توقيف إرهابي و49 تاجر مخدرات خلال أسبوع    4 وزراء أمام مجلس الأمة الخميس    فيصل زيتوني يستمع لانشغالات ممثلي مكتتبي عدل العلمة-سطيف    هبوب رياح قوية الأربعاء و الخميس بعديد من ولايات جنوب البلاد    وهران: حجز أزيد من 11 ألف قرص مهلوس بسيدي البشير    قابض بريد متهم باختلاس 200 مليون سنتيم باستعمال أرقام سرية للبطاقات المغناطيسية    بن بوزيد:منحة الكوفيد للثلاثي ال 3 و4 على مستوى الوزارة الأولى في انتظار التأشير فقط    مولودية الجزائر تشد رحالها إلى السينغال اليوم    بن رحمة :" محرز استثنائي وأتعلم منه كل يوم "    الشهيد علي بومنجل.. نهاية كذبة فرنسية عمرها 64 سنة    انطلاق أشغال ترميم على طريق وادي رهيو- العاصمة    تعليق الرحلات الجوية المستأجرة بين الجزائر العاصمة ومطار تشنغدو الصيني لمدة أسبوعين    قسنطينة: تقديم العرض الشرفي لمسرحية "كادافر"    الثقافة كعامل حاسم في ممارسة المواطنة.. محور لقاء بالجزائر العاصمة    وزير الداخلية ينصب والي بني عباس    ماكرون يعترف.. الشهيد علي بومنجل قتل ولم ينتحر    منسق العلاقات العربية الاوروبية بالبرلمان الألماني: "ألمانيا تعتبر أن للصحراء الغربية الحق في الإستقلال"    مراد: برنامج رئيس الجمهورية الخاص بمناطق الظل "سينجز"    ميغان ميركل تكسب دعوى قضائية وتحصل على تعويض    سوناطراك.. مؤسسة "ألجيريا فانتور" ستعطي قيمة مضافة للاقتصاد الوطني    بعيدا عن عقدة المستعمر السابق،الرئيس عبد المجيد تبون: الجزائر تقيم علاقات طيبة مع فرنسا رغم وجود لوبيات    متابعون من طرف العدالة و صدرت في حقهم أحكام قضائية نهائية السلطات المعنية تقرر تأميم مصنع الإخوة كونيناف للزيوت    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف إقامة صلاة الاستسقاء السبت المقبل    في بيان صادر عن وزارة الصناعة الصيدلانية فرق تفتيشية بين قطاعي الصناعة الصيدلانية والتجارة    قال بوحدة تابعة لشركة صيدال بولاية قسنطينة نحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة لإنتاج لقاح "سبوتنيك"    محكمة العدل الأوربية: افتتاح اول جلسة علنية بين جبهة البوليساريو و المغرب    إخراج مخزون البطاطا لضبط أسعار السوق    سفير الجزائر بالكاميرون يرد على انتقادات المغربي بن حمو    واشطن تؤكد تمسكها ب "حل الدولتين"    عمال وكالة التنمية السياحية في إضراب    حجز أزيد من 2 كلغ من الكيف المعالج وتوقيف امرأتين    ضعف خدمات المحمول والأنترنات والدفع.. العقبات المستعصية    لسنا في بحبوحة مالية لكننا قادرون على الوفاء بالالتزامات    نرفض أي تأخير في تسليم مشاريع الألعاب المتوسطية    20 عرضا ضمن المنافسة ابتداء من 11 مارس الجاري    « خليفة محمد » صاحب العدسة المبدعة    عرض 4 أفلام بوليسية أمام الجمهور    داربي الغرب بين الرابيد وبلعباس رسميا في بومرزاق    طوال يتدرب مع الحمراوة والإدارة تطلب رخصة استثنائية    واسيني و بن بلعيد يعودان أمام مقرة    التدفق العالي حلم يراود شباب الأرياف بتلمسان    الشروع في التلقيح ب200 ألف جرعة مقتناة من الصين هذا الأسبوع    مديرية الصحة تسجل أكثر من 13 ألف طلب    وسائل الإعلام مدعوة لإنتقاء مفتين أكفّاء    تسريع الرقمنة الثقافية    17 ألف طلب مقابل 580 مسكن "أل بي يا"    وكالة النفايات تحضر لإمتاع الأطفال في عطلة الربيع    ..مستعدّون للانتخابات    ..جرأة ومصارحة    الحراك الفني عندنا متواصل ويواكب النهضة    اختيار أمل بوشارب ضمن لجنة التحكيم    الدكتور خرشي يستعرض بعدا حيويا يستحق المرافقة    شبيبة الساورة تهدد بالانسحاب من المنافسة    صور من الحب والإيثار بين المهاجرين والأنصار    دور العلماء في تشكيل التربية الإسلامية    إلغاء تربص المنتخب الوطني للكاراتي دو    حملة التعاطف مع ريم غزالي تتصدر الترند الجزائري على تويتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتائج غير متوقعة في مباريات الدوري الجزائري كل أسبوع
غياب الجمهور أثّر على النتائج.. وضربات جزاء بالجملة
نشر في الشروق اليومي يوم 23 - 01 - 2021

لم يحدث في تاريخ البطولة الجزائرية بكل أقسامها وأن سجلت نتائج فوز فرق خارج الديار بهذا الكمّ، كما حدث هذا الموسم، حيث صار كل فريق حتى ولو كان في المركز الأخير، عندما يسافر خارج مدينته يتوجه من أجل الفوز، حتى ولو واجه رائد الترتيب..
وبالرغم من أن البطولة أبانت بعض الفرق المتفوقة نسبيا على الأخرى مثل وفاق سطيف وشباب بلوزداد ومولودية العاصمة وعودة اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل ومولودية وهران، فإن النتائج المجنونة كثيرة وبعضها محيّر فعلا، حيث ظهر وبقوة تأثير غياب الجماهير، بدليل أن فريق شباب قسنطينة المشهور بجمهوره الحماسي والذي من النادر حرمانه من الانتصار على أرضه لم يستطع سوى مرة واحدة في الفوز على أرضه هذا الموسم وتذوق الهزائم بالنتيجة والأداء.
وحتى الحكام صاروا تحت ضغط اللاعبين والمدربين والمسيرين فقط، بعد أن كان ضغط الجماهير يفقدهم تركيزهم فيميل بعضهم إلى طلبات الجماهير، والملاحظة البارزة هي الكم الهائل من ركلات الجزاء التي استفاد منها المهاجمون، فخلال الجولة الأخيرة تم تسجيل تسع ركلات جزاء دفعة واحدة في نفس الجولة وطبعا في غياب تقنية الفار الذي يبقى عدم تطبيقها عبارة عن تخلف كبير تعيشه الاتحادية الجزائرية عكس اتحادات إفريقية وعربية كثيرة تعتمد على هذه التقنية مثل قطر ومصر وغيرهما.
ما حدث في مباراة وفاق سطيف ومولودية العاصمة في الجولة قبل الماضية دليل على ذلك فقد واجه الوفاق المنتشي بانتصار خارج الديار المولودية التي خابت على أرضها، وظن أنصار الوفاق بأن مجرد الالتقاء في هذه الظروف وفي ملعب الثامن من ماي بسطيف يعني الفوز السهل لأشبال المدرب التونسي الكوكي، ولكن المباراة بمجرياتها فاجأت الجميع ليس بانتصار المولودية، وإنما بالسيطرة الكاملة لأشبال نبيل نغيز الذين تحكموا في المباراة من الدقيقة الأولى إلى آخرها، ثم جاءت الجولة الأخيرة لتسير على نفس النهج المفاجئ عندما سافر الوفاق إلى الخروب وعاد بانتصار يمكن وصفه بالسهل على شباب قسنطينة، بينما شربت المولودية المرّ أمام جمعية عين مليلة وكانت إلى غاية الربع الأخير من المباراة خاسرة بثلاثية مقابل واحد ونجت من هزيمة لا تقل عن سداسية، قبل أن تعادل النتيجة بصعوبة، أمام فريق خسر على أرضه بالثقيل أمام أولمبي المدية ضمن جنون الدوري الجزائري لحد الآن.
من أشهر ما يتمتع به الدوري الجزائري هو التقارب في المستوى ما بين مختلف أنديته وهو الوحيد في العالم الذي لا يوجد به قوي دائم، يسيطر على جميع البطولات وخلال فترة طويلة كما هو الشأن في مختلف البلدان، والدوري الجزائري بكل أقسامه، قدّم أكثر من ثلاثين فريقا شاركوا في المنافسات الإفريقية والعربية والمغاربية، فقد شارك وفاق القل وهندسة الجزائر وشباب بني ثور واتحاد الشاوية والقبة والحراش ومعسكر وغيرهم كثير في مختلف الكؤوس الإفريقية، وهناك فرق اختفت نهائيا وأخرى نزلت إلى درجات سفلى، بينما نكاد نشاهد نفس الأسماء المصرية والمغربية والتونسية وحتى في جنوب القارة السمراء، حيث تقدّم مختلف البلدان ما بين أربعة إلى خمسة أندية، بينما تطل الجزائر في كل موسم جديد بأندية جديدة لا أحد سمع عنها في القارة السمراء، وهذا التقارب في المستوى هو من جعل مصير اللقب وحتى الكأس في الجزائر لا يتحدد إلا في اللحظات الأخيرة، وإن حدث وأن سيطر فريق ما على المنافسة فإن ذلك لا يقع سوى في موسم واحد، لتنقلب أمور الفريق في الموسم الموالي ونعلم جميعا ما حدث لمولودية العلمة التي لعبت دور المجموعات من رابطة أبطال إفريقيا ثم نزلت إلى أقسام دنيا، وفريق بجاية الذي لعب نهائي كأس الكنفدرالية أمام مازامبي ثم اختفى عن الأنظار.
اختلاف النتائج وبقاء الوضع المالي في كل فريق، دون السيطرة، هو ما يجعلنا على موعد قريب مع دوري حماسي، مفتوح على كل الاحتمالات من فوز فرق لم تخطر على بال أحد وسقوط أندية مرشحة في غياب للجماهير التي تعتبر الميزة الكبرى للمنافسة المحلية في الجزائر، وما تحققه بعض الأندية مع بداية المنافسة مثل أولمبي المدية وجمعية عين مليلة وشبيبة الساورة قد يمنحنا متأهلين مختلفين للمنافسات القارية والإقليمية وحتى للتتويج بلقب الدوري الجزائري.
ب.ع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.