الرئيس الصحراوي: الجزائر سندنا الدائم    الجزائر تصادق على انضمامها لمنطقة التبادل الحر الإفريقية    المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة الفيديو المغرض    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    صناعة الأعضاء الاصطناعية في الجزائر ضرورة    بلمهدي يكرم الفائزين في مسابقة تونس الدولية    رخيلة للإذاعة : نهج الخيار الدستوري يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    «كار» تدخل الرقمنة بتطبيق الدفع الإلكتروني    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    بوفون يعادل رقما تاريخيا لأسطورة "اليوفي"    العميد يواصل المغامرة وسط حرب كلامية بين الإداريّين    حزب جبهة التحرير الوطني يهنيء الرئيس المنتخب تبون ويشيد بأجواء "الشفافية والنزاهة" التي سادت الاقتراع    رفع نسبة الربط بشبكة المياه إلى 78٪    انطلاق عملية التسجيل لقرعة الحج لموسمي 2020 و2021    رابحي : المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    لبنان: استشارات نيابية يوم الاثنين لتسمية رئيس وزراء جديد    نحو انجاز 12 محطة جديدة للجيل الرابع للانترنت الثابت بميلة    توقيف تسعة أشخاص بينهم ستة بحوزتهم أقراص مهلوسة    سطيف: هلاك امرأة اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    مولودية الجزائر يقابل القوة الجويلة بهدف التأهل الدور ربع النهائي    الجزائر تمتلك طاقات تمكّنها من إنشاء مراكز بحثية    البطولة الوطنية للقفز على الحواجز من 18 إلى 21 ديسمبر بوهران    إنطلاق أشغال إعادة تهئية ملعب "الحبيب بوعقلّ    زعيم المعارضة البريطانية يعتذر عن الهزيمة    اليوم العالمي للغة العربية: معرض حول تاريخ وفن الخط العربي بمتحف "أحمد زبانة"    بمعية 16 مسؤولًا ساميًا المحكمة العليا تحقق مع مسؤولين في قضية الجنرال هامل    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    شيخ الزاوية القاسمية رئيس رابطة الرحمانية للزوايا العلمية يهنئ الرئيس المنتخب    الأكاديمية جميلة الزقاي تشرح واقع مسرح الطفل بدول المغرب العربي    ماجر يقصي محرز ويرشح ماني للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي !    شد وجذب بين الحكومة وحركة الاحتجاج في اليوم ال11 للإضراب    هزتان أرضيتان بميهوب (المدية): عدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    كندا تكشف عن خطتها لاستقبال مليون لاجىء خلال العامين المقبلين    كرة القدم/الرابطة الأولى/اتحاد الجزائر: "حسابات النادي البنكية لا زالت مجمدة" (الإدارة)    قال القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    قسنطينة    لمدة عامين    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    "انستار طولك" بالجامعة    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    "سوسبانس" بسبب المستحقات    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنقذوا أبناءنا من سنة بيضاء
ممثلون عن نقابات التربية وإطارات في‮ ‬ندوة الشروق‮:‬
نشر في الشروق اليومي يوم 04 - 03 - 2015

تجزم نقابات التربية المستقلة،‮ ‬بأن تدخل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أضحى أكثر من ضروري‮ ‬في‮ ‬الوقت الحالي،‮ ‬لإنقاذ المدرسة العمومية من شبح‮ "‬سنة بيضاء‮"‬،‮ ‬نظرا لتعثر المفاوضات بينها وبين وزارة التربية الوطنية،‮ ‬بسبب‮ "‬بند واحد‮" ‬ورد في‮ ‬ميثاق أخلاقيات المهنة الذي‮ ‬يمنع الشركاء الاجتماعيين من الدخول في‮ ‬إضرابات مستقبلا مقابل الاستجابة لمطالبهم المرفوعة،‮ ‬خاصة في‮ ‬ظل التزام الطبقة السياسية الصمت والسكون،‮ ‬رغم أن القطاع‮ ‬يسير نحو‮ "‬التعفن‮" ‬وحتى إن تدخلت فمن أجل الدفاع عن مصالح وصفتها النقابات‮ ‬"‬بالضيقة‮". ‬نقابات التربية التي‮ ‬شاركت في‮ "‬ندوة الشروق‮" ‬أكدت بأنها لا تعمل في‮ "‬مزارع خاصة‮" "‬كخماسة‮" ‬حتى‮ ‬يتم تهديدها بشكل‮ ‬يومي‮ ‬من قبل الوزيرة بن‮ ‬غبريط،‮ ‬بحيث نصحوها بأن تتحول إلى‮ "‬نقابية شرسة‮" ‬لكي‮ ‬تدافع على مطالبهم أمام الحكومة،‮ ‬على اعتبار أن الأمور تتجاوزها،‮ ‬في‮ ‬حين اعتبرت النقابات أن وزارة التربية قد قضت على‮ "‬حرمة الامتحان‮" ‬وعلى العلاقة التي‮ ‬تربط الأستاذ بالتلميذ،‮ ‬من خلال قراراتها الموصوفة‮ "‬بالارتجالية‮"‬،‮ ‬حين فرضت على مديري‮ ‬المؤسسات التربوية ضرورة تنظيمهم لاختبارات الفصل الثاني‮ ‬بأي‮ ‬حال من الأحوال،‮ ‬إلى درجة أنه تم إلزام التلاميذ باجتياز اختبارات على مواضيع‮ "‬سابقة‮" ‬كانت موجودة في‮ ‬الأرشيف ومواضيع تم جلبها من مؤسسات‮ ‬غير مضربة،‮ ‬بالمقابل فإن مديري‮ ‬المؤسسات التربوية‮ ‬يعيشون‮ ‬"‬أزمة نفسية‮" ‬حادة نظرا للموقف الحرج الذي‮ ‬وضعوا فيه،‮ ‬فهم ملزمون بطرد الأساتذة وتعويضهم بآخرين وهو الأمر الذي‮ ‬تجهله الوزيرة بن‮ ‬غبريط‮. ‬في‮ ‬حين كشفت فاطمة الزهراء حراث،‮ ‬إطار سابق بوزارة التربية بأن الوزارة تعيش‮ "‬حالة إضراب‮" ‬منذ مدة وهي‮ ‬تضيع وقتها في‮ ‬كتابة المناشير وإصدار التعليمات‮.‬
كما صرح رئيس فيدرالية جمعيات أولياء التلاميذ،‮ ‬أحمد خالد خلال الندوة،‮ ‬وأكد فيها بأنه‮ ‬يرفض الوقوف إلى جانب النقابات ضد مصلحة التلاميذ،‮ ‬محذرا إياها من حدوث انزلاقات في‮ ‬الميدان،‮ ‬تلك التصريحات التي‮ ‬أثارت حفيظة النقابات،‮ ‬ما أدى إلى نشوب مشاداة كلامية فيما بينهم،‮ ‬أين اتهمت أولياء التلاميذ‮ "‬بشيطنتهم‮" ‬للتلاميذ والمربين من خلال تنفيذهم‮ "‬للعبة القذرة‮" ‬للوزارة‮.‬

مسعود بوديبة الأمين الوطني‮ ‬المكلف بالإعلام والاتصال بنقابة‮ "‬الكناباست‮":‬
بن‮ ‬غبريط ستورط المدرسة في‮ ‬سنة بيضاء
أوضح الأمين الوطني‮ ‬المكلف بالإعلام والاتصال بالمجلس الوطني‮ ‬المستقل لمستخدمي‮ ‬التدريس للقطاع ثلاثي‮ ‬الأطوار للتربية،‮ ‬مسعود بوديبة،‮ ‬خلال تدخله في‮ ‬ندوة‮ "‬الشروق‮"‬،‮ ‬أن إضراب‮ "‬الكناباست‮" ‬قد دخل أسبوعه الثالث،‮ ‬والوزارة لا تزال تمارس قراراتها‮ "‬الارتجالية‮"‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فالقطاع‮ ‬يبقى رهينة القائمين على الوزارة،‮ ‬وقد اتضح بأن مصلحة التلميذ لا تهمهم،‮ ‬عندما أصبح الحوار‮ "‬مميعا‮"‬،‮ ‬مؤكدا بأن قطاع التربية لدى السلطات العليا ليس بالأولوية الأولى،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬شدد بأن قوانين الجمهورية أصبحت تداس أمام الجميع،‮ ‬حتى الطبقة السياسية لم تتحرك،‮ ‬والتزمت السكون والسكوت،‮ ‬وحتى إذا تحركوا فمن أجل الدفاع عن مصالح‮ "‬ضيقة‮" ‬وفقط‮.‬
و شدد محدثنا أن القائمين على الوزارة‮ ‬يسعون للاستخفاف بعقول الجزائريين،‮ ‬من خلال سلسلة تصريحاتهم التي‮ ‬يؤكدون فيها بأن اختبارات الفصل الثاني‮ ‬تسير في‮ ‬أحسن الظروف،‮ ‬وأن العتبة‮ ‬غير موجودة،‮ ‬حين تقوم بالابتعاد عن القواعد الأساسية للتكفل بالمطالب،‮ ‬من خلال عملها‮ ‬يوميا على تكسير الإضراب،‮ ‬وإهانة الأستاذ بتطبيق إجراءات الخصم من رواتبهم،‮ ‬مشددا بأن المؤسسات التربوية تشهد فوضى عارمة منذ انطلاق اختبارات الفصل الثاني‮ ‬أو بالأحرى‮ "‬مهزلة‮"‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فقد ورطت المديرين،‮ ‬أين ضغطت عليهم،‮ ‬وأجبرتهم على تنظيم الاختبارات،‮ ‬مهما كانت الظروف ولو بجلب مواضيع من مؤسسات أخرى‮ ‬غير مضربة،‮ ‬إلى درجة أنه سمح للتلاميذ بممارسة الغش علنا،‮ ‬مع سبق الإصرار والترصد،‮ ‬أين تعرضت أستاذة مستخلفة إلى الضرب من قبل التلاميذ بإحدى الثانويات بالعاصمة،‮ ‬لما رفضت السماح لهم بالغش‮.‬
وقال محدثنا بأن وزارة التربية الوطنية قد قضت على‮ "‬حرمة‮" ‬الامتحانات،‮ ‬بإجراءاتها‮ "‬غير القانونية‮"‬،‮ ‬كالخصم والتوقيفات،‮ ‬وعلى العلاقة بين الأستاذ والتلميذ،‮ ‬إلى درجة أنها قامت بتجنيد‮ "‬أطراف‮" ‬أخرى لتكسير الإضراب،‮ ‬موضحا بخصوص استعانة الوزارة بالأساتذة المتقاعدين لتعويض المضربين بأن الإجراء‮ "‬كذبة‮" ‬و"مغالطة‮"‬،‮ ‬على اعتبار أن الأساتذة رفضوا الاستجابة لنداء الوصاية،‮ ‬بل بالعكس،‮ ‬قرروا مساندة المضربين والتضامن معهم‮. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬شدد بأن القائمين على القطاع قد استعملوا‮ "‬ورقة الامتحان‮" ‬لتأليب الرأي‮ ‬العام‮.‬
وأعلن،‮ ‬بوديبة،‮ ‬بأنه مادام الوزارة قد نفذت تهديداتها بالخصم من الأجور،‮ ‬فإن الأساتذة لن‮ ‬يعوضوا،‮ ‬ولن‮ ‬يستدركوا الدروس الضائعة،‮ ‬متهما وزيرة التربية الوطنية نورية بن‮ ‬غبريط بأنها المسؤولة الأولى عن تعفن القطاع،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فهي‮ ‬من تدعو‮ "‬لسنة بيضاء‮" ‬وليس النقابات‮. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬ناشد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التدخل العاجل لإنقاذ المدرسة الجزائرية،‮ ‬التي‮ ‬قال عنها بأنها‮ ‬"‬مستهدفة‮" ‬من قبل القائمين على الوزارة،‮ ‬في‮ ‬حين أكد بأن الحل الأمثل للخروج من الأزمة هو الجلوس مجددا إلى طاولة الحوار‮.‬

حراث فاطمة الزهراء إطار سابق بوزارة التربية الوطنية‮:‬
وزارة التربية في‮ ‬حالة‮ "‬إضراب‮" ‬والمديرون‮ ‬يعيشون‮ "‬أزمة نفسية‮" ‬حادة
كشفت فاطمة الزهراء حراث،‮ ‬مديرة الدراسات بوزارة التربية الوطنية سابقا،‮ ‬لدى تدخلها في‮ ‬"‬ندوة الشروق‮"‬،‮ ‬أن نقابات التربية المستقلة قد وضعت الوزارة في‮ ‬حالة‮ " ‬إضراب‮"‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فالوزارة لا تشتغل إلا في‮ ‬حال نشوب احتجاجات واحتجاجات،‮ ‬فهي‮ ‬تصرف جل وقتها في‮ ‬تحرير البيانات،‮ ‬وكتابة المناشير،‮ ‬وإصدار التعليمات ضد الأساتذة،‮ ‬رغم أنها مطالبة بالحرص على الأقل على تهدئة الأوضاع،‮ ‬ولو بالاستنجاد بسلطات أخرى‮. ‬مؤكدة بأن استنجاد الوزارة بالأساتذة المتقاعدين المشهود لهم بالكفاءة،‮ ‬لتعويض المضربين هو‮ "‬خطأ‮" ‬فادح،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تساءلت متى اعترفت الوزارة بنخبتها التي‮ ‬تقاعدت،‮ ‬أو التي‮ ‬لا تزال قيد الخدمة،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فكيف ستتعرف على نخبتها من الأساتذة المتقاعدين؟
وبخصوص ما‮ ‬يحدث في‮ ‬القطاع من اضطرابات،‮ ‬أكدت حراث فاطمة الزهراء،‮ ‬أن النتائج منعدمة والقرارات متناقضة،‮ ‬رغم أن المطالب المرفوعة ليست‮ "‬مجهولة‮" ‬لدى الوزارة وليست أيضا‮ ‬"‬بالجديدة‮"‬،‮ ‬مؤكدة بأن هناك عديد المديرين‮ ‬يعيشون حاليا‮ "‬أزمة نفسية‮" ‬حادة،‮ ‬فقد وجدوا أنفسهم في‮ ‬مأزق وحرج كبيرين،‮ ‬بين تطبيقهم لقرار فصل أساتذهم وتعاملهم مع تلاميذتهم في‮ ‬نفس الوقت،‮ ‬وبالتالي‮ ‬وجب إيجاد الحلول في‮ ‬أسرع الأوقات لإنهاء الأزمة‮.‬
فيما أكدت حراث بأن‮ ‬"‬طويل العمر‮" ‬فقط هو الذي‮ ‬يستطيع الصمود أمام هذه الضغوط،‮ ‬والقرارات والقرارات المناقضة لها‮. ‬واغتنمت حراث فاطمة الزهراء،‮ ‬فرصة اللقاء،‮ ‬لتدعو نقابات التكتل إلى الالتفاف حول مطالبهم،‮ ‬وعدم الانصياع وراء ما أسمته‮ ‬"‬بالتفتت‮" ‬لتحقيق مطالبهم‮ ‬،‮ ‬والحفاظ على حقوق التلاميذ‮.‬

عبد الكريم بوجناح،‮ ‬الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية‮:‬
الوزارة تسعى إلى إحداث فتنة بين النقابات وأولياء التلاميذ‮ ‬
لا‮ ‬يمكن حل مشاكل القطاع في‮ ‬ساعة حوار واحدة
شدد عبد الكريم بوجناح،‮ ‬الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية،‮ ‬أن وزارة التربية ليس لديها نية لحل مشاكل القطاع،‮ ‬من خلال تبنيها لسياسة‮ "‬ذر الرماد في‮ ‬العيون‮"‬،‮ ‬مؤكدا أن هدفها هو السعي‮ ‬وراء توريط النقابات مع أولياء التلاميذ،‮ ‬والدليل على ذلك هو استدعاؤها النقابات إلى حضور اجتماعات ثنائية مدتها‮ "‬ساعة واحدة‮"‬،‮ ‬متسائلا إن كانت ساعة واحدة تكفي‮ ‬لفتح النقاش حول‮ ‬12‮ ‬مطلبا،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬اتهم جمعيات أولياء التلاميذ باكتفائها فقط بمهاجمة النقابيين لدى دخولها في‮ ‬إضرابات،‮ ‬أين تقوم الوزارة باستخدامهم لضرب النقابات وفقط‮.‬
وناشد رئيس نقابة‮ "‬الأسنتيو‮" ‬رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التدخل العاجل لإيجاد الحلول النهائية للمشاكل المطروحة،‮ ‬داعيا أولياء التلاميذ إلى الوقوف مع النقابات وتدعيمها وليس الوقوف ضدها،‮ ‬مؤكدا بأنهم مستعدون للتفاوض مع الوزارة بشرط أن‮ ‬يكون الحوار جادا وحقيقيا والدليل على ذلك أنها قررت حضور اللقاء الذي‮ ‬برمجته الوزارة مع النقابات‮ ‬يوم ال7‮ ‬من الشهر الجاري‮. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬شدد أن نقابات التكتل قد ضحت بالإضراب ورفضت أن تبرمجه خلال فترة إجراء اختبارات الفصل الثاني،‮ ‬حفاظا على مصلحة التلاميذ‮. ‬في‮ ‬حين جدد تأكيده أن نقابات التكتل لن تتراجع عن خيار الدخول في‮ ‬إضراب ابتداء من تاريخ ال9‮ ‬مارس الجاري‮ ‬لمدة ثلاثة أيام متجدد أسبوعيا‮. ‬

بلعموري‮ ‬لغليظ رئيس الاتحادية الوطنية لعمال التربية المنضوية تحت لواء‮ "‬السناباب‮":‬
جمعيات أولياء التلاميذ مطالبة بالوقوف مع النقابات
أكد بلعموري‮ ‬لغليظ،‮ ‬رئيس الاتحادية الوطنية لعمال التربية،‮ ‬المنضوية تحت لواء نقابة‮ "‬السناباب‮"‬،‮ ‬أن وزارة التربية الوطنية لديها إرادة قوية لدفع النقابات إلى الإضراب،‮ ‬والدليل على ذلك أنه خلال الاجتماع الذي‮ ‬عقد في‮ ‬ال19‮ ‬فيفري‮ ‬الماضي‮ ‬كادت النقابات المستقلة أن تتوصل إلى اتفاق نهائي‮ ‬مع الوزارة وكانت على استعداد تام لاتخاذ قرار تعليق الإضراب،‮ ‬غير أن الوصاية في‮ ‬آخر لحظة اشترطت على الشركاء الاجتماعيين التوقيع على ميثاق أخلاقيات المهنة الذي‮ ‬يلزمها عدم الدخول في‮ ‬إضرابات في‮ ‬المستقل،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬أدى إلى تعثر‮ "‬المفاوضات‮" ‬والعودة إلى النقطة الصفر‮.‬
واغتنم بلعموري‮ ‬الفرصة ليدعو جمعيات أولياء التلاميذ إلى عدم الانخراط في‮ "‬اللعبة القذرة‮" ‬لوزارة التربية،‮ ‬التي‮ ‬تقوم باستخدامهم‮ "‬لشيطنة الأساتذة‮" ‬وحتى التلاميذ على حد سواء،‮ ‬مؤكدا أن الوصاية هي‮ ‬التي‮ ‬تقوم بأخذ التلميذ رهينة وليس النقابات،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬شدد أن قرارات الوزارة ستطيل في‮ ‬عمر الأزمة ولن تحل المشاكل المرفوعة‮.‬
وأضاف رئيس الاتحادية الوطنية لعمال التربية،‮ ‬أن الكرة في‮ ‬مرمى الوزارة،‮ ‬على اعتبار أن الوقت ليس لا في‮ ‬صالح التلاميذ ولا الأساتذة ولا حتى الوزارة نفسها،‮ ‬داعيا جمعيات أولياء التلاميذ إلى الوقوف جنبا إلى جنب مع النقابات المستقلة بأن‮ ‬يكونوا‮ "‬وسطاء‮" ‬طبقا لما تنص عليه قوانين الجمهورية‮.‬

أحمد خالد رئيس فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ‮:‬
الله‮ ‬يهديكم‮ ‬يا نقابات ولن نتواطأ معكم لذبح أبنائنا
رفض أحمد خالد،‮ ‬رئيس فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ،‮ ‬لدى تدخله في‮ ‬ندوة‮ "‬الشروق‮"‬،‮ ‬أن‮ ‬يقف جنبا إلى جنب مع نقابات التربية المستقلة،‮ ‬من أجل حرمان التلاميذ من حقهم في‮ ‬التمدرس،‮ ‬بحيث قال‮: "‬إذا تحقق ووقفنا مع النقابات فإننا نقوم بذبح أبنائنا‮". ‬محذرا النقابات من أي‮ ‬انزلاق قد‮ ‬يحدث في‮ ‬الميدان،‮ ‬خاصة في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬هدد تلاميذ الأقسام النهائية بالخروج إلى الشارع للمطالبة بحقهم في‮ ‬العطلة والتمدرس‮.‬
وتساءل أحمد خالد‮: ‬بأي‮ ‬حق‮ ‬يتم منع التلاميذ من اجتياز الاختبارات،‮ ‬بحيث قال‮: "‬أضربوا أيها الأساتذة لكن لا تحرموا التلاميذ من اجتياز اختبارات الفصل الثاني‮"‬،‮ ‬مؤكدا أن هناك مطالب أخرى ذات أولوية تسبق الأمور المادية،‮ ‬خاصة ما تعلق بالتسرب المدرسي‮. ‬فسنويا‮ ‬يتم تسجيل نسبة‮ ‬30‮ ‬بالمائة من التلاميذ الذين‮ ‬يغادرون مقاعد الدراسة في‮ ‬سن مبكرة،‮ ‬ويتوجهون مباشرة إلى الشارع،‮ ‬بالإضافة إلى مشكل الاكتظاظ،‮ ‬النقل المدرسي‮ ‬وظاهرة الاختطاف‮.‬
وخاطب أحمد خالد النقابات قائلا‮: "‬الله‮ ‬يهديكم‮ ‬يا نقابات وأنا من هذا المنبر لا أدعوكم إلى التعقل والتفهم لأنكم على قدر كبير من الوعي‮ ‬والفهم‮"‬،‮ ‬مشددا أنه‮ ‬يستحيل تسوية الأمور على مستوى وزارة التربية،‮ ‬وبالتالي،‮ ‬لا بد من مناشدة الرئيس بوتفليقة التدخل العاجل لإيجاد الحلول المناسبة التي‮ ‬تضمن الاستقرار للقطاع على المدى المتوسط والبعيد،‮ ‬على اعتبار أن الوضع‮ ‬ينذر بالخطر‮.‬

صادق دزيري‮ ‬رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لعمال التربية والتكوين‮:‬
نحن لا نشتغل في‮ "‬مزرعة خاصة‮" ‬يا بن‮ ‬غبريط
قال رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لعمال التربية والتكوين،‮ ‬صادق دزيري،‮ ‬بأن مشاكل قطاع التربية لن تحل‮ "‬بخاتم سليمان‮" ‬في‮ ‬رده على تصريحات الوزيرة بن‮ ‬غبريط،‮ ‬وإنما لا بد من‮ ‬"‬منهجية‮" ‬واضحة تضبط بأجندة محددة،‮ ‬مشددا في‮ ‬ذات السياق على أن الوزارة لا تبحث عن الحلول بقدر ما تبحث عن‮ "‬الصراع‮"‬،‮ ‬مطالبا الوزيرة بن‮ ‬غبريط بضرورة أن تتحول إلى‮ "‬نقابية شرسة‮" ‬أمام الحكومة للدفاع عن المطالب المرفوعة‮. ‬وخاطب دزيري‮ ‬الوزيرة بنبرة حادة‮ "‬نحن لا نعمل في‮ ‬مزارع خاصة‮ ‬يا بن‮ ‬غبريط فنحن موظفين لدى الدولة‮".‬
وأكد صادق دزيري‮ ‬على أن الأوضاع التي‮ ‬يعيشها قطاع التربية تزداد تعفنا،‮ ‬مرجعا الأمر إلى استهتار الوزارة وعدم مبالاتها بإيجاد حل‮ ‬يرضي‮ ‬الجميع،‮ ‬خاصة وأن الوقت ليس في‮ ‬صالح أحد سواء التلاميذ أم الأساتذة أم النقابات‮.‬
وأضاف صادق دزيري‮ ‬لدى نزوله ضيفا على ندوة‮ ‬"‬الشروق‮"‬،‮ ‬أن نقابات التكتل تطالب بحوار استراتيجي‮ ‬مبني‮ ‬على الثقة‮ ‬يتوخى منه بناء أجندة واضحة المعالم،‮ ‬حتى‮ ‬يتم إخراج القطاع من دوامة الإضرابات،‮ ‬والتي‮ ‬أرجعها حسبه إلى ممارسات الوزارة‮ "‬غير المسؤولة‮"‬،‮ ‬بناء على طريقة تعاملها مع النقابات،‮ ‬وقال المتحدث‮ "‬إن هناك مراسلة لوزارة التربية تستهتر فيها بالنقابات والتي‮ ‬دعت فيها إلى برمجة لقاءات شكلية‮". ‬مضيفا‮ "‬كيف نتحاور مع من‮ ‬ينظم لقاءات شكلية وقطاع التربية‮ ‬يعيش على وقع إضراب منذ ثلاثة أسابيع‮".‬
وبخصوص الاتهامات الموجهة إلى النقابات،‮ ‬حول استعمالهم التلاميذ كرهائن لتحقيق مطالبهم،‮ ‬قال ضيف‮ "‬الشروق‮" "‬قبل أن نكون نقابيين فنحن أيضا أولياء للتلاميذ،‮ ‬ولو أردنا ليّ‮ ‬ذراع الوزيرة كما‮ ‬يقال لما قمنا بإجراء الإضراب خلال فترة إجراء اختبارات الفصل الثاني،‮ ‬وهذا مراعاة لمصالح التلاميذ‮".‬
وقال محدثنا بأن نقابات التكتل قد قامت بإيداع الإشعار بالإضراب لدى الوزارة،‮ ‬ورغم ذلك لم‮ ‬يتم استدعاؤهم للحوار،‮ ‬إلا عشية الدخول في‮ ‬الحركة الاحتجاجية،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فالسؤال المطروح هل سنحل مشاكل قطاع في‮ ‬ساعة واحدة؟‮ ‬
وحول استعداد النقابات للدخول في‮ ‬هدنة مع الوزارة أو التنازل لمصلحة التلاميذ،‮ ‬قال صادق دزيري‮ "‬نحن مستعدون لذلك شريطة أن‮ ‬يتم إيجاد حلول وسطى،‮ ‬مثل مطلب الترقية الآلية من خلال تخصيص الوزارة لنسبة‮ ‬10بالمئة إلى‮ ‬30‮ ‬بالمئة للتأهيل للذين تتوفر فيهم شروط الترقية‮"‬،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬شدد على أن‮ ‬غياب الحلول سيدفع بالنقابات لمواصلة الإضراب‮.‬
وبخصوص التهديدات التي‮ ‬تطلقها الوزيرة من حين لآخر،‮ ‬قال رئيس نقابة لونباف‮: "‬نحن لسنا خماسة عند الوزيرة حتى تقوم بتهديننا،‮ ‬بل نحن موظفين مثلما هي‮ ‬موظفة والدولة الجزائرية لديها قوانينها التي‮ ‬تحكمها‮".‬
وحذر المسؤول الأول عن النقابة،‮ ‬من قيام الوزارة بتعويض المضربين لأن هذا الأمر حسبه ‮ ‬يتنافى مع الدستور الجزائري‮ ‬الذي‮ ‬يكفل حق‮ ‬الإضراب،‮ ‬ووجه المتحدث نداء عاجلا للوزير الأول من أجل التدخل لإيجاد حل،‮ ‬على اعتبار أن المطالب المرفوعة تتجاوز الوزيرة‮.‬

الأمين الولائي‮ ‬بنقابة مجلس ثانويات الجزائر زوبير روينة‮:‬
منطق‮ "‬التغنانت‮" ‬لن‮ ‬يحل مشاكل القطاع
حذر الأمين الولائي‮ ‬لمجلس ثانويات الجزائر،‮ ‬زوبير روينة،‮ ‬الوزارة من مغبة استمرار تكريسها لحالة‮ "‬الانسداد‮"‬،‮ ‬التي‮ ‬قد تؤدي‮ ‬إلى انفجار وشيك‮ ‬يهز القطاع،‮ ‬معتبرا أن سياسة‮ ‬"‬التغنانت‮" ‬المنتهجة من طرف الوصاية وغياب الحكمة والرزانة لدى مسؤولي‮ ‬الوزارة،‮ ‬لن تحل مشاكل القطاع‮. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬دعا أولياء التلاميذ إلى الضغط على الوصاية لعودة الاستقرار إلى القطاع‮.‬
وحمل روينة لدى نزوله ضيفا على ندوة‮ ‬"‬الشروق‮"‬،‮ ‬حالة الانسداد التي‮ ‬وصل إليها قطاع التربية وبلوغه حد التعفن،‮ ‬إلى القائمين على وزارة التربية التي‮ ‬لم تتحل بالحكامة في‮ ‬التعامل مع الإضرابات التي‮ ‬مست القطاع،‮ ‬وتكريس منطق‮ "‬التغنانت‮" ‬في‮ ‬تسيير القطاع،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬قد‮ ‬يؤدي‮ ‬إلى انفجار الوضع أكثر‮.‬
واتهم المتحدث الوزارة الوصية،‮ ‬بتأجيج الخلافات بالمؤسسات التربوية بتعليماتها ومناشيرها التي‮ ‬أصدرتها‮ ‬ضد الأساتذة،‮ ‬مغذية بذلك النزاعات بين الأساتذة ومديري‮ ‬المؤسسات التربوية التي‮ ‬طالما عانت منها مختلف المؤسسات التربية،‮ ‬واصفا الشعارات التي‮ ‬تتبناها الوصاية والمتعلقة ببناء مدرسة وتحسين الوضع المهني‮ ‬للأساتذة‮ "‬بالجوفاء‮".‬
وانتقد روينة الهجمات التي‮ ‬قام بها اتحاد أولياء التلاميذ ضدهم،‮ ‬الذي‮ ‬حصر كافة مشاكل القطاع في‮ ‬امتحانات نهاية السنة للأقسام النهائية،‮ ‬دون الحديث عن بقية السنوات،‮ ‬واصفا ذلك ب"الأمر الخطير‮"‬،‮ ‬على اعتبار ‮ ‬يضيف أن النهوض بالقطاع‮ ‬يقتضي‮ ‬إيجاد الحلول اللازمة لرفع المستوى دون التفكير فقط في‮ ‬الامتحانات والنتائج،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬دعا أولياء التلاميذ إلى تصويب سهام النقد للوزارة الوصية والضغط عليها قصد إيجاد حلول جذرية ونهائية تخلص القطاع من الاضطرابات‮.‬
‬وخلال تشريحه لواقع المدرسة الجزائرية،‮ ‬قال ممثل نقابة الكلا،‮ ‬إن المدرسة تعيش واقعا مرا بفعل‮ ‬غياب إرادة سياسية لحل جميع المشاكل التي‮ ‬تتخبط فيها،‮ ‬مبرزا أن الدولة لم‮ ‬يعد‮ ‬يهمها سوى تسويق الأرقام على حساب تحسين المستوى التعليمي،‮ ‬مرجعا سبب تخبط القطاع في‮ ‬المشاكل إلى من وصفهم‮ "‬جماعات المافيا‮" ‬التي‮ ‬تسير القطاع وتسعى لتحطيم المدرسة العمومية‮. ‬بحيث أضاف‮ "‬نريد مدرسة عمومية ولا تلاعب بمكسب مجانية التعليم الذي‮ ‬نستميت للدفاع عنه‮"‬،‮ ‬ليتساءل بعدها‮: "‬من‮ ‬يشجع على إنشاء المدارس الخاصة ويمنح الاعتمادات؟‮".‬

سعيد فضيل (*) يكتب:‬
لهذه الأسباب تحتل المدرسة الجزائرية المرتبة ال‮ ‬100‮ ‬عالميا
لا شك أن القانون التوجيهي‮ ‬للتربية من بين القوانين الهامة في‮ ‬قطاع التربية التي‮ ‬صدرت منذ الاستقلال إلى اليوم،‮ ‬وهو الذي‮ ‬وقعه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بتاريخ‮ ‬23‮/‬01‮/ ‬2008‮ ‬وجاء تعويضا وتتمة للأمرية الرئاسية رقم‮ ‬76‮/‬35‮ ‬المؤرخة في‮ ‬16‮/‬04‮/‬1976‮ ‬وتتعلق بتنظيم التربية والتكوين في‮ ‬الجزائر،‮ ‬ويشمل هذا القانون التوجيهي‮ ‬7‮ ‬أبواب و6‮ ‬فصول‮ ‬يحدد فيها السياسة التربوية في‮ ‬بلادنا استجابة لطموحات المجتمع الجزائري‮ ‬والتطورات التي‮ ‬حصلت فيه‮. ‬ويتعلق الأمر بتعزيز دور المدرسة ووظيفتها في‮ ‬المجتمع كعنصر إثبات الشخصية الجزائرية وتوطيد علاقة ووحدة الشعب باعتبار المدرسة هي‮ ‬المرحلة الأولى لتعلم الثقافة الديمقراطية والتماسك الاجتماعي‮ ‬والوحدة الوطنية وذلك بتعزيز اللغة العربية واللغة الأمازيغية مع التفتح على العالم الخارجي‮ ‬من خلال تعلم اللغات الأجنبية وكل ذلك مرهون بضرورة رفع نوعية المحتوى‮.‬
والسؤال الذي‮ ‬نطرحه هو‮: ‬هل فعلا طبق هذا القانون على أرض الواقع؟ وما سبب تدهورالنظام التربوي‮ ‬في‮ ‬الجزائر واحتلاله المرتبة ال‮ ‬100‮ ‬عالميا من حيث النجاعة؟
للإجابة عن هاته الأسئلة لابد من تشخيص الواقع التربوي‮ ‬في‮ ‬الميدان كما هو دون زيادة أو نقصان حتى‮ ‬يعرف كل مهتم بالشأن التربوي‮ ‬ما تعانيه المنظومة التربوية من نقائص واختلالات كثيرة وكذا عدم تطبيق القوانين وسوء التسيير لهذا القطاع الحساس والاستراتيجي‮ ‬في‮ ‬بلادنا‮.‬
فما‮ ‬يتعلق بالهياكل لا‮ ‬يزال هناك عجز كبير في‮ ‬توفير الحجرات الدراسية لمواجهة العدد الهائل والمتزايد من التلاميذ سنة بعد أخرى‮. ‬وحسب الإحصائيات الأخيرة،‮ ‬فإن أغلب المؤسسات التربوية تعمل بنظام الدوامين‮ (‬بالنسبة إلى التعليم الابتدائي‮ ‬على الأقل‮)‬،‮ ‬أي‮ ‬فوجان من التلاميذ‮ ‬يدرسون في‮ ‬حجرة واحدة بالتناوب‮. ‬ومعنى هذا الكلام أنّ‮ ‬الفوج الثاني‮ ‬يخرج من القسم في‮ ‬الساعة الخامسة والنصف مساء‮. ‬وهو‮ ‬يعني‮ ‬أن التلاميذ‮ ‬يخرجون في‮ ‬الظلام مع ما‮ ‬يشكله ذلك من خطورة عليهم‮. ‬أما في‮ ‬الطور الثانوي‮ ‬فالاكتظاظ في‮ ‬الحجرات الدر سية وصل إلى حد لا‮ ‬يطاق‮ (‬50‮ ‬تلميذا وأكثر في‮ ‬الحجرة الواحدة‮) ‬ولكم أن تتصورا الوضع داخل هذه الحجرة‮.‬
أما ما‮ ‬يتعلق بالتأطير التربوي‮ ‬ففي‮ ‬كل سنة تسجل مختلف المؤسسات التربوية نقصا فادحا في‮ ‬الأساتذة والمعلمين،‮ ‬لاسيما في‮ ‬ولايات الجنوب،‮ ‬وبلأخص اللغات الأجنبية ‬والمواد العلمية‮. ‬وكان من المفروض أن تسترجع المعاهد التكنولوجية التي‮ ‬كانت تمد كل سنة مختلف المؤسسات التعليمية بالإطارات الكفأة التي‮ ‬تحتاجها‮ ‬المدارس والثانويات‮. ‬وفي‮ ‬كل ولاية كان هناك معهد‮ ‬يكون الإطارات التي‮ ‬تحتاجها المؤسسات التعليمية‮ (‬من معلمين وأساتذة لمختلف الأطوار التعليمية‮. ‬هذه المعاهد التكنولوجية سلمت للتعليم العالي‮ ‬ولم تعوض‮). ‬أما معهدا القبة وبوزريعة،‮ ‬فإنهما لايوفران العدد الكافي‮ ‬للقطاع إلا ب‮ ‬10‮ ‬في‮ ‬المائة من الأساتذة والمعلمين فقط‮. ‬
أما ما تعلق بالوسائل التعليمية، ‬فقد سجلت عدة نقائص منها نقص السبورات الإلكترونية وكذا نقص أجهزة الإعلام الآلي‮ ‬وانعدامها في‮ ‬كثير من المؤسسات التربوية.‬‮ ‬فكيف‮ ‬يتعلم التلميذ في‮ ‬غياب هذه الوسائل الضرورية؟ ناهيك على نقص التدفئة ودورة المياه الصحية ومساحات اللعب أثناء حصة النشاطات الرياضية،‮ ‬ولاسيما في‮ ‬المناطق النائية والجنوبية بالرغم من توفرأموال كافية؟
وتبقى النّقطة السّلبية التي‮ ‬تسجّل في‮ ‬هذا الجانب بالنسبة إلى التعليم الثانوي‮. ‬ونخص بالذكر تلاميذ أقسام البكالوريا بحيث لم‮ ‬يتدربوا على الوضعية الإدماجية بعد في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬أصبح التلاميذ عند جيراننا في‮ ‬كل من المغرب وتونس قد تجاوزوا هذه الوضعيات بكثير وأصبحوا‮ ‬يمتحنون فيها بشكل عادي‮ ‬جدا‮. ‬أما عندنا فتلاميذ أقسام البكالوريا رفضوا إدراج الوضعية الإدماجية في‮ ‬الامتحان بسبب عدم تناولها بانتظام في‮ ‬دراستهم اليومية ونحن في‮ ‬العام‮ ‬2015‮ ‬وهوأمر‮ ‬يدعو للدهشة والغرابة فعلا‮.‬ ‬
وبخصوص جهاز الرقابة والتفتيش ‬ومن خلال تجربتي‮ ‬في‮ ‬الميدان لأكثر من‮ ‬25‮ ‬سنة في‮ ‬التفتيش أقول وبكل صراحة إن المفتش في‮ ‬السنوات الأخيرة قد قزم دوره وهمش إلى حد سكنه اليأس‮. ‬فهو الذي‮ ‬يظل‮ ‬يجول ويصول عبر مختلف المدارس التي‮ ‬تقع في‮ ‬الدروب الوعرة النائية لكي‮ ‬يراقب مدى تطبيق المنهاج الوزاري‮ ‬الرسمي‮ ‬ومساعدة المعلم على تخطي‮ ‬الصعاب ويقدم الاقتراحات إلى الوزارة التي‮ ‬همشته ولم تتوقف عند هذا الحد بل جردته من المكتب والكاتب وأصبح مكتبه في‮ ‬محفظته‮.‬
أما مفتش التربية الوطنية فلم‮ ‬يعد له دور وحتى في‮ ‬مراجعة القانون الخاص لإطارات التربية لم توضح مهامه بدقة فصار حائرا،‮ ‬هل‮ ‬يكوّن أم‮ ‬يفتش أم‮ ‬يقوم بالتفتيش والتكوين معا؟ لأن القانون المعدل الأخير012‮-‬240‮ ‬لسنة‮ ‬2012 ‬لم‮ ‬يشر إلى المهام بدقة كما كان في‮ ‬السابق‮.‬
والسؤال المطروح‮: ‬هل بهذه النقائص والاختلالات وعدم تطبيق ما جاء في‮ ‬القانون التوجيهي‮ ‬للتربية من مواد وأحكام زيادة على سوء التسيير وتهميش لإطارت التفتيش وعدم توفير الوسائل المادية والبشرية وفي‮ ‬ظل التشنجات والصراعات الحاصلة في‮ ‬قطاع التربية تتحسن المنظومة التربوية في‮ ‬بلادنا؟ والجواب واضح‮: ‬يستحيل ذلك‮.. ‬بل بالعكس ستتدهور الأمور أكثر إذا لم تحدث تغيرات جذرية في‮ ‬أساليب التسيير مع إزالة النقائص والاختلالات التي‮ ‬ذكرت آنفا‮.‬
(*) ‬إطار سابق في‮ ‬وزارة التربية‮ ‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.