساء الأحد، في مستهل زيارة تاريخية لترؤس قدّاس ضخم، هي الأولى لحبر أعظم إلى شبه الجزيرة العربية، مهد الإسلام.
ومن المتوقع أن تحط طائرة البابا عند الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش في مطار العاصمة الإماراتية، وأن يكون في استقباله كبار المسؤولين الإماراتيين. وقبل القدّاس، الثلاثاء، سيشارك البابا في حوار ديني، الاثنين، مع شيخ الأزهر أحمد الطيب ومسؤولين دينيين آخرين.
واستبق البابا زيارته للإمارات بتصريح مقتضب، صباح الأحد، دعا فيه أطرف النزاع في اليمن إلى احترام الهدنة التي توصل إليها الفرقاء برعاية أممية قبل حوالي شهرين.
ويعيش قرابة مليون كاثوليكي، جميعهم من الأجانب، في الإمارات حيث توجد ثماني كنائس كاثوليكية، العدد الأكبر مقارنة مع الدول الأخرى (أربع في كل من الكويت وسلطنة عُّمان واليمن، وواحدة في البحرين، وواحدة في قطر).
وتتبع الإمارات إسلاماً محافظاً، لكنها تفرض رقابة على الخطب في المساجد وعلى النشاطات الدينية فيها، وتعتبر أحد أبرز مناهضي الإسلام السياسي في العالم العربي.
وتتوقع السلطات الإماراتية مشاركة أكثر من 130 ألف شخص في قداس، الثلاثاء، في ملعب لكرة القدم، الأول من نوعه في شبه الجزيرة العربية، وسيكون حسب وسائل إعلام محلية الأكبر في تاريخ الإمارات.
ومنذ الساعات الأولى لصباح الأحد، اصطف مئات تحت المطر أمام كاتدرائية القديس يوسف في العاصمة الإماراتية، التي سيزورها أيضاً البابا، صباح الثلاثاء، أملاً في الحصول على آخر التذاكر لحضور القداس.
وفي الشوارع الرئيسية في أبو ظبي وتلك المؤدية إلى مجمع الكاتدرائية، علّقت أعلام الفاتيكان والإمارات بالإضافة الى أعلام اللقاء الديني الذي سيحضره البابا، الاثنين، تحت مسمى "لقاء الأخوة والإنسانية".
واحتلت زيارة البابا العناوين الرئيسية في الصفحات الأولى للصحف المحلية، الأحد. وعنونت صحيفة "الخليج" بالخط العريض "أهلاً وسهلاً بابا الفاتيكان".
وكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش في حسابه على موقع تويتر: "هي زيارة تحمل قيمة إنسانية عظيمة تضيف بها دولتنا صفحة جديدة في تاريخ التآخي والتسامح"، مضيفاً أن الزيارة "تؤكد للعالم نهج دولتنا في التسامح والتعايش السلمي".
ووجّه المسؤول الإماراتي انتقاداً إلى قطر لسماحها بإقامة الشيخ يوسف القرضاوي، المقرّب من جماعة الإخوان المسلمين، على أراضيها، إنما من دون أن يسميه أو يسمي الدولة الجارة، معتبراً أن بلاده تستضيف "المحبة"، بينما قطر تستضيف "الإرهاب".
وكتب "شتّان بين من يستضيف مفتي العنف والإرهاب ومن يصدر فتاوي تبرر استهداف المدنيين، ومن يستضيف بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر في حوار المحبة والتواصل".
والعلاقات مقطوعة بين الإمارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة ثانية، على خلفية اتهام الدول الأربع للدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة، وهو ما تنفيه قطر.
"عام التسامح"
تقدم الإمارات نفسها على أنها مكان للتسامح بين الأديان المختلفة، وتسمح بممارسة الشعائر الدينية المسيحية في العديد من الكنائس، كما هو الحال في الدول الخليجية الأخرى، باستثناء السعودية التي تحظر ممارسة أي ديانة غير الإسلام.
لكن الإمارات تواجه انتقادات من منظمات حقوقية لدورها في الحرب الدائرة في اليمن المجاور حيث قتل آلاف المدنيين، وتتعرض لاتهامات بملاحقة ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.
وفي 31 ديسمبر، أيدت محكمة إماراتية حبس الناشط الحقوقي الإماراتي أحمد منصور مدة عشر سنوات على خلفية انتقاده السلطات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وصدر الحكم قبل يوم من بداية سنة جديدة أطلقت عليها الإمارات اسم "عام التسامح"، في دولة تضم حكومتها وزيراً للتسامح.
والأحد، وجهت منظمة هيومين رايتس ووتش الحقوقية رسالة إلى البابا فرنسيس.
وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة في بيان: "رغم تأكيداتها على التسامح، لم تُظهر حكومة الإمارات أي اهتمام حقيقي بتحسين سجلها الحقوقي".
وتابعت "مع ذلك، فقد أظهرت مدى حساسيتها بشأن صورتها العالمية، وعلى البابا فرنسيس توظيف زيارته للضغط على قادة الإمارات للوفاء بالتزاماتهم الحقوقية في الداخل والخارج".
Like millions of his compatriots, Filipino migrant Ray Erwin adores Pope Francis. This weekend, he is counting down the hours to a historic papal mass in Abu Dhabi which begins on Sunday. https://t.co/9jHYhmACIV #PopeUAE pic.twitter.com/OUOVDagdFx
— AFP news agency (@AFP) February 3, 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.