دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





درك العاصمة يخترق شبكة وطنية مختصة في تزوير العملة ويفككها
حجز حوالي مليوني دينار منذ بداية العام
نشر في الشروق اليومي يوم 14 - 03 - 2009

أحبطت فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية الجزائر عملية إغراق السوق بالعملة الوطنية المزورة بعد اختراق شبكة إجرامية تضم 8 أفراد أدى الى تفكيكها، كانت تنشط بعتاد متطور على مستوى ولايات المسيلة، بسكرة، تيزي وزو والعاصمة التي تعرف بنشاطها التجاري المكثف.
*
وكان عناصر هذه الشبكة يستهدفون أسواق الحراش، الحميز باب الزوار، والكاليتوس وأيضا تجار الجملة للترويج للأموال المزورة حيث تم ترويج ما لا يقل عن مليوني سنتيم في أول عملية للعصابة.
*
وأفاد عرض لتفاصيل القضية أمس خلال لقاء صحفي بالعاصمة، أن معلومات وردت الى فصيلة الأبحاث تفيد بتداول أوراق نقدية مزورة خاصة بالجهة الجنوبية الشرقية بالعاصمة خاصة بحيي براقي والكاليتوس ليتقدم بعدها تاجر جملة مختص في بيع المواد الغذائية ببراقي، بإبلاغ مصالح الدرك بحيازته أوراق مالية مزورة، وأفاد المحققين أن بحوزته ورقة نقدية ب500دج منحها إياه شخص يملك رقم هاتفه فقط، وقادت تحقيقات الدرك الى تحديد هويته وتوقيفه حيث ضبط بحوزته مبلغ 1000 دج مزورة، واعترف أنه مروج العملة الوطنية المزورة بالعاصمة، وأنه يقوم بجلبها من شخص آخر كان يلتقي به عادة بضواحي ولاية تيزي وزو ولا يملك إلا رقم هاتفه أيضا دون تفاصيل أخرى.
*
* شبكات تزوير العملة..سباق نحو التسلح
*
واستغلالا لاعترافات مروج براقي، تنقل المحققون الى ولاية تيزي وزو في موعد عقد الصفقة لكن المروج الثاني الذي يعد الوسيط الأساسي، لم يحضر أول مرة ليتم إغراءه بترويج مبلغ مالي قدره 100 مليون سنتيم، حيث حدد موعدا مع مروج براقي بضواحي بوسعادة بولاية المسيلة، وهناك تم إيفاد دركي متسرب اخترق الشبكة و"انتحل" صفة مروج أيضا، وتم التنقل الى بوسعادة حيث عاين رجال الدرك هناك اعتماد الشبكة الإجرامية "مخططا أمنيا" لتأمين تحركات أفرادها وأيضا للإفلات حسبما تبين لاحقا، حيث أكد لهم المروج أن الأوراق المالية المزورة سيتم جلبها من ولاية بسكرة واستغرقت المفاوضات لتحويل 100 مليون سنتيم من الثانية بعد الزوال الى الخامسة مساء قبل تدخل رجال الدرك بعد أن كان أفراد الشبكة يخططون للإستيلاء على المبلغ المالي الحقيقي بالإعتداء على "الزبائن"، حيث حجزوا بحوزتهم سلاحا أبيض من نوع سيف، وحدد المحققون مكان الورشة التي تقع بضواحي بوسعادة وحجزوا بها العتاد المستعمل في التزوير يتمثل في جهاز إعلام آلي، سكانير وآلة ناسخة، كما ضبطوا عينة من الأوراق النقدية المزورة من نوع 500دج، وكمية من الأوراق البيضاء المعدة للتزوير الذي مس الخيط الفضي في الأوراق النقدية، حيث كان يتم نسخها، ولفت مسؤول الدرك المشرف على التحقيق، الى أن العقل المدبر كان يتقن استخدام الإعلام الآلي وكان لا يسجل الملفات الموجهة للطبع لمحو آثار الجريمة وعرقلة التحقيقات الأمنية التي لن تتوصل بموجب ذلك الى أي دليل.
*
وتتراوح أعمار الموقوفين بين 26 و28 عاما، وهم بطالون منهم مسبوقون في قضايا الضرب والجرح العمدي، اختاروا الربح السريع في تزوير الأوراق المالية، وقد تمت إحالتهم أمس على وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش الذي أمر بإيداعهم الحبس.
*
*
استهداف تجار الجملة والموالين ومحطات البنزين و"تعاون" مع الإرهاب
*
وكانت مصالح الدرك الوطني قد عالجت 15 قضية تتعلق بتزوير العملة الوطنية والأجنبية على مستوى 15 ولاية منذ بداية العام الجاري، أسفرت عن حجز مبالغ مالية مزورة بقيمة 1939800دج أي حوالي مليوني دج في أقل من 3 أشهر بولايات ميلة، المسيلة، وهران، تبسة، المسيلة، الطارف، سطيف، وتلمسان لكن أغلب القضايا المعالجة بحسب تقرير متوفر لدى "الشروق اليومي" كانت بولايات الشرق الجزائري، وتم خلال هذه الفترة إحباط عمليات تزوير بقسنطينة بقضيتين، البيض غرب البلاد، أم البواقي في الشرق وعين الدفلى، وكان أغلب المتورطين أجانب أفارقة أغلبهم مهاجرون غير شرعيين يقومون بالتزوير والنصب والإحتيال، وتستهدف هذه الشبكات تجار الجملة ومحطات البنزين وأسواق المواشي خاصة في المناسبات لترويج الأموال المزورة حيث كانت مصالح الدرك قد كثفت من دورياتها في المناسبات لإحباط هذه العمليات.
*
وفي موضوع متصل ، تفيد أوساط على صلة بالتحقيق في هذا النوع من القضايا، أنه لا يستبعد التنسيق بين الجماعات الإرهابية والعصابات المختصة في تزوير العملة الوطنية بعد أن أبثتت التحريات صلة المهربين بالجماعات الإرهابية في مجال التمويل خاصة وأن الجماعات الإرهابية تواجه عجزا في السيولة لشراء المؤونة والسلاح والتجنيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.