«الأرندي» ينتخب ميهوبي أمينا عاما بالنيابة    59،72 ٪ نسبة النجاح بالبكالوريا بسيدي بلعباس    كلمات لا توصف قالها قديورة وسط عشرات آلاف الجزائريين    منح وسام الإستحقاق الوطني ل”الخضر”    برج بوعريريج تحتفل بالتتويج التاريخي الثاني بكأس إفريقيا    لندن تحذر.. ومخاوف من انفجار الوضع تتسع    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    الملك سلمان: فوزكم لم يكن للجزائر فقط ولكنه انتصار لكافة الأمة العربية!    زين الدين زيدان يهنئ الشعب الجزائري    بالصورة .. فيغولي يحتفل بالعلم الفلسطيني وسط شوارع الجزائر !    يحياوي ينشط ندوة صحفية    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    الأمن الفرنسي يعتقل العشرات من مشجعي المنتخب الوطني بعد التتويج بكأس أفريقيا    ارتفاع صادرات الجزائر من الاسمنت بنسبة 850 بالمئة    التهيئة الحضرية هاجس سكان حي القرقور 02 ببلدية الطارف    مالكا مجمعي “لابال” و”بلاط” أمام القضاء قريبا    الجنون مرض معدي    وفد من وزارة العمل بولايتي خنشلة وأم البواقي لمتابعة تطبيق تعليمات بدوي لتوفير مناصب الشغل    مبولحي يدخل التاريخ    الرئيس الصحراوي يهنأ الجزائر بالتاج الإفريقي    السعودية توافق على نشر قوات أميركية على أراضيها    وهران : وفاة شخصين وجرح أثنين آخرين في حوادث متعلقة بالاحتفال بالفوز بكأس افريقيا    فنانون عرب يهنؤون الخضر ب”السيدة الكأس”    رحلة نجاح…الأستاذ بوقاسم محمد    إرغام ناقلة بترول جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    اكتشاف مذبح سري وحجز قنطارين من الدجاج الفاسد في عين تموشنت    بالفيديو.. هكذا إحتفل “بن زيمة” بلقب الخضر التاريخي    وفاة شابين غرقا بسد بني سليمان بولاية المدية    توقيف تجار مخدرات في عدة ولايات    تكوين 440 شابا في مختلف الفنون المسرحية    أبو تريكة: "الخضر" من الأشياء القليلة التي اتفق عليها العرب    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    جلاب يعلن عن مخطط وطني لتطوير التوزيع الواسع للسلع    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    مسلسل «صراع العروش « يحطّم الأرقام القياسية بترشحه ل 32 جائزة إيمي    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلطات في مواجهة "انتفاضة" أهالي "الحراڤة"

القوات البحرية تكشف البحث في عرض الساحل والبحر يلفظ مزيدا من الجثث

البلاد - بهاء الدين. م/ رياض. خ - عاشت ولايات عنابة والطارف وتيزي وزو وبومرداس وتلمسان ووهران، نهاية أسبوع "استثنائية"، على وقع احتجاجات ومسيرات أهالي "الحراڤة" ومتضامنون معهم، للمطالبة بتحديد مصير أبنائهم المفقودين، في وقت لا تزال أمواج البحر تلفظ العديد من الجثث وسط بحث مكثف تقوده القوات البحرية في عرض السواحل. وناشد المتظاهرون، تدخل الحكومة ممثلة في وزيري العدل والخارجية، للتحرك والقيام بالإجراءات اللازمة للمعرفة هوية المفقودين الذين لم تظهر عنهم أية معلومات بعد ركوبهم قوارب صغيرة من عدّة شواطئ.
وتنقلت نهاية الأسبوع قرابة 30 عائلة من عنابة نحو العاصمة التونسية، وبالتحديد إلى مكتب القنصل الجزائري العام المساعد المكلف بملف "الحراڤة" للاستفسار عن مستجدات هذا الملف، الذي يضم معلومات شخصية ل71 حراڤا، ينحدر أغلبهم من ولاية عنابة، خاضوا رحلات هجرة نحو الضفة الأخرى، لكن آمالهم باءت بالفشل وأصبحوا اليوم في عداد المفقودين.
وأتت الاحتجاجات العارمة التي عرفتها كل من ازفون شمال شرق تيزي وزو ودلس ببومرداس ورايس حميدو و«هنين" في تلمسان، لتؤكد الانطباع بقوة أن منسوب التوتر الاجتماعي الذي بدأ يتصاعد تدريجيا في الفترة الأخيرة من قبل هذه الشريحة الباحثة عن الحقيقة دون سواها، جاء ليفضح سياسة الصمت التي تنتهجها الحكومة في معالجة هذه الظاهرة المتجددة التي أخذت أبعادا مقلقة ومأسوية في آن واحد لارتفاع عدد الموقوفين خلال العام الحالي فقط إلى ما يقرب عن 2348 حراقا، كانت رحلاتهم السرية نحو سواحل إيطاليا وإسبانيا.
ورفع المحتجون يافطات عريضة لتحديد مصير "الحراڤة" المفقودين في عرض البحر منذ اسبوعين تقريبا، في مشاهد مخجلة تعكس بجلاء حجم التراجيديا التي باتت تطبع يوميات المواطنين الجزائريين. وتبين الأرقام الأمنية للقوات البحرية ومجموعات خفر السواحل، أنه تم اعتراض رحلة 112 مهاجرا غير شرعي في مستغانم بينهم 14 شخصا من ضمنهم امرأة ورضيع كانوا على متن قارب صيد تقليدي الصنع، جرى إنقاذهم من موت حتمي بسبب الظروف القاسية التي وجدوا عليها، وذلك على بعد 6 أميال بحرية فقط شمال شاطئ "ويليس" النقطة المفضلة لقوافل "الحراڤة"، شرق مستغانم، وتم اقتياد "الحراڤة" الى الميناء الصغير بسيدي لخضر وسلموا الى مصالح الدرك، التي باشرت تحقيقات معمقة لتحديد هوية مدبر الرحلة السرية.
وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لشباب تاهوا ويواجهون الموت في أوربا، بينها فيديو يظهر مأساة حراڤة جزائريين في جبال سبوفينيا، وهم يسيرون ببطء بين الثلوج، وتبدو عليهم ملامح التعب والارهاق وتأثرهم ببرودة الطقس، وخاطب أحد "الحراڤة" واسمه يوسف ويبدو من لهجته أنه ينحدر من الجزائر العاصمة، الشباب بالقول "إياكم أن تقوموا ب«الحراڤة" يا إخوتي إنها صعبة جدا"، وأضاف "أضعنا اثنين من زملائنا وأتمنى أن ينجوا من الموت". إلى ذلك داهم في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأول، عناصر من مصالح الدرك بسيرايدي بولاية عنابة، بالتنسيق مع مصالح الشرطة وحراس خفر السواحل بشاطئي وادي بوقراط وعين بربر بسيرايدي، أحد الأماكن وتمكنوا من حجز 3 قوارب تقليدية الصنع مع توقيف 3 بارونات لتهريب البشر ينوون تنظيم رحلات حرڤة لقرابة 20 من الشباب القادمين من مختلف ولايات الوطن مع حجز محركات وعدة براميل مملوءة بالمازوت.
وتمكنت فجر أول أمس الخميس، الوحدة العائمة "الراصد" لخفر السواحل من اعتراض فوج من "الحراڤة" مشكل من 11 شابا، أقلعوا من شاطئ "بوموبلاج" الرملي على متن زورق مطاطي طوله 8 أمتار، وجاءت عملية إيقاف "الحراڤة" على إثر اتصال تلقاه المركز الجهوي لعمليات الحراسة والانقاذ للواجهة البحرية الغربية بوهران، فور ورود مكالمة صيادين هواة بوجود مجموعة من "الحراڤة" في عرض البحر صوب الساحل الاسباني. ووفق المصدر، فان العملية تمت شمال غرب رأس فالكون.
وذكر المصدر أن العصابة التي كانت خلف هذه المحاولة الفاشلة، هي من دبرت 4 رحلات غير ناجحة يوم الثلاثاء الماضي، التي أدت إلى توقيف 44 حراقا بينهم 5 رعايا من جنسية يمنية و3 نساء حوامل. كما أحبطت الوحدات الاقليمية لحرس سواحل أرزيو، في حدود الساعة الخامسة فجر يوم الخميس، ثلاث محاولات هجرة غير نظامية، أبطالها 60 شابا بينهم مغربيان و4 رعايا أفارقة من جنسية "كينية"، دخلوا التراب الجزائري بشكل غير قانوني وحاولوا إتمام المشوار الذي جاؤوا من أجله لبلوغ "أوروبا"، وتفاجأ أفراد حرس السواحل الذين سخروا قدرات هائلة لايقاف هذه المجموعات، بوجود أفارقة من القرن الافريقي على التراب الجزائري، بعدما اقتصر على اولئك القادمين من غرب افريقيا فقط .
وحسب مصادر "البلاد"، فإن "الحراڤة" نقلوا إلى ميناء أرزيو التجاري على متن زوارق نصف صلبة للمجموعة الاقليمية لحرس السواحل. وكشفت التحقيقات الأولية مع بعضهم، عن أن الرحلات الجماعية ل«الحراڤة" على اختلاف جنسياتهم، كانت منظمة من قبل ثلاثة مهربين يقيمون ببلدية بوسفر غرب وهران مقابل مبلغ 18 مليون سنتيم. في سياق متصل بموضوع الهجرة غير الشرعية، نجحت الوحدة العائمة 301 للمجموعة الاقليمية لحرس السواحل بالغزوات غرب تلمسان، في توقيف 24 شابا بينهم امرأتان و3 قصر، على متن زورق سريع بمحرك ألي "أور بور"، وذلك على بعد 20 ميلا بحريا شمال شاطئ" واد عبد الله" بالغزوات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.