زغماتي: العدالة "ماضية في محاربة الفساد ووضع حد نهائي لحالات الاعتداء على الحريات"    توقيف 3 أشخاص وحجز بندقيتي صيد و مسدس آلي    بلجود يشارك في أشغال الدورة 37 لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس    محمد شرفي:الجزائر خرجت من محنتها يوم 12 ديسمبر    قسيمة السيارات 2020:الشروع في عملية التسديد يوم الأحد بدون تغيير في التسعيرة    أمريكا وطالبان توقعان اتفاق إحلال السلام في أفغانستان    بلمهدي يتحدث عن احتجاج الأئمة    سانيه العائد من إصابة يشارك مع رديف مانشستر سيتي    نابي سار: ” سليماني يسجل 9 أهداف من 10 توزيعات برأسياته”    كورونا يؤجل داربي إيطاليا ويجمد عجلة الدوري الإيطالي    أم البواقي : هلاك ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين آخرين في حادثي سير متفرقين    وزير الشؤون الدينية يؤيد احتياطات السعودية بغلق حدودها.    المدينة الجديدة بوعينان (البليدة): نقائص "جمة" تعكر فرحة الوافدين الجدد و"وعود" بالتكفل بها    تنظيم أول صالون دولي للفندقة جوان المقبل    القمة بين شباب بلوزداد وشبيبة القبائل والعميد من أجل التأكيد    المصادقة على مقترح الجزائر حول تبادل البريد بين فلسطين والبلدان الأعضاء في الاتحاد البريدي العالمي    حراك السبت    المركز الوطني لعلم الأثار يخصص العدد الثاني لمجلة”أن أأ” لعلم الاثار المغمورة    الأمين العام لجامعة الدول العربية في الجزائر اليوم    دورة تأهيلية لاولمبياد-2020 :ميدالية ذهبية للجزائريين فليسي و نموشي    شيالي: ضرورة تجديد وتحديث خطوط السكك الحديدية    استدعاء 120 ألف مكتتب “عدل2” لاستلام قرارات التخصيص قريبا    الدبلوماسي إدريس الجزائري في ذمة الله    ممثل المجلس الشعبي الوطني يبرز بالرباط الدور الاستباقي للجزائر في دسترة الأمازيغية    بلمهدي: ما تمر به الإنسانية من ظروف تقتضي من المسلم أن يقتدي بأخلاق نبينا الكريم    الإشادة بدعم الجزائر لحق تقرير المصير للشعب الصحراوي    انطلاق قرعة الحج الخاصة بالحصتين الإضافيتين    كورونا تصيب حفيد خامنئي    انطلاق “أيام التصوير الفوتوغرافي لوهران”    بن دودة: نحو تجديد دفتر شروط المهرجانات الثقافية    مولودية الجزائر يتلقى ضربة موجعة    زغماتي يعلن عن تجهيز المؤسسات العقابية بالهواتف    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل ونور الدين براشدي إلى ال 19 من مارس    المخزون الحالي للمياه كاف لتلبية الحاجيات لسنة 2020    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    بتهمة منح امتيازات للإستفادة من خدمات‮ ‬غير مشروعة‮ ‬    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    إطلاق اسم "أحسن لالماس" على القاعة الرياضية    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    سقوط عشريني من علو مترين ببئر الجير    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    «كلاسيكو» بست نقاط    حجز 6 ذبائح غير شرعية    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جولة خامسة من المفاوضات المباشرة بين البوليساريو والمغرب
نشر في البلاد أون لاين يوم 10 - 08 - 2018

البلاد - بهاء الدين . م - يعتزم المبعوث الأممي للصحراء الغربية، هورست كوهلر، إجراء جولة خامسة من المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو والمغرب قبل نهاية السنة الجارية حسبما كشفته مصادر مقربة من الملف.
وخلال حلوله بنيويورك، أطلع الوسيط الأممي مساء الأربعاء المنقضي مجلس الأمن على مسعاه المتمثل في إرسال دعوات إلى جبهة البوليساريو والمغرب من أجل استئناف المفاوضات المباشرة المتوقفة منذ 2012 استنادا إلى المصدر. ويعتزم كوهلر تنظيم هذه الجولة الجديدة من المفاوضات مع نهاية أكتوبر أو مطلع نوفمبر القادمين. وبالرغم من ضغوط المغرب لحصر هذه الإحاطة في مجرد تقرير بهدف تفادي التوصيات حول الرجوع إلى طاولة المفاوضات، فقد أعلن الرئيس الألماني السابق عن المساعي التي ينوي اتخاذها من أجل استئناف المسار الأممي. وعقب هذه الإحاطة، جددت جبهة البوليساريو في بيان لها نشر يوم الأربعاء إرادتها في التعاون مع المبعوث الشخصي للأمين العام حول استئناف المفاوضات معربة عن دعمها الجهود المبذولة في هذا الاتجاه من طرف المبعوث الأممي. وحدد الرئيس الألماني السابق بوضوح مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام الأممي والتي تكمن في "إيجاد سبيل للمستقبل" على أساس تسوية تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
للتذكير فإن آخر مرة اجتمعت فيها جبهة بوليساريو مع المغرب حول طاولة المفاوضات كانت في مارس 2012 بمدينة منهاست بالولايات المتحدة الأمريكية. ومنذ ذلك، يوجد مسار السلام الذي أطلقته منظمة الأمم المتحدة في حالة انسداد بسبب العراقيل الكثيرة التي يضعها المغرب لتفادي تسوية النزاع على أساس مبادئ الشرعية الدولية التي تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
وعلى صعيد آخر أكد المختص في القضية الصحراوية، صالح عبد النوري، يوم الخميس المنقضي بجامعة بومرداس أن المملكة المغربية خسرت في معركتها ضد الشعب الصحراوي كل الرهانات" بداية من الرهان المسلح إلى الرهانات القانونية والقضائية والسياسية والدعائية ولم يبق لها سوى العمل المخابراتي التخريبي والترويج للمخدرات. وقال المحاضر بجامعة الجزائر في مداخلته حول "المخدرات: حرب جديدة على الشعوب وتأثير على المنطقة"، ضمن تواصل فعاليات الطبعة التاسعة للجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية، أن المحتل المغربي الذي خسر كل الرهانات ضد الشعب الصحراوي لم يبق له إلا "العمل المخابراتي التخريبي والترويجي للآفات وأخطرها المخدرات".
وفي هذا الإطار، أكد المحاضر على "أهمية ودور الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة في التصدي لمنتجي ومروجي المخدرات عبر مختلف الدول خاصة المملكة المغربية من خلال مختلف قراراتها التي تصدرها سنويا"، رغم أن هذه الأخيرة (هيئة الأمم المتحدة) لا تتمتع بالطابع التنفيذي لقراراتها تماشيا مع مبدأ سيادة الدول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.