شراكة مع متعاملين لصناعة السفن..وأول قفص جزائري للأسماك بعد أسابيع    "نيويورك تايمز" تكشف عن أول قرار لبايدن اتجاه العديد من الدول الإسلامية في يومه الأول بالبيت الأبيض!    تونس: احتجاجات عنيفة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية (فيديو)    هزة أرضية تضرب المدية    وفاة "مفاجئة" للسفير الروسي في الإمارات!    الشروع في منح اعتمادات استيراد السيارات المؤقتة اليوم الأحد    مدرب "ليون" يُشيد ب "سليماني"    أزواج يدفعون زوجاتهم لأداء حلف اليمين!    رياح قوية تتعدى 60 كلم/سا على السواحل الشرقية    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    تنصيب المجلس الأعلى للصيد للمحافظة على التوازن البيئي    هلع وذعر وسط السكان    73 وكالة سياحية تشرع في سحب التراخيص    تسليم عقود 55 ألف مسكن "عدل" قبل 15 مارس    عن الوزيرة والسفير!    4 وفيات.. 230 إصابة جديدة وشفاء 185 مريض    استثناء الحوامل والأطفال والمصابين بأمراض الحساسية    اللقاحان الروسي والصيني ممتازان ويحققان مناعة فعّالة    تسليم الشطر الأول في الأسابيع القادمة    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    تمديد عهدات اللجان الإدارية    المجاهد مصطفى شرشالي يوارى الثرى بالعاصمة    توقيف ثلاثة مشعوذين    إطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أفريل القادم    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    أغلفة مالية هامة لتهيئة الطرق البلدية والولائية    رسالة دعم وتشجيع    نقاش يفك عقدة التهديف    الكرة في مرمى الإدارة    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    ‘'الوزيعة" تقليد راسخ منذ الأزل    أعراض الكمامة الجانبية على الأسنان مؤقتة فقط    «جياسكا» تعمق جراح الوداد    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    أولمبي المدية يؤكد صحته واتحاد بلعباس يرفع التحدي    هوالنسيان يتنكر لك    تغيير المدربين نقطة سوداء في بطولتنا    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    المطلوب ليس وضع حد لطموح رجال المال وإنما تأسيس ضوابط يتساوى فيها الجميع    فاتورة الاستيراد    تجنيد فرق طبية للتكفل بالمصابين بالمضاعفات    .. الناقد المرح    فرق مختصة لمعاينة أضرار الهزة الأرضية بوهران    ليبيا تعزي الجزائر    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    كفانا هجرا وعداوات    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    شبيبة القبائل تستقبل إتحاد العاصمة في قمة مبارايات الجولة السابعة للبطولة    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توسيع الاستفادة من مختلف طلبات الخدمات الاجتماعية لعمال التربية

البلاد. نت/ ليلى. ك- أعلنت وزارة التربية الوطنية عن توسيع الإستفادة من مختلف الطلبات الخاصة بالخدمات الاجتماعية للموظفين والعمال المنتسبين للقطاع، بما يساهم في تعزيز القدرة الشرائية للموظفين والعمال المنتسبين لقطاع التربية الوطنية وفق المقتضيات القانونية المعمول بها.
وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى أن هذا القرار يندرج في سياق الطلبات الملحة والمرفوعة من قبل موظفي القطاع والمتعلقة بمختلف الخدمات الاجتماعية المقدمة من طرف اللجنة الوطنية وكذا اللجان الولائية للخدمات الاجتماعية "جراء الظروف الاجتماعية والصحية الاستثنائية التي يعيشها موظفو وعمال قطاع التربية الوطنية بسبب تفشي جائحة كورونا (كوفيد19-) والآثار المترتبة عنه".
وجاء قرار الوزارة على خلفية تدخل اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية التي طالبت مصالح وزارة التربية الوطنية مؤخرا للإسراع في صب الاعتمادات المالية الخاصة بميزانية 2020 المقدرة بأكثر من ألف مليار سنتيم والتراجع عن حصر عملية صرف اموال الخدمات في مجالات المساعدات الاجتماعية والصحية والتضامنية، وهو الامر الذي حال دون صرف سنتيم واحد بعد رفض هياكل التسيير الإمضاء على الميزانية السنوية في حين أن برامج اللجان الولائية كانت تضم صرف السلف والتكريمات، وقد تسبب ذلك في تشنج كبير للجان الولائية للخدمات الاجتماعية بسبب مراسلة الوزارة الوصية التي رافقت عملية تمديد العمل للجنة الوطنية بتاريخ 18 أوت الماضي، حيث وجهت الوصاية عن طريق المديرية العامة للمالية والدعم والوسائل مراسلة في 7 سبتمبر إلى اللجان الولائية واللجنة الوطنية وكذا هياكل التسيير الولائية والهيكل المركزي تحصر فيها مجالات صرف اموال الخدمات الاجتماعية في 3 جوانب فقط هي مجالات المساعدات الإجتماعية والصحية والتضامنية وألغت بالمقابل باقي المجالات المتمثلة في السلف والتكريمات والتعاوانيات الاستهلا كية، علما أن السلفات مجمدة من 2015 إلى غاية هذه السنة وهو ما اثار ضجة كبيرة وأحدث تشنجا كبيرا بين رئيس اللجنة الوطنية بن ويس وبين اللجان الولائية التي تحتوي برامجها على السلف والتكريمات في حين رفضت هياكل التسيير المحلية التوقيع على الميزانية السنوية ل 2020 بحجة المراسلة السالفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.