بوقادوم: استقرار وأمن ليبيا أولوية قصوى للجزائر    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    آيا صوفيا تُحرّك أعداء الإسلام    سكيكدة: وفاة شخص بعد وقوعه في بئر    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    بوقادوم: الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والخطوة المقبلة إسترجاع الأرشيف    الاتحادية الجزائرية للريغبي: "نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة"    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    حوادث المرور: وفاة 5 أسخاص وإصابة 300 آخرين خلال ال48 ساعة الأخيرة    تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تهريب و استرداد و توزيع مواد صيدلانية    مواطنون ببجاية حائرون بشأن أضحية عيد الأضحى المبارك    استرجاع كيلوغرام من المعدن النفيس مسروق بوهران    وفاة المغني بلخير محند أكلي    بركاني يطالب الولاة بتحمل مسؤولياتهم في تطبيق الإجراءات التي أقرتها الحكومة    وزير الصحة: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا "عائلية"    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    شرفة : سنرافق الطواقم الصحية وعلى المواطن الالتزام بالحجر    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    والي العاصمة: 917 مصاب بكورونا تمت معالجتهم في المنازل    والي المسيلة يصدر قرارا بالحجر الصحي الجزئي على 5 بلديات    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    الألعاب المتوسطية وهران-2022    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    استئناف المنافسة الدوري    تم تخصيص أكثر من 7ر1 مليار دج لإنجازها    أصيب بفيروس الكورونا    بعدما تم جلبها من معهد علم الآثار بجامعة الجزائر (2)    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    كندا في خدمة الجزائر    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    في ظل تنامي الأزمة الأمنية    الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:    15سنة سجنا لصهر بن علي    وزير المجاهدين الطيب زيتوني يشدد:    شنين: بناء الجمهورية الجديدة لن يرضي اللوبي الاستعماري وأذياله    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    مساعدات مالية ل2795 فنّان متضرر    الأمم المتحدة تحذّر من انفلات الأوضاع في لبنان    معالجة أزيد من 8600 تعويضا خاصا بالمتعاملين الاقتصاديين بين 2016 و2019    سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    نعتز بقرار "الفيفا " لكن نطلب الدعم والمرافقة    سحب شهادات التخصيص بداية من الغد    معالم سياحية مهددة بالاندثار    15 فنانا في معرض جماعي للفنون التشكيلية    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    12 سنة سجنا لمروّج 4 آلاف قرص مهلوس بمغنية    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    شاب بطّال يحلم بمكانة الأبطال    التكتلات تضرب إستقرار أولمبي أرزيو مجددا    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    من هنا تبدأ الرقمنة    آيات الشفاء من العين والحسد    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماسياس يصف رفض الجزائريين لزيارته الأولى بالعنصرية
بعد تصريحاته النارية ضد الجزائر
نشر في الشروق اليومي يوم 03 - 06 - 2008


أنريكو ماسياس
أرجع المغني الصهيوني انريكو ماسياس فشل زيارته الأولى إلى الجزائر شتاء العام الماضي التي كان سيقوم بها رفقة الرئيس الفرنسي ساركوزي إلى قرار شخصي اتخذه في آخر لحظة خوفا منه على تضرر مصالح فرنسا وبأنه يستغرب من الجزائريين عنصريتهم التي اعتبرها ليست متأصلة فيهم
*
في أول سؤال طرحته إحدى الصحفيات الفرنسيات على اليهودي ماسياس، ضمن حوار مطول أجري منذ أيام قليلة، حمل لهجة استفزاز وتحريض، حول ما أسمته "كره الجزائريين له"، واستفسارها عن خلفية عدم تمسكه بزيارته للجزائر التي ولد بها، رد ماسياس انه شعر بحزن شديد لصعوبة الموقف الذي اسماه "بالعنصري" من الجزائريين المعروفين -على حد قوله- بمناهضتهم لهذا المبدأ، وتأسف لأن الدعوة كانت من الرئيس الفرنسي ساركوزي شخصيا لمرافقته ضمن زيارته الدبلوماسية، وبأنه فضل عدم الإصرار على القدوم إلى الجزائر في ظل الرفض المعلن لمجيئه، حتى لا يضر بمصالح فرنسا.
*
ويبدو ان ماسياس المعروف بدعمه لإسرائيل رد هذه المرة بدبلوماسية عن مسألة فشل زيارته إلى الجزائر، ذلك انه صرح في مواعيد سابقة، انه "لن يزور بلدا لا يرحب به".
*
لكن تطمينات ساركوزي التي كتبت عنها معظم الصحف العالمية والتي أثلج من خلالها الرئيس الفرنسي صدر ماسياس، بأن نصحه "بالتحلي بالصبر وان لا يستعجل قدومه إلى الجزائر"، مؤكدا له انه سيزورها يوما ما، ومهما كان الثمن، يبدو انها ساهمت في تغيير قراراته.
*
ويبقى ان هذا الفنان الذي كتب له ان يولد فوق ارض تطهرت بدماء الشهداء، يجهل ان الجزائريين وقفوا ضد قدومه لا سيما جمعيات وشخصيات من التيار الوطني المناهض للتطبيع، لأنهم لن ينسوا رغم استذكاره في أغنياته حنينه إلى أرضنا، مواقفه المنتقصة من قيمة العرب والمدافعة على الجرائم الشنيعة التي ترتكبها إسرائيل في مناطق عربية، انطلاقا من العام 1967 أين توجه إلى جبهة القتال بسيناء وغنى لعساكر إسرائيل وهم يهاجمون الجنود العرب على الجبهة المصرية، ثم خروجه في مسيرات تأييد لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إرييل شارون خلال انتفاضة الأقصى الأولى، وتصريحه في آخر حواراته انه يتشرف بالغناء في التاسع من جوان الحالي بتل أبيب وحيفا، احتفاء بحلول السنة الستين لإقامة دولة إسرائيل في قلب الأمة العربية، بل ومشيدا بفخر أن إسرائيل تبقى "معجزة طبيعية تنمو لتصبح قوية"، وانه يشعر في كل مرة يموت فيها إسرائيلي، بجرح عميق، وبأنه مع المثابرة والحرب من اجل نيل الاستحقاق الإسرائيلي.
*
وكانت وزيرة الثقافة خليدة تومي قد صرحت للشروق اليومي بأن المغني ماسياس مرحب به في الجزائر إن تخلى عن صهيونيتيه، موضحة أن الرفض الشعبي لمرافقة ماسياس للوفد الرئاسي الفرنسي الذي زار الجزائر مؤخرا كان بسبب تصريحات ماسياس المدعمة للفكر الصهيوني والمشجعة للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وعلى سكان غزة بالذات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.