الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوتفليقة يصنع "السوسبانس"، "أرانب" تدخل السباق ومفاجآت تحبس الأنفاس
آجال سحب استمارات الترشح للرئاسيات تنتهي غدا
نشر في الشروق اليومي يوم 20 - 01 - 2009

تنتهي غدا الخميس، آجال سحب استمارات الاكتتاب الخاصة بتوقيعات الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وقد أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، في وقت سابق، عن إبداء سبع شخصيات سياسية وحزبية نيتهم ورغبتهم في الترشح رسميا لكرسي القاضي الأول في البلاد.
*
باستثناء لويزة حنون، محمد السعيد، محمد هادف، موسى تواتي، فوزي رباعين، عمر بوعشة وعلي زغدود، لم يعلن آخرون عن سحبهم لاستمارات الاكتتاب، واستنادا إلى هذه المعطيات، وانقضاء مهلة إبداء نية الترشح لدى مصالح وزارة الداخلية، ينتظر أن تتضح غدا، الصورة أكثر، بتقدم مترشحين آخرين سيعلنون بأنفسهم عن الترشح أو ستكشف ذلك الداخلية.
*
وتتداول أنباء سياسية متطابقة، أن الرئيس بوتفليقة سيعلن رسميا ترشحه لعهدة ثالثة، خلال الأيام القليلة المقبلة، في ظل استمرار دعوات "المناصرين" من أحزاب التحالف الرئاسي والمنظمات الجماهيرية، قصد ترشحه لرئاسيات 2009، موازاة مع إعلان الرئيس السابق اليامين زروال رفضه للترشح وإعلانه اعتزال السياسة نهائيا، فيما أعلن من جانبه، سعيد سعدي امتناعه عن الترشح وقرار تعليق الأرسيدي لنشاطاته الحزبية إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية.
*
وترتقب أوساط مراقبة، أن يفصل اليوم أو غدا، وقبل انتهاء آجال سحب الاستمارات، بعض المترشحين "الافتراضيين" في مسألة الترشح من عدمها، وقد يتعلق الأمر هنا، بوجوه من عيار عبد الله جاب الله، رئيس حركة الإصلاح الوطني، سابقا، وعبد المجيد مناصرة، القيادي في حركة مجتمع السلم، وأحمد بن محمد الذي يتداول أن فريقا من التيار الإسلامي داخل حركتي النهضة والإصلاح "يراهن" على ترشيحه باسم إحداهما.
*
ويبقى "اختبار" جمع التوقيعات المحددة ب 75 ألف توقيع، من بين أهم الرهانات والتحديات التي سيواجهها عدد من المترشحين، خاصة أولئك الذين لا يملكون قواعد نضالية أو تجذرا وانتشارا جماهيريا مواليا لأحزابهم، في ظل "مخاطر" متعلقة تحديدا بنسبة المشاركة واحتمالات "المقاطعة" أو الامتناع بسبب عزوف الجزائريين عن الانتخابات، وهو ما قرأته أرقام المحليات والتشريعيات الماضية، وقد حمّل في وقتها، وزير الداخلية، جزءا من المسؤولية للأحزاب السياسية والمترشحين لعضوية البرلمان (النواب) والمجالس المحلية البلدية والولائية (الأميار والمنتخبين)، فهل بوسع الأحزاب والمترشحين للرئاسيات إقناع و"إغراء" الناخبين للمشاركة القوية في اختيار رئيس الجمهورية؟
*
في هذا السياق، شرعت المصالح الإدارية في حملة تحسيسية، حيث باشرت زيارة العائلات في البيوت من أجل تسجيلهم في القوائم الإنتخابية الجديدة، لكن بالمقابل، مازالت أغلب الأحزاب "نائمة" وغارقة في شهر عسل سياسي مرتبط حصريا بالترشيحات والبحث عن مرشحين وإبرام صفقات انتخابية مع "أرانب" أثبتت استحقاقات سابقة أنها تركض بسرعة، لكنها لن تصل أبدا إلى قصر المرادية!
*
ويُرتقب أن يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة خلال الأيام القليلة المقبلة، لإجراء رابع انتخابات رئاسية تعددية في البلاد، مع الإشارة إلى أن المادة 153 من قانون الانتخابات، تنص على أن الانتخابات الرئاسية تجري في ظرف 30 يوما السابقة لانقضاء مدة رئاسة الجمهورية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.